الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

استخدام تقنيات تصوير غير ضارة لتحليل الطلاء

الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة

تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة
بروكسيل -سمير اليحياوي

كشف تحليل سلسلة من صور مومياوات مصرية قديمة عمرها 2000 عام، والتي اكتشفت في قربة "أم برجات" في الفيوم في مصر، استخدام الفنان المصري القديم أصباغ لونية من مناطق بعيدة في أوروبا، لخلق هذه اللوحات النابضة بالحياة. وأعلن علماء الآثار عن هذه اللوحات الخشبية التي تعود إلى الحقبة الرومانية للمرة الأولى العام 1899، وتم تجاهلها إلى حد كبير على مدى 100 عام مضت لصالح البرديات المكتشفة معهم، واستخدم العلماء حاليًا سلسلة من التقنيات المتطورة لدراسة المواد الملونة وخطوط الفرشاة والخشب المستخدم في عمل هذه اللوحات النادرة.

وأكد الباحثون أن الفنانين رسموا خطوطًا لعملهم بصبغة تسمى "الصبغة المصرية الزرقاء"، والتي كانت طلاءً فاخرًا في ذلك الوقت، وسبب الاكتشاف حيرة الباحثين لأن الأصباغ الأولى كان يتم تصنيعها بطريقة مصطنعة، ووجدوا بعد تحليل اللوحات أنه تم استخدام صبغات تأتي من مناطق بعيدة مثل إسبانيا، بينما وجدت أصباغ أخرى تم استيرادها من كيوس في اليونان، أما الأخشاب التي رسمت عليها اللوحات فكانت تأتي من أوروبا الوسطى.
وتشير نتائج الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة نورث وسترن وجامعة فيبي فى كاليفورنيا ومتحف هيرست للأنثروبولوجيا إلى اعتماد الفنانين المصريين على شبكات التجارة الواسعة للحصول على المواد الخاصة بهم، وأوضح عالم المواد في جامعة نورث ويسترن، الدكتور مارك والتون، والذي قاد فريق البحث إلى إمكانية تسليط الضوء على الموطن الذي جاء منه الفنانون في الإمبراطورية البيزنطية، أنه تم إنشاء اللوحات المصرية الرومانية في مصر منذ القرن الأول الميلادي وحتى القرن الثالث، ويعتقد أن الرسم على اللوحات الخشبية واستخدام الشمع لرسم بروتريه للمومياوات سلفًا للبروتريه الغربي.

وأضاف والتون: يوضح تحليل المواد المستخدمة في رسم لوحات أم برجات إلى المنظور الدولي للمصريين القدماء، فوجدنا أن أصباغ الحديد جاءت من كيوس في اليونان وأن الصبغات الحمراء جاءت من إسبانيا والخشب الذي يتم الرسم عليه جاء من وسط أوروبا، وعلمنا أيضًا أن الرسامين استخدموا الصبغة المصرية الزرقاء بطريقة غير معتادة لضبط درجات الألوان.
ومن المعروف أن لوحات المومياوات التي تعود إلى الحقبة الرومانية في مصر تبنت بعض أساليب الفنانين اليونانيين، واستخدمت هذ الأساليب لاحقًا في الصور الرمزية للمسيح ومريم العذراء والملائكة في الكنيسة المسيحية الأرثوذكسية والكاثوليكية،  وتعد اللوحات التي اكتشفت في أم برجات من أفضل اللوحات في العالم، واستخدم الباحثون تقنيات تصوير غير ضارة لأخذ عينات صغيرة من الطلاء لمعرفة كيفية صنع اللوحات، فضلاً عن إمكانية تحديد ترتيب بناء الأجزاء المختلفة من اللوحة وخطوط الفرشاة.

وذكر الدكتور والتون أن المعلومات التي تم التوصل إليها بشأن الأصباغ المستخدمة في الرسم ساعدت في التعرف على ورش العمل القديمة، وأن الهدف هو استخدام الأدوات ذاتها التي استخدمها الفنانون القدماء كدليل على إنتاج هؤلاء الفنانين، واستخدم عند الفحص عدد من الأدوات التحليلية المتطورة في نورث ويسترن للكشف عن مفاتيح جديدة لتحديد يد الفنان الفردي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 23:37 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة كيا سيراتو 2016 في فلسطين

GMT 23:55 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 23:06 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الفنان محمد عساف يحيي حفلة نهاية العام في مالمو السويدية

GMT 01:53 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت هدسون تلمع في فستان جريء كاشفة معظم جسدها

GMT 18:20 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة

GMT 06:56 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة يارا تعلن أن ألبومها الخليجي لاقى ترحيبًا واسعًا
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday