منزل بيتوورث هاوس يحتضن لوحات شهيرة للمرة الأولى
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

خصوصًا لوحة "العائلة المقدَسة" لأندريا ديل سارتو

منزل بيتوورث هاوس يحتضن لوحات شهيرة للمرة الأولى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منزل بيتوورث هاوس يحتضن لوحات شهيرة للمرة الأولى

أعمال ترميم لوحة العائلة المقدسة للفنان اندريا ديل سارتو
لندن – سليم كرم

بحث خبراء ومؤرخو الفن من المتحف الوطني في لندن لمدة نصف قرن، على بعض اللوحات الفنية في منزل غرب ساسكس، وبعض المناظر الطبيعية والأعمال الدينية لاختيار اللوحات التي يمكن أن تقبلها الحكومة، بدلًا من النقود لتسوية فاتورة ضريبة الإرث الضخم، وانتهت بعض اللوحات إلى المتحف الوطني، وأصبح بعضها ملكًا للقطاع العام، حيث يتم عرضها في "بيتوورث هاوس" بما في ذلك لوحة "العائلة المقدسة" بواسطة أندريا ديل سارتو والتي تعرض للمرة الأولى في المنزل نهاية هذا الأسبوع.
 
وتعود العديد من اللوحات التي تملكها العائلة، والتي يتم عرضها للمرة الأولى، بما في ذلك مجموعة اللوحات المعروفة لسطح القمر والتي رسمت من خلال التليسكوب، ويعود تاريخ هذه اللوحات إلى 26 يوليو/تموز 1609 عندما رفع عالم الرياضيات والفلكي توماس هاريوت التليسكوب للنظر إلى القمر وذلك قبل أكثر من أربعة أشهر قبل بداية الفلكي الإيطالي جاليليو جاليلي في ملاحظاته الشهيرة.
 
وبعد وفاة ثلاثة من ورثة عائلة إيجريمونت، كان على العائلة دفع مليون جنيه ضريبة على اللوحات الفنية، ما يزيد احتمال بيع مجموعة بيتوورث الشهيرة في المزاد العلني، وتشمل المجموعة أعمال بواسطة الفنانين فان دايك وجمو تيرن، وهم من أجيال العائلة في إطار ما يسمى بنظام القبول المستخدم على نطاق واسع، حيث ساعد في جلب العديد من اللوحات الفنية الرائعة إلى المتحف الوطني.
 
ويعتقد أندرو لوكرز الذي يرعى المعرض الذي يقدمه الصندوق الوطني في المنزل حتى مارس/ أذار أن العائلة حصلت على صفقة هزيلة، حيث فقد الخبراء بعض الأعمال الرائعة ورفضوا أعمال أخرى، وتم تقدير الأعمال المقبولة بقيمة 500 ألف أسترليني فقط، ولذلك لا زالت العائلة تحتاج للدفع لتسوية فاتورتها الضخمة، وتسامح أندرو مع العائلة بسبب جودة لوحة ديل سارتو وهو فنان من عصر النهضة الإيطالي الذي وصف في حياته الفنية بأنه من دون أخطاء.
 
واعتبر لوكرز لوحة "العائلة المقدسة" بمثابة نجم المعرض، مضيفا "أي متحف وطني أخر يفخر بتعليق هذه اللوحة المفعمة بالحيوية"، ويأتي في وسط اللوحة توقيع الفنان أندريا ديل سارتو باللغة اللاتينية، وتم ترميم اللوحة في فترة الثمانينات، وأعطى منزل بيتوورث هاوس والحديقة إلى الصندوق الوطني في منتصف القرن العشرين وتم فتحهم لعامة الناس في عام 1953 مع عرض العديد من اللوحات المذهلة، إلا أن أسرة إيجريمونت لا تزال تعيش في جناح لها مع مئات الأعمال من مجموعتهم الخاصة.
 
وتم الحصول على بعض هذه اللوحات في القرن الـ 17 بواسطة ايرل نورثمبرلاند العاشر وهو برلماني، أثناء الحرب الأهلية والذي ساعد في تمويل جيش أوليفر كرومويل، واستأجر المنزل الرائع في لندن والذي كان المنزل الملكي لدوق باكنغام ولا يزال يضم مجموعة من الأعمال الفنية.
 
وعرض ايرل الحصول على بعض اللوحات الكاثوليكية كجزء لسداد تمويله، وحققت الصفقة عائدا جيدا لاستثماره، وكان من اللوحات التي أخذها سلسلة من اللوحات المصغرة تشبه جوهرة القديسين بواسطة "آدم الشمير"، وبورتريه بواسطة "بالما فيكو" لامرأة ترتدي فستانًا انزلق ليكشف عن ثديها وهي حاليًا في المتحف الوطني.
 
وحصل على لوحات أخرى للفنان باريس بوردون في إطار تسوية قروض المعرض إلا أن لوكرز يعتقد أن هذه اللوحات حصل عليا جامع للأعمال الفنية والذي كان الراعي الكبير لتيرنر من عائلة إيجريمونت.
 
ويتم الاحتفاظ بالرسومات الحبرية للقمر في مكتب سجلات ساسكس في شيشستر حيث يفوق أرشيف عائلة إيجريمونت جميع الوثائق الأخرى في المقاطعة، وكان راعى اريوت يدعى نرى بيرسى وعرف أيضا باسم ويزارد ايرل لإتمامه بالعلوم والكيمياء، واستمر بيرسي في تجاربه ودعمه للفلك خلال 17 عاما قضاها في السجن في برج لندن للاشتباه في تورطه في مؤامرة البارود.
 
ولم ينشر هاريوت رسومه لكنه تركها لبيرسي، والذي نشرها أخيرا لقضاء حياته الباقية في ستوديوهات بيتوورث، ويعرف العديد من الخبراء مدى جودة أعمال هاريون، وفى فترة الستينات وصل مجموعة من العلماء الروس لبيتوورث لدراسة الحفر والجبال التي سجلت منذ أكثر من 400 عامًا في الوقت الذي كان يأمل فيه الاتحاد السوفيتي بهبوط أول رجل على سطح القمر لتفقده شخصيا، وحاليا يستطيع الجمهور مشاركة خبرتهم للمرة الأولى.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منزل بيتوورث هاوس يحتضن لوحات شهيرة للمرة الأولى منزل بيتوورث هاوس يحتضن لوحات شهيرة للمرة الأولى



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قرار المحكمة الصهيونية مخالف للقانون الدولي

GMT 09:26 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

ايفانكا ترامب تنتقل إلى واشنطن وتغير اسمها الوظيفي
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday