إنتاج الأفلام الإباحية تجارة مهددة بالانقراض إثر انتشار القرصنة
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

يوازي حفل جوائز "AVN" في أهميته مهرجان "الأوسكار"

إنتاج الأفلام الإباحية تجارة مهددة بالانقراض إثر انتشار القرصنة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إنتاج الأفلام الإباحية تجارة مهددة بالانقراض إثر انتشار القرصنة

حفل توزيع جوائز الأفلام الإباحية "AVN"
واشنطن - رولا عيسى

ينظم حفل توزيع جوائز الأفلام الإباحية "AVN" في كانون الثاني/ يناير من كل عام، والذي يمتد لـ4 أيام في مدينة لاس فيغاس الأميركية في فندق هارد روك،  والذي يوازي في أهميته جوائز "الأوسكار".

ويحتشد نجوم الأفلام الإباحية على السجادة الحمراء؛ لالتقاط مختلف الصور، ويتراود في أذهانهم أسئلة عدّة؛ هل سيستمرون في مهنتهم أم سيعتزلونها، وتبدو على ملامح وجههم الابتسامة المخلوطة بالحزن، على الرغم من محاولتهم إظهار الحماس عند التقاطهم صور "سيلفي" مع معجبيهم.

ويتساءل نجم الأفلام الإباحية الأسطورة، تيم والكر، أثناء حفل توزيع الجوائز بشأن ما إذا كانت صناعة هذه الأفلام ستظل تناضل لمواصلة مسيرتها، إذ أصبحت الأفلام الإباحية اليوم في كل بيت، في متناول الجميع عبر الهواتف الذكية، في كل مكانٍ بشكل مجاني، وحتى الآن، فهي صناعة بالمعنى التقليدي تراجعت بفضل قرصنة الإنترنت، بحسب قوله.

ودائمًا ما يتم مقارنة حفل توزيع الأوسكار بحفل توزيع جوائز الأفلام الإباحية، بالفعل هناك تشابه؛ فهناك جوائز تقدم لأفضل تصوير سينمائي، وأفضل المكياج وأفضل سيناريو، ولكنها تختلف عن جوائز الأوسكار، التي تقدم جائزة أفضل مشهد جنسي جماعي.

وتظهر الجوائز التي تقدم لأفضل الأفلام الإباحية باعتبارها أهم حدث في حفل "AVN"، الذي يعتبر أكبر حفل يقدم المتعة للكبار على مستوى العالم؛ ففي قاعات فندق هارد روك، في فيغاس، وقعت نجمات أفلام الجنس "التذكارات"، وتبدو أجسادهن مثل "الحيوانات البالونية البرونزية، مشفوطة من ناحية، ومنفوخة من ناحية أخرى"، وتمتد المتعة من حفل AVN، ليمتد إلى الحفلات الخاصة التابعة لـ"AVN" في النوادي الليلية في لاس فيغاس.

يعد هذا الحفل فرصة لرفع مبيعات المنتجات الجنسية مثل ساعة "G-Spot Squirt Watch"، أو دمية الحب، التي تضاعف من إثارة المرأة بنسبة 10 مرات، وهناك اللسان الوردي الجاحظ، وفي طرف آخر من الحفل هناك ندوات للمهنيين، يتناولون مواضيع مثل "كيفية وضع استراتيجية فعالة للتواصل المجتمعي مع هذه الأفلام"، وهناك  أسئلة وإجابات الخبراء للجمهور، مثل "كيفية التفاوض على ممارسة الجنس الثلاثي"، أو "كل ما تريد معرفته عن الجهاز الهزاز ولكن هناك خوف من السؤال".

وذكر رئيس شركة Girlfriends Films، إحدى شركات الأفلام الإباحية، الرائدة في إنتاج الأفلام الإباحية لمثليات الجنس، دان أوكونيل: "في حفل توزيع جوائز أفلام الجنس العام 2002 كان هناك 16 من منتجين الأفلام أما هذا العام فتراجعت أعدادهم إلى 4 فقط".

وأضاف: "عندما ذهبت إلى أحد معارض السيارات العالمية، كان المعرض يصل حجمه لـ40 ضعف القاعة التي يجرى فيها توزيع جوائز الأفلام الإباحية، وأتخيل كم شخص يشتري العجلات والإطارات، مقارنة بكمّ الناس الذين يحبون الجنس، فهناك تفاوت كبير، وألاحظ أنَّ هذه الصناعة يتم معاملتها بتحقير".

اعتادت شركة Girlfriends Films على إنتاج 4 أفلام إباحية روائية طويلة كل شهر، وكل فيلم يحتوي على 4 مشاهد جنسية طويلة، وكانت أشرطة الـ"DVD" لهذه الأفلام تباع بالآلاف في أول أسابيع عرضها، ولكن هذه المنتجات معرضة للانقراض.

ويكمل أوكونيل، الذي يبلغ من العمر 63 عامًا: "نحن نبيع هذه الأفلام لجمهور ناضج، فنحن لا نحبذ القصص الجنسية السريعة، فنبحث عن قصة منطقية مليئة بالإغواء، ولكن الكثير من شباب هذا اليوم يسعون إلى مشاهدة الأفلام الإباحية، التي تعرض الممارسة الجنسية القوية".

وأصبحت نوعية هذه الأفلام الإباحية متوافرة بشكل مجاني عبر مواقع "يوتيوب إباحي"، أو PornHub.com، الذي حقق العام 2014، نسبة مشاهدة عالية وصلت إلى 80 مليار مشاهدة لمقاطع فيديو على PornHub، بزيادة بنسبة 25%، عن العام 2013.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنتاج الأفلام الإباحية تجارة مهددة بالانقراض إثر انتشار القرصنة إنتاج الأفلام الإباحية تجارة مهددة بالانقراض إثر انتشار القرصنة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:21 2018 الإثنين ,26 آذار/ مارس

دورتموند يمدد تعاقده مع مايكل زورك حتى 2021

GMT 15:31 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

باكستان ترفض اتهامات الهند بالتورط في هجوم كشمير الأخير

GMT 05:04 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تطبيق مكياج العيون الخضراء لمظهر رائع وجذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday