المؤتمر الإسلامي النوعي الأول يختتم فعالياته في بغداد الأحد
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

دعا إلى إصدار تشريعات تحمي المقدسات والرموز الدينية

المؤتمر الإسلامي النوعي الأول يختتم فعالياته في بغداد الأحد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المؤتمر الإسلامي النوعي الأول يختتم فعالياته في بغداد الأحد

البيان الختامي للمؤتمر الإسلامي النوعي الأول
بغداد - نجلاء الطائي

أعلن البيان الختامي للمؤتمر الإسلامي النوعي الأول، اليوم الأحد، وضع جائزة إسلامية للسلام باسم نبي الرحمة والإسلام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لتعزيز ثقافة السلام والتسامح بين المسلمين ومع الآخر، مشيدًاً باختيار بغداد دار السلام والأديان لاحتضان هذا المؤتمر، مؤكدًا عمق الثقة التي يوليها المجتمع الدولي لجمهورية العراق.

وذكر المؤتمر في بيان عقب اختتام أعماله، اليوم الأحد، ورد لـ"العرب اليوم"نسخة منه، أنَّ "الأمين العام للجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم، تلا التوصيات التي خرج بها المؤتمر، مشيدًا باختيار بغداد دار السلام والأديان، لاحتضان هذا المؤتمر مما أكد عمق الثقة التي يوليها المجتمع الدولي لجمهورية العراق الكبير الذي يحظى به كموطن للتعايش بين الأديان والحضارات والثقافات".

وأبدى المشاركون، بحسب البيان، "اعتزازهم بالتعاون المتميز والمثمر بين جمهورية العراق وبين المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – الإيسيسكو - في عقد هذا المؤتمر النوعي"، مؤكدًا أن "التسامح قيمة إسلامية وإنسانية مثلى وفضيلة أخلاقية وضرورة مجتمعية وسبيل لضبط الاختلافات وإدارتها، مضيفًا أن العنف والتطرف لا دين له، ولا جنس ولا منطقة جغرافية، ولا ينبغي تغذية الكراهية بين الشعوب بإشاعة الصور المغلوطة عن حضارة بعينها أو دين أو طائفة محددة، ومن الظلم البيّن اتهام الإسلام والمسلمين به".

ونوّه البيان الختامي إلى "ضرورة تجنب التجاذبات السياسية في علاقات المسلمين فيما بينهم ومراعاة الآداب والقيم الإسلامية في الحوار وقبول الآخر، وإبراز الصور الإيجابية فيما بينهم".

 ودعا إلى "العمل على نشر ثقافة الحوار مع الآخر"، وأن "تعمد منظمة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى إصدار تشريعات وسن قوانين تحمي المقدسات والرموز الدينية، لأهميتها في الذاكرة الإنسانية المشتركة".

ودعا البيان العلماء الى "الاضطلاع بدورهم في إبراز منظومة قيم التسامح والتعايش، وتوحيد منهجية الفتوى والتعامل مع مختلف القضايا باعتدال وواقعية وتوازن، ودعوة الخبراء والمتخصصين للقيام بأبحاث معمقة تتعلق بالحوار والتسامح الديني والتعايش الثقافي، وتحديث وتطوير مقررات ومناهج التعليم، وتضمينها قيمَ التسامح والتعايش السلمي بما يتناسب مع المرحلة العمرية للمتعلمين، وترسيخ مفهوم الجودة في مناهجنا التعليمية والثقافية".

وشدد المشاركون على "تعزيز الدعم للقضية الفلسطينية والتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة، ودعوة الدول الأعضاء إلى مواصلة الجهود وتعزيزها سعيًا إلى بناء حوار فاعل بين الحضارات والثقافات والأديان، وترسيخ ثقافة السلام والتسامح داخل الأمم وفيما بينها، من خلال التأكيد على المساواة والاعتراف بثقافات الشعوب والأمم واحترام خصوصياتها".

وخلص المؤتمر إلى "أهمية تفعيل قرارات وتوصيات المؤتمرات الإسلامية والإقليمية والدولية، والعمل على بناء مجتمعات إسلامية تتيح لأفرادها كل الفرص لسلوك نهج الحوار والتواصل الإيجابي، وتضمين المناهج الدراسية مبادئ المواطنة والمساواة والعدالة لتنمية الوعي لدى الأطفال بثقافة الوسطية والتسامح والتعايش السلمي".

وأعلن البيان، "وضع جائزة إسلامية للسلام باسم نبي الرحمة والإسلام سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) لتعزيز ثقافة السلام والتسامح بين المسلمين ومع الآخر، شاكرًا "جميع الفعاليات السياسية والثقافية العراقية والعربية والدولية التي ساهمت في إنجاح أعماله وتذليل الصعوبات من أجل ذلك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المؤتمر الإسلامي النوعي الأول يختتم فعالياته في بغداد الأحد المؤتمر الإسلامي النوعي الأول يختتم فعالياته في بغداد الأحد



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday