الإبهام يكتري حقيقة مخطوطات أثرية قديمة ذات أصول ألمانية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أثارت ضجة كبيرة حول إمكانية تزويرها لأغراض شخصية

الإبهام يكتري حقيقة مخطوطات أثرية قديمة ذات أصول ألمانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإبهام يكتري حقيقة مخطوطات أثرية قديمة ذات أصول ألمانية

مخطوطات آثرية قديمة
واشنطن - عادل سلامة

اكتشف أكاديميون قطعة ممزقة من ورق البردي تضم كتابات قبطية قديمة فيها عرفت بـ"إنجيل زوجة يسوع"، وأثارت المخطوطة القديمة ضجة كبيرة في جميع أنحاء العالم.
وساعد التحقيق في أصول المخطوطة التي تبدو كقطعة ممزقة من نص أكبر في تعميق الغموض الذي يحيط بها، وتضم المخطوطة نصوص ترجمت كالتالي "قال لهم يسوع: زوجتي، وهي قادرة على أن تكون تلميذة لي"، وتشير المخطوطة إلى الرجوع إلى "مريم"، والتي تم تفسيرها على أنها "مريم المجدلية".

وتشير الوثائق التي حصل عليها موقع "Livescience" أن مخطوطة البردي ربما لا تكن كما تبدو، وحصلت رئيس قيم اللاهوت في كلية هارفارد البروفيسور كارين كينغ، والتي كشفت مخطوطة قديمة للعالم عام 2012.
وأوضحت كارين أن الوثائق التي حصلت عليها تشير إلى حصول المالك على المخطوطة من رجل يدعى هانس أولريخ في 12 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1999، وهو بائع في بوستدم في ألمانيا الشرقية.

وزعم موقع "Livescience" أنه وجد دليلا يوضح أنه من الصعوبة للسيد أورليخ الذي توفي عام 2002، الحصول على مخطوطة البردي في التوقيت الذي ادعى فيه حصوله عليها، إلا أن محامي السيد أورلخ السيد رينيه إرنست، شكك في أن موكله يمتلك مخطوطة البردي، مصرا أن موكله لم يكن يهتم بالتحف أو جمعها، كما أن السيد أورلخ كان يعيش في برلين الغربية عام 1963، وفي هذا الوقت لم يكن يسمح لمن في ألمانيا الغربية لزيارة ألمانيا الشرقية بغض النظر عن زيارة العائلة في عيد الميلاد، وعند محاولة القيام بذلك فإن الشخص يصبح عرضة للسجن أو الإعدام وخصوصًا إذا اكتشف أن لديه وثيقة تتضمن أمورًا مبهمة.

الإبهام يكتري حقيقة مخطوطات أثرية قديمة ذات أصول ألمانية

ويعيش السيد أورليخ وزوجته هيلجا بمفردهم وليس لديهم أطفال أو أقارب، كما أوضح أكسيل هرزبرنج صديق الزوجين وشريكهم التجاري، أنه لم يعلم في أي وقت أن السيد أورليخ يمتلك وثيقة بردي أو يهتم بالآثار والأنتيكات القديمة، ويشير هذا إلى أنه إذا كانت قصة البردي صحيحة فيتطلب الأمر قدرًا من الخداع والحيلة من السيد أورليخ للحصول على الوثيقة، فربما قام برحلة جريئة إلى ألمانيا الشرقية أو ربما طلب مساعدة من السلطات للوصول إلى بوستدم عام 1963.
وادعى موقع "Livescience" باستخدام السجلات المتاحة للجمهور من فلوريدا وألمانيا، أن السيد أورليخ كان مالك شركة تصنيع أدوات تسمى "American Corporation for Milling and Boreworks" ولديه مصنع في برلين ومكتب في فلوريدا، ما يشير إلى أن السيد أورليخ وظف العلماء والمهندسين والتجار المهرة كجزء من شركته وربما يستطيع هؤلاء التزوير.

وتشير السجلات إلى أنه في الفترة التي سبقت عام 1999، عندما باع السيد أورليخ وثيقة البردي أنفق أورليخ أموال كثيرة في المصنع الجديد في برلين ومنزل جديد في  فينيسيا وفلوريدا، كما افتتح مكتبا لعمله هناك، وزعم "Livescience" أنه ربما جرى تزوير الوثيقة بواسطة مالك مجهول باستخدام السيد أورليخ كخلفية درامية مريحة، ويمكن استخدام توقيع السيد أورليخ بين عامي 1997 و2001 للتحقق مع صحة توقيعه على عقد البيع من قبل المالك المجهول، وفي حالة عدم التطابق ربما تكون الوثيقة مزورة.
وأشار بعض الأكاديميين إلى الحروف المشكلة بطريقة سيئة وقواعد لغوية غير جيدة، ما يشير إلى احتمالية تزوير حديثة اعتمادا على النص الذي ظهر على الانترنت عام 1997، وتعتقد كارين أن الوثيقة ربما تجسد حالة تزوير ذكية للغاية إذا ثبتت عملية تزويرها.
وأظهر التحليل الكربوني للوثيقة إلى أنها تعود إلى القرن السابع أو الثامن، بينما كشفت تجارب أحدث أنها تعود إلى عام 741 بعد الميلاد، وأوضح تحليل الحبر إلى أن الوثيق تعود إلى التوقيت نفسه بينما يشير تحليل النص إلى كتابته بواسطة كاتب غير جيد.

وأوضحت البروفيسور كارين في مجلة "journal Harvard Theological Review" أن غموض أصول وثيقة البردي لا يعتبر دليلا على كونها مزورة، مضيفة "من المؤسف نقص المعلومات بشأن منشأ الوثيقة، ولذلك يصعب تحديد تاريخها على وجه الدقة، وفي رأيي أن هذا الجمع بين التطور والتخبط الظاهر في الوثيقة يبدو غير مرجح للغاية، وربما توفر مزيد من البحوث أو الأساليب الجديدة  أدلة حاسمة بشأن الوثيقة، وأود أن نحكم على وزن الأدلة التي تشير إلى عودة الوثيقة إلى إنجيل زوجة يسوع باعتباره قطعة أثرية من العصور القديمة والتي ربما ترجع إلى القرن السابع أو الثامن"

الإبهام يكتري حقيقة مخطوطات أثرية قديمة ذات أصول ألمانية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإبهام يكتري حقيقة مخطوطات أثرية قديمة ذات أصول ألمانية الإبهام يكتري حقيقة مخطوطات أثرية قديمة ذات أصول ألمانية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 19:36 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

عرض فيلم "الوحش الغاضب" للنجمة الهندية بيباشا باسو

GMT 04:06 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

نشر صور جديدة لأكل لحوم البشر في روسيا في مجاعة 1921

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا

GMT 04:31 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

جورج وسوف يستعد لمغادرة بحر صاف بعد أزمة حادة

GMT 01:56 2017 الخميس ,24 آب / أغسطس

سعر الريال القطري مقابل الدولار الأميركي
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday