معرض الحدائق يعكس التاريخ المتشابك بين البستنة والفن
آخر تحديث GMT 23:50:56
 فلسطين اليوم -

اهتمت الطبقة الوسطى الغنية بالحدائق

معرض الحدائق يعكس التاريخ المتشابك بين البستنة والفن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معرض الحدائق يعكس التاريخ المتشابك بين البستنة والفن

إحدى رسومات بول كليرز
لندن - ماريا طبراني

أوضحت الناقدة الفنية البريطانية لويزا باك، أن الأكاديمية الملكية تسعى إلى تخفيف حدة الكآبة الموسمية من خلال معرض يحتفل بالحدائق وألوانها الزاهية، ويلقي المعرض الضوء على أهمية الحدائق باعتبارها مصدر إلهام للعديد من الفنانين في أواخر القرنين التاسع عشر والعشرين، واهتمت الطبقة الوسطى الغنية بالحدائق والبستنة وهو ما انعكس على العديد من الفنانين.

وذكر الفنان كلود مونيه، في قول سابق له: "أنا مدين للزهور بأني أصبحت رسامًا"، وارتبط مونيه بالحدائق بشكل كبير، ويركز معرض الحدائق الحديثة على أعمال مونيه، التي ساهمت في منح الحياة للزهور التي قدمها في حديقة خالته، ويتوج أحد أهم أعماله، التي تدعى "ثلاثية أجابانثيس"، وهي زهور زرقاء جنوب أفريقية تتبع عائلة الزنبق، وتعود كل لوحة منها إلى متحف منفصل في أمريكا، ويتم جمعها في المعرض الحالي للمرة الأولى منذ أن غادرت ستوديو الفنان.

معرض الحدائق يعكس التاريخ المتشابك بين البستنة والفن

وارتبط مونيه بالحدائق في أعماله، حيثما عاش في أرغنتويل، وبوثويل، وجيفرني، فضلا عن العديد من الأماكن التي حذبت عينيه، وصرح مونيه في نهاية حياته أنه توقع هذا التطور في فن القرن العشرين، وهناك غرفة كاملة لمونيه في جيفرني، حيث أعاد تصميمها لإنشاء حديقة مائية يحيط بها نبات الصفصاف وجسر على الطريقة اليابانية، وأصبح الحديقة موضع السلوان في العقد الأخير من حياة مونيه.

وجذب تصميم مونيه للحديقة المائية العديد من الزملاء الفنانين بما في ذلك غوستاف كايبوت، بول سيزان، ثيو فان جوخ، وهنري ماتيس، ومنهم أيضا مولعون بالحدائق، ونظر هؤلاء الفنانين إلى لوحة كايبوت الرائعة مع الأحجار الكريمة التي لا حصر لها، والذين استخدموا عناصر الحديقة في أعمالهم الفنية.

وبيّنت باك أنه من بين الأعمال المفضلة لها في هذا المعرض كانت أعمال بول كليرز، وفان جوخ، الذي رسم باستخدام النقاط في حديقة في أوفير، قبل وفاته بفترة وجيزة، بالإضافة إلى أعمال الألماني الانطباعي ماكس ليبرمان، الذي جسد وجهة نظره الشخصية لحديقة كبيرة بجوار بحيرة في برلين، ولم يكن رسم الحدائق نوع من الخيال والترفيه فقط، لكنه يعكس العمل بجد واجتهاد في الحدائق المنزلية كما فعل الفنان كاميل بيسارو.

ويعكس هذا المعرض التاريخ المتشابك بين البستنة والفن، وبجانب كتالوجات البذور هناك رسوم توضيحية نباتية أيضًا في المعرض، فضلا عن المطبوعات الخشبية اليابانية بالإضافة إلى بعض الزهور الحقيقية التي تنمو تحت الزجاج، ويقدم المعرض مجموعة واسعة من الأعمال لعشاق البستنة مثل الكاتب الأناركي أوكتاف ميريو، الذي كتب لمونيه "أحب الزهور مثل واحد يحب امرأة، إنها رائعة".

معرض الحدائق يعكس التاريخ المتشابك بين البستنة والفن

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الحدائق يعكس التاريخ المتشابك بين البستنة والفن معرض الحدائق يعكس التاريخ المتشابك بين البستنة والفن



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 03:03 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

الضفدع يصطاد الحشرات بالاعتماد على لسانه

GMT 02:47 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ورق الجدران الملوّن لديكور جذّاب وساحر

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

شيماء مصطفى تُقدّم حقائب من الجلد الطبيعي

GMT 00:04 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر خاصة للبيع بأسعار تبدأ من 62 ألف جنيه إسترليني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday