الرسامة فرغداني تتعرض لاتهامات بعلاقة غير شرعية مع محاميها
آخر تحديث GMT 13:07:54
 فلسطين اليوم -

بعد أن حكم عليها بالسجن 12 عامًا لإساءتها إلى السياسيين

الرسامة فرغداني تتعرض لاتهامات بعلاقة غير شرعية مع محاميها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرسامة فرغداني تتعرض لاتهامات بعلاقة غير شرعية مع محاميها

الرسامة الإيرانية الناشطة آتينا فرغداني
طهران ـ مهدي موسوي

تواجه الرسامة الإيرانية الناشطة آتينا فرغداني (29 عامًا) اتهامات جديدة بسبب مصافحة رجل، بعد أن تم الحكم عليها مسبقًا بالسجن لمدة 12 عامًا بسبب رسوم كاريكاتورية مسيئة للسياسيين الذين يتحكمون في السيدات بشأن تحديد النسل واعتبارهن مثل الحيوانات، حيث تقضي عقوبتها حاليًا خلف القضبان.

وذكرت منظمة العفو الدولية أن فرغداني صافحت محاميها محمد موغيمي في السجن، وأنه تم اتهامها بعلاقة جنسية غير شرعية وسلوك غير لائق.

وحُكم على الفنانة في أيار / مايو الماضي في المحكمة الثورية في طهران بالسجن 12 عامًا وتسعة أشهر بتهمة إهانة أعضاء البرلمان من خلال رسومها المسيئة لهم، وهو أمر يعتبر ضد الأمن القومي ويساعد في نشر الدعاية المسيئة لنظام الحكم مع إهانة رئيس الجمهورية وقائدها الأعلى، فيما يعتقد الخبراء أن هذا الحكم يتجاوز الحد القانوني لهذه الجريمة والتي يبلغ أقصى عقاب لها في العادة سبعة أعوام وستة أشهر.

الرسامة فرغداني تتعرض لاتهامات بعلاقة غير شرعية مع محاميها

من جانبها أوضحت منظمة العفو الدولية أن الفنانة الإيرانية تواجه الآن اتهامات جديدة بإقامة علاقة جنسية مع محاميها موغيمي، بعد أن زارها في السجن وصافحها، في 13 حزيران / يونيو الماضي، حيث تم توقيف المحامي، وأطلق سراحه بعد ثلاثة أيام بعد أن دفع كفالة 40 ألف إسترليني، وأنه من المقرر أن يحاكم الاثنين على تلك التهم في الوقت المناسب.

واعتقلت فرغداني في البداية بعد مداهمة الحرس الثوري لمنزلها في آب / أغسطس الماضي، وزعمت الفنانة أن عناصر الحرس الثوري هجموا على منزلها واقتادوها معصوبة العينين، واستولوا على ممتلكاتها الشخصية، وأخذوها إلى سجن سيء السمعة في طراهن، وهو سجن "إيفين"، وتم وضعها في الحبس الانفرادي بدون محام أو أحد أفراد أسرتها وفقا لما ذكرته منظمة العفو الدولية.

ورجع محامي الفنانة بعد الإفراج عنه بكفالة في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، إلى السجن مرة أخرى بعد اتهامه بمناقشة التعذيب والضرب الذي تعرضت له الفنانة علنًا على يد السجانين، حيث نشرت فرغداني فيديو على "اليوتيوب" يوضح سوء التعامل الذي تعرضت له في السجن، والذي يتضمن استجوابًا لمدة تسع ساعات يوميًا لمدة ستة أسابيع مع تعرضها للضرب، كما أنها نشرت رسالة مفتوحة تناشد فيها المرشد الإيراني الأعلى آية الله خامنئي على موقع "الفيس بوك" وتطالبه فيها بإعادتها إلى زنزانتها.

وأعيد توقيف الفنانة مرة أخرى في كانون الثاني / يناير من هذا العام، واتبعت نظام الإضراب عن الطعام احتجاجًا على ظروف سجنها، وأوضح محاميها أنها تعرضت إلى نوبة قلبية وفقدت الوعي بسبب إضرابها عن الطعام في شباط / فبراير.

الرسامة فرغداني تتعرض لاتهامات بعلاقة غير شرعية مع محاميها

وأفادت نائب مدير منظمة العفو الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسيبة حاج صحراوي "لا ينبغي أن يسجن شخص بسبب فنه أن نشاطه السلمي، حيث عوقبت الفنانة بالسجن بسبب رسوم كاريكاتورية ساخرة للعدالة، وهذه الأحكام قاسية وظالمة وهو ما يشير إلى اتجاه مقلق في إيران في ظل تصاعد عقوبة التعبير عن الرأي والمعارضة السلمية".

وأوضح أقارب الفنانة الإيرانية الذين تلقوا تهديدًا بالقتل منذ اعتقالها، أن الفنانة تعتزم الاستئناف ضد هذا الحكم القاسي، حيث يعرف القاضي الذي أصدر هذا الحكم بـ "قاضى الموت" ويدعى " أبو القاسم صلواتي"، بسبب شهرته في إصدار عقوبات قاسية في البلاد.

ويعرف هذا القاضي بقسوة أحكامه، وخصوصًا على الصحافيين والفنانين والمدونين والنشطاء السياسيين، وبالتالي يعلو اسمه في مظاهرات المحتجين في الشوارع التي تم سحقها بوحشية خلال الانتخابات الإيرانية العامة في 2009.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرسامة فرغداني تتعرض لاتهامات بعلاقة غير شرعية مع محاميها الرسامة فرغداني تتعرض لاتهامات بعلاقة غير شرعية مع محاميها



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:02 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الفراولة .. فاكهة جميلة تزيد من جمالك

GMT 01:37 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

شركة الغاز توصي بتوزيع 26 مليون ريال على مساهميها

GMT 00:29 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 09:08 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

إطلالات مخملية للمحجبات من وحي مدونة الموضة لينا أسعد

GMT 17:47 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

20 وصية للتقرب إلى الله يوم "عرفة"

GMT 10:13 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 04:59 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" الكلاسيكية W123"" أفخم السيارات

GMT 06:09 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

راغب علامة يحتفل بعيد ميلاد إبنه لؤي في أجواء عائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday