وزارة الثقافة تطالب المثقفين الفلسطينيين بتعزيز الوحدة والصمود
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

حذرت من الخروج عن رسالة الثقافة والفن الأصيلة

وزارة الثقافة تطالب المثقفين الفلسطينيين بتعزيز الوحدة والصمود

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزارة الثقافة تطالب المثقفين الفلسطينيين بتعزيز الوحدة والصمود

وزير الثقافه
غزة – علياء بدر

طالبت وزارة الثقافة الفلسطينية كافة الفنانين والمثقفين الفلسطينيين بتكثيف جهودهم، عبر مكونات المشهد الثقافي وعناصره المتنوعة، في اتجاه مواجهة الاحتلال، والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، ونشر القيم الوطنية الأصيلة التي من شأنها تعزيز ثقافة المقاومة والصمود.

وحذرت الوزارة في بيان لها الاثنين من قيام بعض الفنانين والمثقفين بالخروج عن رسالة الثقافة والفن الأصيلة وحرف البوصلة في اتجاهات خاطئة، مطالبةً كافة الجهات الثقافية والفنية ذات العلاقة بضرورة معاقبة ومقاطعه أي فنان أو مثقف يخرج عن الإطار الوطني الوحدوي في دعم المقامة وتعزيز التمسك بالثوابت الفلسطينية والحفاظ على وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أمكان تواجده.

وأوضحت الوزارة أن رسالة الفن والثقافة في مختلف أشكالها رسالةً وطنيةً صادقة تتقاطع مع المقاومة بكافة أساليبها ضمن مشروع التحرير المتكامل، مشيرةً إلى أن ريشة الفنان وبندقية المجاهد وقلم الأديب وصاروخ المقاوم وقصيدة الشاعر ولوحة الفنان وخريطة المقاتل وغير ذلك، كله يتجلى ضمن مشهد المقاومة الشاملة في مواجهة العدو الإسرائيلي.

وأضافت الوزارة أن هذا العدوان الإسرائيلي لا يمكن أن يلجم إلا بالمقاومة الباسلة التي لقنته دروسًا لن ينساها في قوة الردع عبر عمليات الطعن والدهس والمواجهة من نقطة الصفر والالتفاف خلف صفوفه الهشة وعمليات الإنزال ودك مستوطناته بالصواريخ.

ونظمت وحدة القدس في وزارة الثقافة محاضرة بعنوان "الإستيطان الإسرائيلي في البلدة القديمة في القدس"، وذلك ضمن سلسلة المحاضرات الشهرية التثقيفية التي تعقدها الوحدة حول مدينة القدس بهدف التوعية بالمخاطر والتهديدات التي تواجه المدينة المقدسة.

واستهلت المحاضرة التي ألقاها الباحث في شؤون القدس أحمد أبو يوسف بالحديث حول المكانة الدينية والتاريخية التي تمثلها مدينة القدس في المشروع الإسرائيلي، مؤكدًا أن قادة الحركة "الصهيونية" ركزوا على مدينة القدس لتكون مركزًا لجذب يهود العالم إلى أرض فلسطين للاستيطان فيها مستدلًا على ذلك بتصريح بن جوريون "لا معنى لإسرائيل دون القدس، ولا معنى للقدس دون الهيكل".

وتحدث أبو يوسف حول دوافع دولة الاحتلال للاستيطان في القدس مبينًا أنها تسعى لتحقيق أهداف اقتصادية إلى جانب الأهداف الدينية والقومية من خلال توجيه الاستيطان لدعم عجلة الاقتصاد عبر إنشاء المصانع والمزارع داخل المستوطنات.

وأكد أبو يوسف أن سياسة الاستيطان الإسرائيلي في القدس ترتكز على عدة نقاط أساسية، أهمها مصادرة أكبر مساحة من الأرض، وبناء أكبر عدد من المستوطنات، وتهجير وتشريد المقدسيين من بيوتهم وأرضهم وإحلال أكبر عدد من المستوطنين اليهود بدلاً منهم.

وذكر أبو يوسف أن الاستيطان الإسرائيلي بدأ في البلدة القديمة عشية حرب النكسة عام 1967، عندما هدم الاحتلال حي المغاربة في حارة الشرف، الأمر الذي أدى إلى هدم مسجدي البراق والأفضلي بالإضافة إلى 135 منزلاً وتهجير حوالي 6500 مواطنًا مقدسيًا.

وأضاف أن مخططات التهويد لم تتوقف مطلقًا وما زالت تسير بشكل مخطط ومرسوم، حيث يوجد اليوم أكثر من 75 بؤرة استيطانية في البلدة القديمة تتركز في مناطق عقبة الخالدية وعقبة السرايا والواد وحارة السعيدية ويقيم فيها حوالي ألف مستوطن يهودي، مؤكدًا أن الهدف الرئيسي لتهويد البلدة القديمة هو تغيير الملامح العربية والإسلامية للمدينة المقدسة وتحويلها إلى بلدة يهودية.

ونوّه إلى أن إدراج اليونسكو البلدة القديمة على قائمة التراث المهدد منذ عام 1982، لم يمنع من استمرار عمليات التهويد، مبينًا أن الواقع يدلل على زيادة الأخطار التي تتعرض لها البلدة القديمة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الثقافة تطالب المثقفين الفلسطينيين بتعزيز الوحدة والصمود وزارة الثقافة تطالب المثقفين الفلسطينيين بتعزيز الوحدة والصمود



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فولكسفاغن لا تبحث عن مواقع بديلة لمصنع تركيا

GMT 18:04 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

طائرة البحرين تتراجع عن المشاركة في "كأس آسيا"

GMT 12:09 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

نساء يفتتحن مقهى خاصًّا بالسيدات ويحظرن على الشباب دخوله

GMT 07:03 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جولة داخل القصر الذي ظهر في خلفية سلسلة أفلام "الأب الروحي"

GMT 00:22 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

سعر الدينار اليمني مقابل الجنية المصري الجمعة

GMT 06:06 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

كشف النقاب عن أوّل ساعة مُستوحاة مِن زهرة اللوتس

GMT 14:11 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

extra news تقرر ايقاف مروج إبراهيم عن العمل

GMT 06:56 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

احتفال في إسبانيا بالذكرى الـ 20 لمتحف غوغنهايم

GMT 06:09 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

غوردون موراي يصف تعلقه بالسيارات والسباقات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday