رفض استئناف العداءة كاستر سيمينيا ضد القواعد الجديد لـإياف
آخر تحديث GMT 20:32:23
 فلسطين اليوم -

تتضمن وضع حد أقصى لنسبة هرمون "التيستوستيرون"

رفض استئناف العداءة كاستر سيمينيا ضد القواعد الجديد لـ"إياف"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رفض استئناف العداءة كاستر سيمينيا ضد القواعد الجديد لـ"إياف"

العداءة الأفريقية كاستر سيمينيا
القاهرة – محمد عبد المحسن

أعلنت محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) رفض الاستئناف المقدم من العداءة الجنوب أفريقية كاستر سيمينيا والاتحاد الجنوب أفريقي لألعاب القوى، ضد القواعد الجديدة للاتحاد الدولي لألعاب القوى (إياف) الخاصة بفرط الأندروجين لدى الرياضيات والتي تتضمن وضع حد أقصى لنسبة هرمون التيستوستيرون في أجسادهن.

ووصفت المحكمة تلك القواعد بأنها "تمييزية" لكنها أضافت أن "أغلبية أعضاء الهيئة رأوا أنه، طبقا للأدلة المقدمة من الأطراف المعنية، فإن مثل هذا التمييز ضروري ومعقول ومتناسب مع تحقيق أهداف اتحاد إياف في الحفاظ على نزاهة ألعاب القوى النسائية في فاعليات محددة."

وخاضت سيمينيا نجمة سباقات المسافات المتوسطة والمتوجة بطلة للعالم والأولمبياد في سباق 800 متر واتحاد ألعاب القوى بجنوب أفريقيا، تحديا ضد القوانين الجديدة التي يسعى اتحاد إياف لتطبيقها على السيدات المشاركات في سباقات المسافات التي تتراوح بين 400 متر وميل واحد.

اقراء ايضــــــا

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يسمح لرياضيين روس بالمشاركة في المنافسات الدولية

وتقضي تلك القواعد بأنه يتعين على السيدات التي يكون معدل هرمون التيستوستيرون لديهن أعلى من الطبيعي أو يساوي معدلات الرجال، تغيير المنافسة، أو التسابق مع الرجال، إلا إذا وافقن على تلقي أدوية تخفض مستويات الهرمون لديهن.

وعندما ظهرت سيمينيا على الساحة في عام 2009، أثيرت الشكوك حولها في ظل مظهرها الذكوري وصوتها الخشن وكذلك الأزمنة الجيدة التي تحققها.

وقبل ساعات من فوزها بسباق 800 متر في بطولة العالم عام 2009 بالعاصمة الألمانية برلين، تم الإعلان عن إبلاغ سيمينيا بأن عليها الخضوع لاختبارات تحديد الجنس.

وتقرر إيقاف سيمينيا عقب البطولة، ولم يجر نشر نتائج الاختبارات لأسباب تتعلق بالخصوصية، لكن جرى الاعتقاد بأن سيمينيا ثنائية الجنس

قد يهمك ايضـــــــا

تغيير جديد للدوري الماسي في 2020

تفوق عراقي في ألعاب القوى بالأولمبياد الخاص

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رفض استئناف العداءة كاستر سيمينيا ضد القواعد الجديد لـإياف رفض استئناف العداءة كاستر سيمينيا ضد القواعد الجديد لـإياف



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء

GMT 12:46 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

هيفا وهبي تتألّق في تنوّرة قصيرة تعكس آخر صيحات الموضة

GMT 05:16 2018 الأحد ,01 إبريل / نيسان

بريشة : محمد العقل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday