أهالي سبسيطة يحاولون إنقاذ جزء من تراث
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

قريتهم الأثرية من عنجهية الاحتلال

أهالي سبسيطة يحاولون إنقاذ جزء من تراث

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أهالي سبسيطة يحاولون إنقاذ جزء من تراث

قصر الكايد
نابلس – آيات فرحات

بخطوة واحدة تتحرك فيها قدماك متخطية عتبة الباب الكبير لقصر الكايد، تعود بك الحياة إلى ما قبل 300 عام، عندما كان هذا المكان هو المتحكم في أحوال الفلاحين الفلسطينيين في عشرين قرية محيطة به.

قصر الكايد أحدى أهم المعالم الأثرية في قرية سبسطية التاريخية الواقعة غرب مدينة نابلس، ويعود بناؤه إلى فترة عرفت باسم "قرى الكراسي" خلال الحكم العثماني لفلسطين، وبين الأقواس الحجرية، والفنون المعمارية، ما زالت رائحة وأصوات عائلة الكايد التي كانت تسكن هذا القصر، لتحتل كل أسرة غرفة فيه، يجمعهم كل مساء ساحاتها وأروقتها وعلى رأسهم صاحب القصر ومؤسسه الشيخ أحمد كايد، والذي بعد وفاته وانقضاء فترة حكمه ضاق القصر بأبنائه، ليقرروا هجره والتوسُّع لمواكبة الحياة العصرية.

هُجر القصر ما يقارب الخمسين عامًا، حتى أصبح مكانًا مخيفًا لأهالي القرية، وأشبه ببناءٍ آيلٍ للسقوط، حتى عام 2007، حين قرر نشطاء القرية وبعض المؤسسات فيها إعادة ترميمه.

ويروي مدير القصر والناشط المجتمعي أحمد كايد لـ"فلسطين اليوم"، أنه في الوقت الحالي يعد القصر بيت الضيافة الثالث في الترتيب على مستوى الضفة الغربية، مضيفاً لأته الآن منارة مجتمعية لكل القرى المحيطة بسبسيطة، ففيه يتم العمل على الكثير من المشاريع التنموية، وهو أيضًا مكان ملائم لأنشطة المؤسسات المحلية، وفيه غرف وصالات مناسبة لعقد الدورات والندوات.

وأكدت ممثلة نادي لجنة المرأة الشبابي عناية الكايد، أن أحد أهم المشاريع التي يتم العمل عليها في الوقت الحالي هو مشروع "نساء تدير المقاصف المدرسية"، ويتم العمل فيه من خلال توفير مطبخ كبير ومجهز لعدد من السيدات لصناعة الأغذية الصحية لطلبة المدارس في القرية والقرى المحيطة بها، ممشيرة إلى أن هذا المشروع يعيل ما يقارب الـ20 أسرة.

وأشارت الكايد لـ"فلسطين اليوم" إلى أن "هناك جزء من القصر يعتبر فندقًا سياحيًا نستقبل خلاله الزوار ونقدم لهم الخدمات الفندقية"، وأنه "يعتبر القصر اليوم مزارًا للتجربة الناجحة التي أحيته، والتي نتمنى أن تشمل كافة المباني والأماكن الأثرية في القرية المهددة باندثارها كباقي الآثار الفلسطينية، بسبب عنجهية المحتل وسياساته الجائرة".

يضيف أحمد الكايد أن "سبسيطة عاصمة الشمال الفلسطيني، والتي تعود لأزمان غابرة، فهي عباره عن 6 حضارات فوق بعضها البعض، ما يعني أننا نقف على تلة تمثل كنزًا أثريًا".

واستكمل "نقيم سنويًا مهرجان سبسيطة، الذي يتطوع فيه كل أهالي القرية، فسبسطية ليست مكانًا أثريًا فقط، إنما هي طبيعة فلسطينية رائعة، تزخر بنوع من سياحة المقاومة، فهناك توأمة بينها وبين بلدة "هنويل" في برطانيا، ما يجعلها محج لكثير من السياح الأجانب الذين ينقلون قصص تهويدها لبلادهم، ولا ننسى أن أول مظاهرة نسوية خرجت في الضفة بعد عام 1967 كانت على هذه الأرض".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهالي سبسيطة يحاولون إنقاذ جزء من تراث أهالي سبسيطة يحاولون إنقاذ جزء من تراث



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يفرج عن 7 أسرى من الضفة الغربية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:31 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيات تطبِّق تكنولوجيا جديدة وتعود للمنافسة

GMT 08:16 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

"ناسا" تعرض صور "مكعب أحمر" لامع في الفضاء

GMT 09:55 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تحي حفلة افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة

GMT 19:47 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى نمرة العام يستقبل 107 حجاج من جنسيات مختلفة

GMT 00:18 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علي النادي يؤكد عدم تهاون شرطة المرور مع سيارات "الغاز"

GMT 07:01 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابا من بلدة سلوان

GMT 07:55 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

حلا كيك الماربل بالكريمة وتغليفة الشوكولاتة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday