رجاء بكريَّة تكشف عن واقع نساء الباهرة في مجموعة قصصيَّة
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

تسرد صراع المرأة الاجتماعي بين الحب والحرب

رجاء بكريَّة تكشف عن واقع نساء "الباهرة" في مجموعة قصصيَّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رجاء بكريَّة تكشف عن واقع نساء "الباهرة" في مجموعة قصصيَّة

الكاتبة رجاء بكرية
القاهرة ـ محمد الشناوي

أصدرت الكاتبة رجاء بكرية، المجموعة القصصية الجديدة "الباهرة"، عن دار "الجندي للطباعة والنشر"، لتكشف عن ارتطام نساء الباهرة بواقعهن الاجتماعي والسياسي، الذي يؤدي إلى نزف نفسي حاد، ويولد القهر.

و"الباهرة"، هي الإصدار الخامس لرجاء بكريّة بعد "مزامير لأيلول"، و"عواء ذاكرة"، و"الصّندوقة"، و"امرأة الرّسالة".

ونجحت الكاتبة في الفوز بجائزة الأدب النسوي لنساء حوض البحر المتوسّط في مارسيليا عام 1995، عن قصة "الصندوقة".

محاور السّرد تُحكمها أصوات نساء يعشن الحبّ والحرب، حيث الاحتضان والاحتقان على حدّ القبولِ شأنَ الرّفض. متمرّدات، قاهرات ومقهورات في ذات الوقت.

نموذج تقليدي لحكاية المرأة الأزليّة عموما في علاقتها المركّبة بالرّجل، والمختلّة حينا آخر، بين الحق المفروض بامتلاكها ومصادرة حريّاتها، وحقّها المفترض في مقاومته.

لكن حين تضاف لمحاور الصّراع الاجتماعي مقاومتها دفاعا عن هويّتها كفلسطينيّة في دولة محكومة للإحتلال يأخذ حضورها منحى آشدّ عنفا وقهرا، فدولة اليهود تشرعن احتكار حق المواطنة ليهوديّتها على حساب هويّة تاريخيّة تستلب بلا آخر في فلسطين الـ 48 شأنها في الـ 67.

وتبدو "الباهرة" كوجه نسائي محوري النّموذج الأعمق وجعا بين سائر الوجوه النسائيّة المتداخلة في النّصوص، والحدث.

وتعرض الكاتبة من خلالها لعلاقة مزدوجة بين امرأة تُقاتل على حقّها بامتلاك أنوثتها، وحضورها الاجتماعي أمام سلطة الرّجل، وبين هويّتها القوميّة أمام سلطة الحاكم، وبطشه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجاء بكريَّة تكشف عن واقع نساء الباهرة في مجموعة قصصيَّة رجاء بكريَّة تكشف عن واقع نساء الباهرة في مجموعة قصصيَّة



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday