الطفل الإماراتي محمد إبراهيم يتحدى نفسه بعزفه للموسيقى
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

إعاقته الجسدية لم تثنيه عن ممارسة حياته

الطفل الإماراتي محمد إبراهيم يتحدى نفسه بعزفه للموسيقى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطفل الإماراتي محمد إبراهيم يتحدى نفسه بعزفه للموسيقى

الطفل الإماراتي محمد إبراهيم
دبي ـ فلسطين اليوم

لم تثنيه اعاقته الجسدية وتحديدًا إصابته بالشلل الدماغي، عن ممارسة حياته، فالحياة بالنسبة له مليئة بالسعادة، طًالما أن هنًاك أصدقاء يرسمون الإبتسامة ويصنعون التفاؤل، ويعطون من فيض حبهم باستمرار. وبهذه البساطة، يتحدى محمد إبراهيم إعاقته ليسمو إنه الطفل المبتسم غالبًا، وهو طالب في مركز المشاعر الإنسانية في دبي، يبلغ من العمر 11 عامًا، المقربون منه يدركون حجم ذكائه الفطري، رغم إعاقته  بالشلل الدماغي منذ الولادة.

تمكن محمد بإرادته القوية، من الوقوف في وجه الإعاقة، من خلال محاولاته المستمرة للتعلم على غرار أقرانه الأسوياء أو أصحاب الإعاقات البسيطة، تراه  يتابع بصمت مع المعلمين، ويراقب الأرقام  والحروف، حتى أصبح بمقدوره التعرف عليها، وقد تمّكن أخيرًا من العزف على بيانو عن طريق جهاز خاص وفره له المركز، ليحظى بلقب "الموسيقي" بفعل عزفه بطريقة رائعة.

والتحق محمد بمجموعة من البرامج التربوية، أبرزها تعلم مهارات التطابق والتصنيف والتجميع، والتوصيل بين المجاميع والإعداد، وقد أثبت تميزه في مختلف تلك الدروس، ما أثار إعجاب المعلمين في المركز. ومثل هذه المهارات تساعد الطفل على معرفة وإدراك الرموز والأرقام  والكلمات وغيرها من الإشارات، بما يخدم حياته مستقبلًا بصورة أفضل، فذوي  الاحتياجات الخاصة بصفة عامة  والمصابون بالشلل الدماغي على وجه الخصوص، يحتاجون إلى تنمية مهاراتهم مبكرًا، كي يتمكنوا في مراحل متقدمة من معرفة الأحداث وإجادة القراءة.

والمثير أن الطالب محمد إبراهيم حاول تقليد زملائه سواء في التعلم أو التسلية والترفيه، بدليل تألقه في العديد من ألعاب "بلاي ستيشن" أسوة  بأصدقائه، إذ تجذبه الشاشات الذكية كثيرًا، ويحاول جاهدا تحقيق الفوز وهزيمة الخصم لنيل الرقم 1، بطموح فطري تأسيًا بنائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وتمكن إبراهيم من رسم العديد من اللوحات اللافتة، وتلوينها على شاشة جهاز الحاسوب، بعضها مستوحى من الطبيعة، ومنها "بورتريهات" لشخصيات، ليضيف إلى هواياته موهبة أخرى وهي الرسم.

بإمكان الطالب محمد إبراهيم التواصل لغويًا عن طريق جهاز كمبيوتر خاص بالتواصل اللغوي الوظيفي، وهو ما منحه قفزة نجاح في حياته الدراسية  والاجتماعية، تمثلت في التعامل مع الحروف والكلمات بآلية أكثر تطورًا، ما يضعه على مقربة من خط إتقان القراءة قريبًا، رغم الصعوبة البالغة كونه يعاني من شلل دماغي.

ويرى المحيطون بمحمد، أنه بما يمتلك من تفاؤل وحماس، قد يحقق إنجازًا في الفترة المقبلة في مجال الموسيقى والعزف على البيانو لأن تعلقه في هذًا الخيط ساهم في تطوّر أدائه بوتيرة متسارعة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطفل الإماراتي محمد إبراهيم يتحدى نفسه بعزفه للموسيقى الطفل الإماراتي محمد إبراهيم يتحدى نفسه بعزفه للموسيقى



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday