مارست عملي الطبيعي في الانتقاد ولم أجرح أحد
آخر تحديث GMT 21:38:51
 فلسطين اليوم -

المدرب المغربي فؤاد الصحابي لـ "فلسطين اليوم":

مارست عملي الطبيعي في الانتقاد ولم أجرح أحد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مارست عملي الطبيعي في الانتقاد ولم أجرح أحد

المدرب المغربي فؤاد الصحابي
الدارالبيضاء ـ محمد ابراهيم

أكد المدرب المغربي فؤاد الصحابي ،أن القرار الذي اتخذته لجنة الأخلاقيات التابعة  للاتحاد المغربي لكرة القدم والقاضي بتجميد رخصته كمدرب التي يتوفر عليها ،لا يستند على أي سند قانوني،

وأضاف  في حديث خص به  "فلسطين اليوم" بأنه امتثل للاستدعاء الذي تلقاه من لجنة الأخلاقيات، من أجل تبرير ما اعتبر تجريحًا وقذفًا وجهه لبعض الأطر التقنية الوطنية بصفته محللًا في إحدى القنوات التليفزيونية الوطنية.

وتابع :أن أعضاء لجنة الأخلاقيات أعادوا مشاهدة الحلقة كاملة ،وتبين خلو البرنامج من أية عبارة للسب أو القذف أو التنقيص ،من قيمة الأطر التقنية المغربية ، وأوضح فؤاد الصحابي بأنه انتقد اعتماد المدرب فاخر على عناصر تتراوح أعمارها ما بين 33 و 34 ومواجهة المنتخب التشادي لكونه لا يشكل محكا أفريقيا حقيقيا للمنتخب الوطني للمحليين لتواضع لاعبيه.

وأكمل: من حقي الطبيعي أن أنتقد بالطريقة التي تبدو لي لائقة ،ما دام أن منطوق الدستور المغربي، يكفل لي ذلك ،وأعتقد بأن محمد فاخر والمنتخب الوطني للمحليين ليسا من المقدسات، وأصبح والحالة هذه صعبًا على أي إطار تقني وطني أو صحافي أن يقوما بمهمة التحليل التقني للمباريات مغبة أن يكونا هدفا للمتابعة القانونية ،ما يعني بأن العديد من المدربين ،يمتنعون على عقد الندوات الصحافية التي تلي المباريات، علمًا بأنهم يقدمون خدمات كبرى للإعلام الرياضي.

ونفى فؤاد الصحابي بشدة أن تكون وضعيته الحالية بصفته محللا تقنيا للمباريات و صفته مدربا وطنيا في حالة تنافي كما جاءت به لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم معطيا العديد من الأمثلة لأطر تقنية عالمية وازنة تقوم بالمهام ذاتها دون أن يطرح الأمر جدلا في بلدانها.

وبيّن بأن لجنة الأخلاقيات لا تستند على مرجعية قانونية سواء من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أو الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أو الاتحاد الأفريقي للعبة كي تجمد رخصته التي بدل جهدا مضنيا من أجل الحصول عليها ، كما أبرز بأن ما وقع يُشكل عائقًا حقيقيًا للورش الذي وضعته الجامعة والرامي لإصلاح منظومة كرة القدم الوطنية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مارست عملي الطبيعي في الانتقاد ولم أجرح أحد مارست عملي الطبيعي في الانتقاد ولم أجرح أحد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مارست عملي الطبيعي في الانتقاد ولم أجرح أحد مارست عملي الطبيعي في الانتقاد ولم أجرح أحد



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 12:18 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
 فلسطين اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
 فلسطين اليوم - أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 13:04 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 فلسطين اليوم - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 01:22 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء الحسيني ترفض الديكتاتورية في العراق

GMT 03:39 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيلز" تطلق ماسكات بمواد طبيعية للعناية بالبشرة

GMT 18:18 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تامرعبد المنعم يصالح محمد فؤاد في حفلة زفاف
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday