وزارتا الثقافة والآثار في غزة تفتتحان دورة متخصصة في التراث الفلسطيني
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

تستهدف 30 متدربًا يمثلون المراكز الثقافية والمؤسسات الإعلامية في القطاع

وزارتا "الثقافة" و"الآثار" في غزة تفتتحان دورة متخصصة في التراث الفلسطيني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزارتا "الثقافة" و"الآثار" في غزة تفتتحان دورة متخصصة في التراث الفلسطيني

الوكيل المساعد لوزارة الثقافة-سمير مطير
غزة – علياء بدر

افتتحت وزارة الثقافة وبالتعاون مع وزارة "السياحة والآثار" في غزة، دورة تثقيفية متخصصة في التراث الفلسطيني بعنوان "فلسطين أصل الحكاية"، تستهدف من خلالها حوالي 30 متدربًا يمثلون المراكز الثقافية والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة

وحضر افتتاح الدورة م.سمير مطير الوكيل المساعد لوزارة الثقافة، والدكتور محمد خلة وكيل مساعد وزارة السياحة والآثار بالإضافة لعدد من المدراء العامين في الوزارة

وقال م. مطير، إن الدورة التدريبية جاءت انطلاقًا من دور وزارة الثقافة وسعيها الدؤوب لزيادة وعي المجتمع الفلسطيني بقضيته وتراثه الوطني، مؤكدًا ضرورة التمسك بالتراث الوطني الفلسطيني وحمايته من محاولات القرصنة الصهيونية باعتباره شاهد حي على حضارة الشعب الفلسطيني وتاريخه العريق

من جهته، دعا د. خلة المشاركين للاستفادة القصوى من محتويات الدورة وتوسيع مخزونهم الثقافي والوطني ونقل المعلومات التي يتم تحصيلها خلال الدورة للأخرين، مؤكدًا أن المعركة الأساسية مع الاحتلال تتمثل في الوعي والإدراك

وافتتحت الدورة بمحاضرة بعنوان "فلسطين.. الحضارة والتاريخ" للدكتور غسان وشاح رئيس قسم التاريخ في الجامعة الإسلامية، تحدث خلالها حول تاريخ فلسطين الحافل، والأمم التي استوطنتها والحروب والغزوات التي تعرضت لها

وأوضح د. وشاح أن لفلسطين بصمة مؤثرة في تاريخ البشرية، مشيرًا إلى أنها أثرت وتأثرت بالعديد من الحضارات الهامة في التاريخ الإنساني مثل الحضارة الفرعونية والبابلية والآشورية واليونانية والفارسية والرومانية والبيزنطية وانتهاءً بالحضارة الإسلامية العريقة، مبينًا أن بقايا المعابد الكنعانية والأديرة والكنائس البيزنطية والصليبية والمساجد والمآذن الإسلامية تقف جميعًا شاهدًا على تاريخ فلسطين العريق

وأكد وشاح أن غالبية الأبحاث والدراسات التي أجراها علماء التاريخ والآثار الأجانب وإسرائيليين تنسف المزاعم الصهيونية حول تاريخهم في أرض فلسطين، مشيرًا إلى المحاولات الصهيونية لسرقة التراث الفلسطيني وترويجه على أنه تراث يهودي

وفي سياق متصل دعا وكيل مساعد وزارة الثقافة م.سمير مطير إلى تعميق العلاقة والتعاون المشترك بين وزارة الثقافة وكافة المؤسسات وعلى وجه الخصوص بلدية غزة، من أجل النهوض والارتقاء بالمشهد الثقافي وفي شتى المجالات، والعمل على توقيع علاقة توأمة مع البلدية

جاء ذلك خلال لقاء الوكيل مطير لمدير عام المراكز الثقافية في بلدية غزة م.عماد صيام، وجمع اللقاء، مدير عام العمل الأهلي سامي أبو وطفة، ومدير عام العلاقات والمشاريع محمد العرعير، ومدير عام الصندوق الثقافي عارف بكر، ومدير عام المعارض والمكتبات د. محمد الشريف، ومدير عام تكنولوجيا المعلومات م.نائل الدهشان

ومن جانبه رحب مطير بصيام مشيدًا بجهود الإدارة العامة للمراكز الثقافية في بلدية غزة المعروفة والمتميزة في خدمة المجتمع، مثمنًا روح المبادرة الطيبة لبلدية غزة، مطلعًا الضيف بشرح تفصيلي للمشهد الثقافي بشكل عام ودور الوزارة لدعم المشهد الثقافي وقال: إن وزارته أصبحت على تماس مباشر مع كل من يعمل في إثراء المشهد الثقافي لتحقيق الفائدة للجميع ولبرامج الوزارة المختلفة  لتحقيق الفائدة للجميع.
واستعرض أهم الإنجازات التي عملت عليها وزارته لضبط الحالة الثقافية في المجتمع تحت مظلة وزارة الثقافة، وفتح حوار فاعل مع كافة المؤسسات المحلية والأجنبية

وتحدث مطير عن المشروع الذي تعمل عليه الوزارة وستطلقه في الأيام المقبلة وهو مشروع سلوكيات، منوهًا إلى أن المشروع هو مشروع وطني كبير بمشاركة كل شرائح المجتمع بمختلف أطيافه ومشاربه

ومن جهته، شرح م. عماد صيام العمل الذي تقوم به الإدارة العامة للمراكز الثقافية في بلدية غزة، بعد عرض واف لأبرز النشاطات والفعاليات التي تقوم بها البلدية، موضحًا رؤية الإدارة العامة للمراكز الثقافية في البلدية لعدم حدوث تعارض مع كافة الشركاء، مستعرضًا أهم الصعوبات التي تواجه العمل الثقافي. وعبّر صيام عن تقديره للزيارة والدور الذي تقدمه وزارة الثقافة من أجل النهوض بالمشهد الثقافي الفلسطيني

وناقش المدراء العامون خلال اللقاء واقع الفعاليات والأنشطة المختلفة وكيفية وضع أسس للتعاون المشترك لإحداث ثورة ثقافية والارتقاء بالمجتمع فكريًا وثقافيًا في شتى المجالات لتوصيل الفكر للجميع، وتم الاتفاق على تقديم مقترح محدد للعمل والتعاون المشترك لما لا يتعارض مع برامج  المؤسسات والمراكز والجمعيات الثقافية العاملة

يُشار إلى أن الدورة تستمر لمدة أربعة أسابيع بواقع 16 ساعة، وتتركز موضوعاتها حول الحضارة والتاريخ الفلسطيني، والمواقع والمباني الأثرية في قطاع غزة، والمخطوطات والوثائق التاريخية، والانتهاكات الإسرائيلية بحق الموروث الثقافي الفلسطيني، بالإضافة إلى الحرف والصناعات التقليدية التي تشتهر بها فلسطين، وسيتخلل الدورة عدة جولات ميدانية للمواقع الأثرية في قطاع غزة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارتا الثقافة والآثار في غزة تفتتحان دورة متخصصة في التراث الفلسطيني وزارتا الثقافة والآثار في غزة تفتتحان دورة متخصصة في التراث الفلسطيني



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday