العيسة يؤكد تقديم فلسطين بطريقة جديدة ساخرة في مجانين بيت لحم
آخر تحديث GMT 22:32:41
 فلسطين اليوم -

كشف عن وجود عروض لتحويل روايته إلى عمل مصور

العيسة يؤكد تقديم فلسطين بطريقة جديدة ساخرة في "مجانين بيت لحم"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العيسة يؤكد تقديم فلسطين بطريقة جديدة ساخرة في "مجانين بيت لحم"

الصحافي والروائي الفلسطيني أسامة العيسة
القاهرة – فلسطين اليوم

استحقت رواية "مجانين بيت لحم" للصحافي والروائي الفلسطيني أسامة العيسة، عن جدارة، جائزة "الشيخ زايد للآداب" لهذا العام، لتفتح نافذة على أعمال روائي مهم قدم عملًا يتمتع بالحس الصحافي, أو صحافي مبدع رسّخ لفكرة "التحقيق الروائي".

ولعل مالا تخطئه عين عند مطالعة سيرة العيسة الذاتية هو أنَّه رجل وطني بالمعنى الحرفي للكلمة، فوطنه, وتحديدًا بيت لحم مسقط رأسه, هما منبع كل أعماله الإبداعية و الأكاديمية، فغالبية رواياته تحمل اسم بيت لحم مثل"مجانين بيت لحم" و"قبلة بيت لحم الأخيرة"، حتى إنَّ أبحاثه في التراث والآثار كانت داخل حدود وطنه الذي يكفيه أن يعترف هو ومجموعة من الشرفاء بها.

والطريف في الأمر أن رواية عن مأساة الفلسطينيين في 2015 لم تأت أبدًا في ثوب البكائيات الحزينة التي تدمع عيناك لها وأنت تقرأها، بل هي في إطار ساخر وهزلي مشبع بالتراث الشعبي لبيت لحم بكل تفاصيله الجميلة.

وتخرج من الرواية بنتيجة واحدة وهي أنَّ المجانين أحيانًا يكونون أكثر وطنية من القادة والحكام والرموز العقلاء الذين باعوا وفرطوا وانقسموا على أنفسهم. وتحكي الرواية قصص شخصيات التقى بها العيسة داخل أو خارج أسوار مستشفى الأمراض العقلية المحاذي لـ"مخيم الدهيشة" في بيت لحم.

وأكد أسامة العيسة، أنَّ هذا العمل حاول تقديم المكان والإنسان الفلسطينيين بطريقة جديدة تشمل السخرية و غيرها، مضيفًا: في اعتقادي أنَّه من الصعب التعايش مع احتلال مستمر منذ عقود, ويبدو أنَّه لا ينتهي، دون القليل أو الكثير من الجنون والسخرية، حسبما ذكرت جريدة "الأهرام" الحكومية المصرية.

وبالرغم من تأكيده أنَّ "مجانين بيت لحم" لم يكتفوا بممارسة جنونهم فقط وإنما ورّثوه لأجيال مقبلة أتت من بعدهم فإنَّه لا يريد لمجانين فلسطين أن يبرأوا، وأن يضحوا عقلاء، لأنَّه بالجنون وحده يمكن مواجهة الاحتلال والصمود في معركة تغيير معالم المكان واحتمال العيش في كانتونات صغيرة.

وأوضح العيسة أنَّ استقبال فوزه بالجائزة كان إيجابيًا في فلسطين، رسميًا وشعبيًا، لكن الاستقبال الشعبي هو الأهم بالنسبة له، متابعًا: أعتقد أن كثيرًا من الأوساط الشعبية فرحت بالجائزة، بغض النظر عما إذا كانت أدبية أم لا، لأنهم أدركوا أن واحدًا منهم فاز بها، وهذا أسعدني.

وبشأن وجود مساع لتقديم الرواية في عمل فني مصور، أضاف العيسة: تحدثت معي جهتان، ولكن بشكل لا أعتبره رسميًا، وإنما أولي, عن تفكير بتحويل الرواية إلى مسلسل. وواصل: أعتقد أن الأمر يحتاج إلى وقت، وسأكون سعيدًا إذا تحول عملي إلى عمل إبداعي آخر، لأنني سأجد من يشركني في تحمل عبء المجانين، وربما يقدمهم بشكل أفضل مني من خلال التليفزيون أو السينما.

 

ورفض العيسة أن يوضع الأدب الفلسطيني في خانة مثل خانة الظلم، موضحًا أنَّه يؤمن بقدرة الإبداع على الوصول، بدون أي واسطة، إلى الناس، حتى لو احتاج ذلك إلى وقت.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العيسة يؤكد تقديم فلسطين بطريقة جديدة ساخرة في مجانين بيت لحم العيسة يؤكد تقديم فلسطين بطريقة جديدة ساخرة في مجانين بيت لحم



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:02 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الفراولة .. فاكهة جميلة تزيد من جمالك

GMT 01:37 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة وفاء عامر تؤكّد نجاح مسلسل "الطوفان"

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

شركة الغاز توصي بتوزيع 26 مليون ريال على مساهميها

GMT 00:29 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 09:08 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

إطلالات مخملية للمحجبات من وحي مدونة الموضة لينا أسعد

GMT 17:47 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

20 وصية للتقرب إلى الله يوم "عرفة"

GMT 10:13 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 04:59 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" الكلاسيكية W123"" أفخم السيارات

GMT 06:09 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

راغب علامة يحتفل بعيد ميلاد إبنه لؤي في أجواء عائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday