متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية يضم آلاف القطع البلاتينية والماسية
آخر تحديث GMT 22:18:36
 فلسطين اليوم -

دشّن عام 1920 على طراز المباني الأوروبية من الناحية المعمارية

متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية يضم آلاف القطع البلاتينية والماسية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية يضم آلاف القطع البلاتينية والماسية

متحف المجوهرات الأسرة الملكية من أسرة محمد علي التي حكمت مصر
الأسكندرية .. محمد عمار

يتواجد متحف المجوهرات الأسرة الملكية من أسرة محمد علي التي حكمت مصر 150 عاما في أحد الأحياء الراقية في محافظة الإسكندرية "حي زيزينيا" ، محتويًا على العديد من التحف سواء في صناعة المصوغات أو في صناعة الهدايا
 
وأكد الباحث التاريخي جمال السيد أن "المتحف هو عبارة عن قصر للسيدة زينب هانم فهمي التي أنشأته 1920 وعندما توفيت أكملته ابنتها فاطمة عام 1924 وعاشت فيه حتى توفيت عام 1983 حتى أصبح القصر ملكا للرئاسة المصرية وتم اتخاذه كاستراحة في عهد الرئيس مبارك، حتى تحول إلى متحف بقرار جمهوري عام 1986م"، موضحًا أن " القصر أنشئ على طراز المباني الأوروبية من الناحية المعمارية وهو يتكون من جناحين شرقي وغربي يربط بينهما ممر ، ويتكون كل منهما من طابقين وبدروم  كما يحيط بالمبنى حديقة تمتلئ بالنباتات والزهور وأشجار الزينة."

وأشار السيد إلى "أن  المتحف يضم مجموعة كبيرة من المجوهرات والتحف الذهبية التابعة للأسرة العلوية المالكة  التي تعود للعام 1805  بداية حكم محمد على لمصر وتم الحصول على هذه المجوهرات بعد مصادرتها  من قبل ثورة 23 يوليو، وتم تسجيله كمتحف عام 1999،. وأطلق على القصر "قصر المجوهرات " نظراً لوجوده في المبنى الذي كان قصراً لإحدى أميرات الأسرة العلوية المالكة في مصر ويقع هذا المتحف بجوار مقر إقامة محافظ الإسكندرية مباشرة في منطقة تتمتع بالهدوء والرقي  وللمتحف 4 حدود وهي  من الجنوب شارع أحمد يحيى ومن الشمال شارع عبد السلام عارف  ومن الشرق شارع الفنان أحمد عثمان  ومن الغرب مقر إقامة المحافظ".

متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية يضم آلاف القطع البلاتينية والماسية
 
التطوير 
وتحدّث المهندس أحمد إبراهيم عن تطوير المتحف، مشيرًا إلى أنه "تم عمل ترميم وتطوير للمتحف عام 1986 وعام 1994، ومنذ أواخر عام 2004م بدأ المجلس الأعلى للآثار عملية تطوير وترميم شاملة للمتحف بتكلفة تقدر بنحو 10 ملايين جنيه بهدف زيادة قدرته على استيعاب المزيد من المعروضات الثمينة الموجودة في المخازن ولم تعرض بعد، وتم افتتاح المتحف، ويضم المتحف مجموعة من أروع وأجمل المجوهرات الملكية والتي كان يرتديها ويتزين بها أفراد الأسرة المالكة في مصر ومنها مجوهرات الملك فؤاد والملك فاروق وزوجاته والأمراء والأميرات من العائلة المالكة ولذلك فهو يُعرف باسم متحف المجوهرات الملكية، وقد تم تقسيم القصر إلى 10 قاعات تضم مجموعات من التحف والمجوهرات التي تخص أفراد أسرة محمد علي ومن أهمها مجموعة تخص مؤسس الأسرة العلوية " محمد علي " من بينها علبة نشوق من الذهب  إلى جانب  12  فنجانًا من البلاتين والذهب ونحو 2500 فصاً من الماس وحافظة نقود من الذهب المرصع بالماس بالإضافة إلى ساعة جيب، وتوجد مجموعة من الوشاحات والساعات الذهبية  والأوسمة والقلائد المصرية والتركية والأجنبية مرصعة بالمجوهرات  ونحو أربعة آلاف من العملات الأثرية المتنوعة، كما توجد ، مجموعة مجوهرات الملكة نازلي من أهمها حلية من الذهب مرصعة بالماس".
 
وأوضح المهندس أحمد أن "هذا المتحف يعدّ من أجمل المعالم السياحية في الإسكندرية حيث يضم مجموعة نادرة ورائعة من التحف والمجوهرات والحلي والمشغولات الذهبية والأحجار الكريمة والساعات المرصعة بالماس"، مشيرا إلى وجود نظام إنذار اليكتروني مع علب العرض والمخازن والذي يعطي إنذارا مباشرا في المتحف كله وفي مديرية أمن الاسكندرية وقسم الشرطة التابع للمتحف في أوقات العمل الرسمية، كما يتم استخدام الأشعة تحت الحمراء بعد إغلاق المتحف وهذا يعنى أن وجود أي جسم غريب داخل المتحف بعد اغلاقه كفيل بإطلاق النار عليه،  بالإضافة الى المراقبة التليفزيونية الملونة لجميع الحجرات والممرات بدءًا من غرفة مدير المتحف حتى غرفة الأمناء وغرفة قائد المتحف وهذا النظام ثالث أنظمة الامان في المتاحف العالمية ومن خلاله يمكن تصوير أي حدث غير عادى بالدائرة التليفزيونية المغلقة ليلا ونهارا، كما أن الأسوار الخارجية مصممة بحيث تعطي انذارا آليا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية يضم آلاف القطع البلاتينية والماسية متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية يضم آلاف القطع البلاتينية والماسية



 فلسطين اليوم -

بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت في مدريد.الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من خلال المعطف.فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة والكتفين.وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعرها المالس، وبمكياج سموكي ناعم. ...المزيد

GMT 07:44 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"
 فلسطين اليوم - 177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"

GMT 06:26 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 فلسطين اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday