التفكير في السينما التفكير بالسينما جديد الناقد المغربي محمد اشويكة
آخر تحديث GMT 08:42:04
 فلسطين اليوم -

الكاتب أكد أنه اعتمد على أسلوب سقراط وكانط

"التفكير في السينما.. التفكير بالسينما" جديد الناقد المغربي محمد اشويكة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "التفكير في السينما.. التفكير بالسينما" جديد الناقد المغربي محمد اشويكة

كتاب جديد تحت عنوان "التفكير في السينما
الرباط - فلسطين اليوم

صدر حديثا للقاص والناقد السينمائي المغربي محمد اشويكة كتاب جديد تحت عنوان "التفكير في السينما.. التفكير بالسينما"، وهو المؤلف السابع ضمن مشروع الكاتب الرامي إلى إعمال التفكير في السينما، والتفكير بها، ويعد تتويجا لأسلوبه الذي يعطي الأهمية للنص النقدي المفتوح، وطرح الأسئلة المرتبطة بالسينما والفكر معا.
 
ولا يباشر الكتاب، الذي صدر عن منشورات المدارس في الرباط، وبدعم من وزارة الثقافة، مواجهة الإشكالات بطريقة مباشرة، بل يعمد إلى التفكير في السينما من داخلها، وعبر آليات السينما التي تبني خطابها استنادا على الصورة، وتطمح لأن يكون الخيال حاسما في عمليات التأمل والتبرير والتركيب.
 
ويتضمن الكتاب الذي يقع في 207 صفحة من القطع المتوسط، مقدمة وخمسة فصول تنفتح على موضوعات متنوعة.
 
وذكر محمد اشويكة في مقدمة الكتاب: سيقف بعض المتأملين عند عتبة هذا الكتاب المتمثلة في تركيبة عنوانه، والتي - ربما - قد تبدو أنها لا تشبه بعض العناوين المقترنة بما يروج في الساحة السينمائية على مستوى النقد، والحاصل أن النقد في عمقه تفكير يعتمد على تأزيم الموضوعات والقضايا التي يناقشها، مستندا على الفحص والاختبار كفعل وممارسة، وذلك ما قام به الفيلسوف سقراط حينما اعتمد السؤال منهجا، وما اعتمده كانط من آليات نقدية للنظر في المعرفة.. إن التفكير مرتبط بالنقد، وكل نقد تفكير".
 
وأصدر محمد اشويكة مجموعة من الكتب في مجال النقد السينمائي، من أهمها "الصورة السينمائية: التقنية والقراءة"، و"السينما المغربية: أطروحات وتجارب"، و"السينما المغربية: رهانات الحداثة ووعي الذات"، و"السينما المغربية: تحرير الذاكرة.. تحرير العين"، و"مجازات الصورة: قراءة في التجربة السينمائية لداوود اولاد السيد" و"المهمش في السينما: الوظائف والخصوصيات" 2008، و"سينما مومن السميحي: قلق التجريب وفعاليات التأسيس النظري" "2010"، وكتب أخرى.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التفكير في السينما التفكير بالسينما جديد الناقد المغربي محمد اشويكة التفكير في السينما التفكير بالسينما جديد الناقد المغربي محمد اشويكة



 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تنتهي من تصوير "أبناء العلقة"

GMT 11:14 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

مي عمر في أحضان الزعيم بعد حب " الأسطورة"

GMT 13:52 2015 الأحد ,22 آذار/ مارس

الكشري المصري على أصوله
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday