عجزت عن تدبير قوتي مما جعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي
آخر تحديث GMT 14:49:54
 فلسطين اليوم -

فابريس أونداما لـ "فلسطين اليوم":

عجزت عن تدبير قوتي مما جعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عجزت عن تدبير قوتي مما جعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي

المهاجم الكونغولي فابريس أونداما
الدارالبيضاء- محمد إبراهيم

 أكد المهاجم الكونغولي فابريس أونداما، أنه ينتظر بفارغ الصبر العودة إلى الملاعب الرياضية من بوابة  فريقه "الوداد البيضاوي" .

وذكر فابريس، في حواره مع "فلسطين اليوم" أنه يتدرب في فريق "الأمل" للحفاظ على لياقته البدنية، في انتظار أن تفتح مرحلة الانتقالات الشتوية، لتوقيع عقد جديد مع فريق "الوداد"، نافيًا وجود خلاف بينه وبين المدرب طوشاك.

وأوضح فابريس، أنه نشب خلاف بسيط مع المدرب بسبب الظروف المالية الصعبة التي مر بها .

وكشف فابريس سبب خلافه مع "الوداد"، والذي وصل إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ، أن سفره إلى بلاده وانقطاعه عن التدريب مع الفريق خلال فترة التحضيرات للموسم الحالي، وذلك بسبب الوضعية الصعبة التي عشاها الموسم الماضي لعدم حصوله على مستحقاته المالية، مضيفًا: " حتى عجزت عن تدبير قوتي اليومي جراء ما عشته من إهمال، وهو ما حزّ في نفسي وجعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي".

وأضاف فابريس، أنه يكن كل الاحترام لجمهور "الوداد"، الذي ظل دائما يشجعه ويسانده طيلة مقامه داخل الفريق، رغم أن البعض حاول تشويه صورته بالترويج لأخبار زائفة،

ونفى فابريس، شائعات بشأن توقيعه عقد مع فريق من الكونغو أو فاوض أي فريق آخر.

وتابع فابريس أنه لمس تغييرًا في "الوداد" بعد رجوعه إلى الدار البيضاء، وأن الجميع أبدى احترافية أكثر في المباريات؛ مما ساعد على عودة النتائج الإيجابية وعودة الجمهور بقوة للمدرجات.

ودافع فابريس عن أحقية المغرب في طلب تأجيل كأس أفريقيا 2015، قائلًا: لا يمكن للمغاربة أن يتخذوا قرار من هذا النوع دون أن يكونوا قاموا بدراسة شاملة للموضوع، لقد تابعت الموضوع ،وتبين لي أن المغرب اتخذ القرار السليم، وغلب  صحة المواطن المغربي والأفريقي على الأرباح التي كان سيجنيها من تنظيمه  لكأس إفريقيا، مؤكدًا أنه يساند الطرح المغربي لأنه منطقي ومبني على مبررات معقولة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عجزت عن تدبير قوتي مما جعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي عجزت عن تدبير قوتي مما جعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عجزت عن تدبير قوتي مما جعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي عجزت عن تدبير قوتي مما جعلني أحمل حقيبتي وأعود لبلدي



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

مجموعة من فساتين السهرة من وحي النجمات العالميات

نيويورك - فلسطين اليوم
على الرغم من فرحتنا ورغباتنا في المشاركة بالسهرات التي ندعى إليها، خاصة في موسم الصيف الذي تكثر فيه حفلات الزواج والخطوبة، إلا أن اختيار فساتين سهرة ناعمة تبقى المعضلة الأساس دائماً. الجمبسوت الشورت موضة هذا الصيف وفي حال كنتِ تبحثين عن إطلالة فاخرة وناعمة في آن تتألقين بها في هذه المناسبات، اخترنا لكِ مجموعة فساتين سهرة من وحي النجمات لتتألقي دائماً في سهراتك، اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ، لتتألقي بإطلالات راقية أنثوية وجذابة. إقرأ أيضــــا: إليكِ فساتين سهرة من وحي النجمات لـ "عيد الفطر" الفساتين القصيرة : تليق الفساتين القصيرة بمختلف الأوقات والمناسبات. خاصةً وأنها تمنح المرأة عند ارتدائها المزيد من الأناقة والرشاقة والأنوثة، كما أنها تتنوع بين فساتين قصيرة ضيقة، إلى فساتين قصيرة منفوشة، أو فساتين قص...المزيد

GMT 01:16 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 فلسطين اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 فلسطين اليوم - رفض دعاوى "بي إن القطرية" ضد "عربسات" بشأن "بي أوت"

GMT 02:13 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صبغة الشعر الزرقاء الأفضل لعاشقات الجرأة في 2018

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 16:55 2017 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

صبا مبارك ومدحت صالح ضيفا برنامج SNL بالعربى

GMT 11:32 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

"أورانج مصر" تخسر أكثر من مليار جنيه في 6 أشهر

GMT 10:32 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سارة فيرغسون تروي تفاصيل ما شعرت به كعروسً ملكيً

GMT 04:15 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الأشخاص يغضبون بسبب الجوع
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday