اعتقال 12 شخصاً يشتبه بتورطهم بأعمال تخريبية ورشق الحجارة في المغرب
آخر تحديث GMT 07:25:10
 فلسطين اليوم -

أصيب 7 رجال أمن في المواجهات عقب مباراة الاتحاد وآسفي

اعتقال 12 شخصاً يشتبه بتورطهم بأعمال تخريبية ورشق الحجارة في المغرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اعتقال 12 شخصاً يشتبه بتورطهم بأعمال تخريبية ورشق الحجارة في المغرب

مباراة الاتحاد وأولمبيك آسفي المغربي شهدت أحداثاً مؤسفة بعد نهايتها
المغرب - فلسطين اليوم

أوقفت الشرطة المغربية 12 شخصاً يشتبه بتورطهم في أعمال شغب تلت مباراة إياب ربع نهائي بطولة الأندية العربية «كأس محمد السادس» لكرة القدم بين أولمبيك آسفي المغربي والاتحاد السعودي.

وأوضح بيان المديرية العامة للأمن الوطني أن الموقوفين الـ12 «يشتبه تورطهم في عمليات رشق بالحجارة وإلحاق أضرار مادية وتخريب ممتلكات عمومية وحيازة أسلحة بيضاء وشهب نارية والعنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم مهامهم»، مشيراً إلى أن بينهم 7 قاصرين.

وانتهت المباراة التي احتضنتها مدينة آسفي (جنوب غرب) مساء بهزيمة الفريق المضيف صفر - 1 ليقصى من ربع نهائي البطولة بعد تعادله في مباراة الذهاب بجدة 1 - 1.

وخلفت أعمال الشغب هذه إصابات جسدية في صفوف قوات الأمن، إذ نقل 7 منهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات، إضافة إلى تخريب 23 سيارة خصوصية و10 سيارات للقوات العمومية، بحسب بيان الشرطة.

ولا تزال الأبحاث جارية لتوقيف باقي المشتبه بتورطهم في هذه الأحداث، وفق المصدر نفسه.

وشهدت العاصمة الرباط الأربعاء، أعمال شغب تلت مباراة كلاسيكو البطولة المحلية بين الجيش الملكي والرجاء البيضاوي (1 - صفر) وأسفرت عن توقيف 13 شخصاً، وإصابات في صفوف مشجعين وقوات الأمن، فضلاً عن تخريب سيارات.

وقرر الاتحاد المغربي لكرة القدم بسبب هذه الأحداث معاقبة نادي الجيش الملكي بخوض 4 مباريات دون جمهور وتغريمه 100 ألف درهم (نحو 10 آلاف دولار)، مقابل تغريم الرجاء البيضاوي 40 ألف درهم (نحو 4 آلاف دولار) بسبب استعمال جمهوره شهباً اصطناعية داخل الملعب.

وتتكرر أحداث الشغب في الملاعب المغربية من حين إلى آخر، إذ سبق أن أودت بحياة مشجعين في 2016، لتقرر السلطات حل مجموعات المشجعين «ألتراس»، قبل أن تسمح بعودتها في 2018.

من جهة ثانية، احتفل البرازيلي فابيو كاريلي مدرب الاتحاد الجديد مع لاعبي الفريق عقب الفوز على أولمبيك آسفي المغربي بملعب المسيرة الخضراء.

وضرب الاتحاد موعداً مع الشباب في نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال في كلاسيكو سعودي عربي سيجمع الفريقين الخميس المقبل، ذهاباً في الرياض قبل موقعة الإياب في جدة 20 مارس (آذار) المقبل.

وحطت بعثة فريق الاتحاد رحالها يوم أمس، في جدة على أن يبدأ الفريق الاستعدادات الفعلية للمواجهة اليوم، وسط طموحات بمواصلة الفريق تألقه والتمسك بنغمة الانتصارات بعد سلسلة النتائج غير الجيدة التي حققها الفريق. وسادت أجواء الفرح الجماهير الاتحادية بالتأهل لنصف النهائي العربي في الوقت الذي تعهد فيه لاعبو الفريق بالسعي لتحقيق تطلعات جماهيرهم، ووضعهم لقب البطولة العربية هدفاً لتحقيقه، حيث أشار الحارس فواز القرني إلى أن فريقه يستهدف التتويج بلقب البطولة العربية في نسختها الحالية.

مشيراً إلى أن المواجهة التي جمعتهم أمام أولمبيك آسفي المغربي كانت ممتعة وجميلة، وأنهم كلاعبين دخلوا المباراة باعتبارها مباراة نهائية للفوز وهو ما تحقق لهم، منوهاً بأن هدفهم حصد لقب هذه البطولة.

وعرج القرني للحديث عن المدرب البرازيلي كاريلي، حيث وصفه بالخبير كون الإدارة اختارته باعتباره الأنسب، مؤكداً ثقة اللاعبين بإدارة ناديهم وبأي مدرب، واعداً بالظهور لهم كلاعبين والعمل على تحسين ترتيب الفريق بالدوري.

قد يهمك ايضاً :

الفيفا ينشئ صندوق "أمان" لمساعدة لاعبين لا يحصلون على أجورهم

تعرّف على أهم المباريات في البطولات العربية والأوروبية الأحد

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتقال 12 شخصاً يشتبه بتورطهم بأعمال تخريبية ورشق الحجارة في المغرب اعتقال 12 شخصاً يشتبه بتورطهم بأعمال تخريبية ورشق الحجارة في المغرب



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري

GMT 15:51 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 01:15 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

مرض نادر يسبب شيخوخة مبكرة لطفلين هنديين

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

الطفلة كلو ذات الـ7 أعوام تتلقى أول عرض وظيفي

GMT 01:50 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

مي عمر توضح أن دورها في "تصبح على خير" مختلف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday