اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

فريق من مختبرات فلورنسا يتولى علاج الشاهد الصخري

اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري

العثور على لوح من الحجر رملي من عهد حضارة شعب الأتروري
ميلانو - ليليان ضاهر

كشف الباحثون أخيرًا عن لوح من الحجر الرملي يبلغ من العمر 2500 عام، يعتقد أنه يعود إلى زمن الأتروريون ومكتوب بلغة قديمة منقرضة، ويعتقد علماء الآثار أن ذلك اللوح يمكن أن يكشف المزيد عن دين الجماعة بل ربما يكشف عن اسم إله أو اثنين لديهم. وتعتبر حضارة شعب الأتروري من الحضارات الغامضة في إيطاليا، وعلى الرغم من العثور على عدد من القطع الأثرية التي تعود إلى الوقت الذي عاشوا فيه، ولكن القليل من المعلومات عنهم معروفة حتى الآن.

اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري

ويعود النص اللوحي الرملي إلى القرن السادس قبل الميلاد، ووجد في معقد للأترورية، وهي حضارة عاشت في إيطاليا القديمة من القرن الثامن قبل الميلاد إلى القرن الثاني قبل الميلاد، ويزن 22 كيلو غرام بطول 1.2 مترًا وعرض 0.6 مترًا، وعليه نحو 70 حرفًا مقروءًا وعلامة ترقيم ومن المرجح أن يحتوي النص على كلمات من اللغة التي ضاعت ولم يسبق لها مثيل من قبل، وقد عثر عليه في أساسات المعبد الضخم الذي يعود إلى هذه الحضارة ودفن لأكثر من 2500 عام، وسيتمكن العلماء من معرفة الكثير من المعلومات عن الثقافة المفقودة للشعب الأتروري من خلاله.

وأوضح عالم الآثار الباحث الرئيسي في المشروع البروفيسور غريغوري أردن "من المحتمل أن تكون الكلمات المنقوشة على اللوح نص ديني، وسيكون من الجميل لو استطعنا فكّ معتقدات الناس في تلك الفترة والتعرف على تقاليدهم وديانتهم"، وأشار الباحثون إلى أن العثور على قطعة أثرية دينية جديدة مثل هذا أثر نادر الحدوث، وعادة ما تكون معظم اكتشافات الفترة الأترورية مواد جنائزية.

اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري

وتابع البروفيسور أردن أنه يمكن أن يعرض اللوح رموزًا عن السلطة ويمكن أن يكشف عن اسم إله أو الهة كانت تعبد في ذلك الوقت، وسيحلل ويدرس النص خبراء في الخبير في اللغة الأترورية ريكس والاس أستاذ علم الكلاسيكيات في جامعة ماساتشوستس أمهرست، وأضاف "نحن نعرق كيف يعمل البروفيسور والاس وما هي قواعده، ولكننا نأمل بأن يكشف هذا اللوح المزيد من القضايا حول الديانات في ذلك الوقت".

ويمكن أن يتصل اللوح بالحياة المقدسة في وقت مبكر في منطقة وادي موجيلو الواقع شمال شرق فلورنسا في إيطاليا، ويقع موقع يوجيو كولا شمال أتروريا وتأتي معظم النقوش منه، واسترسل "نأمل بأن نشق طريقنا في اللغة الأترورية، فالنقوش نادرة وخاصة وتعود لزمن بعيد جدًا، لذلك فهي في الغالب كلمات لم نشاهدها من قبل، فهي ليست نصوص جنائزية، وبعض الكلمات نادرة للأرتروريون الذين يميلون لاستخدام مسائل الإعلام القابلة للتلف مثل القماش والكتان وأقراص الشمع".

اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري

وهذا الشاهد الحجري، بحسب أردن، دليل على وجود طائفة دينية دائمة تكتب على الصخور وربما عاشت في وقت مبكر من نهاية العصر القديم بين 525 و480 قبل الميلاد، ويمكن أن توضح تغيرات عميقة في المدنية والهيكل الاجتماعي الحادث في ذلك الوقت، ولصرف النظر عن المنطقة الشهيرة في بيرجي التي تشتهر بلوحات الذهب فهناك القليل من المقدسات الأترورية، والتي لا تعرف الكثير عن تلك الحضارة.

وتسفر دراسة الأسماء على الألواح بيانات غنية عن المجتمع حيث النبلاء والعوام وحتى العبيد لديهم ووعود وهدايا، وفي الأشهر القلية المقبلة سيتم معالجة الشاهد في مختبرات الآثار في فلورنسا برقابة خبراء من كلية الهندسة المعمارية في جامعة المدينة، ومن المحتمل أن يكون الحجر الرملي محلي الصنع ومتآكل بشكل كبير، ويتميز بحمرة من أحد الجوانب بسبب حرق محتمل في العصور القديمة.

واكتشف الموقع الأثري موجيلو قبل عقدين من الزمن وهو يعود إلى الفترة الأترورية ويكشف عبادتهم ومعتقداتهم وهدايا الآلهة وبعض الاكتشافات المتعلقة بالحياة اليومية من النخب وغير النخب، وكذلك ورش العمل والأفران والفخار والمنازل، والمجوهرات مثل الذهب والقطع النقدية، وتساعد هذه الثروة من المواد على توثيق نشاط الطقوس من القرن السابع قبل الميلاد وحتى القرن الثاني قبل الميلاد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري اكتشاف لوح أثري عمره 2500 عام يضمّ أسرار الشعب الأتروري



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:49 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تؤكد تطوير "بنز جي كلاس" بشكل مختلف

GMT 18:27 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنيسي يقود الترجي التونسي أمام الأهلي

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سلام العمري تبدع في صناعة الشموع بمشروع مبتكر

GMT 04:33 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء الصحة ينصحون بتناول البروكلي خلال وجبات الطعام

GMT 08:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

باريس تجمع أفضل الأماكن لقضاء "شهر عسل" متميز

GMT 06:53 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"قُبلة" تُسبب إعاقة جسدية لطفلة تركية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday