جماليات العمارة في القاهرة التاريخية داخل معرض فني
آخر تحديث GMT 04:57:27
 فلسطين اليوم -

يضم 30 صورة تغوص في تفاصيل المناطق الأثرية

جماليات العمارة في القاهرة التاريخية داخل معرض فني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جماليات العمارة في القاهرة التاريخية داخل معرض فني

جماليات العمارة في القاهرة
القاهره ـ فلسطين اليوم

رسم المعرض الفوتوغرافي «زوم 1» تفاصيل العوالم الخفية لبعض المعالم الأثرية بالقاهرة التاريخية. وعبر عن هذا العالم 15 فناناً شاباً من طلاب المعهد العالي للفنون التطبيقية بالتجمع الخامس، شرق العاصمة المصرية القاهرة. وضم المعرض أكثر من 30 صورة لعدد من المناطق الأثرية، منها: منطقة صحراء المماليك بحي منشية ناصر (جنوب شرقي القاهرة)، وبعض آثار حي القلعة (جنوب القاهرة) التي تضم عدداً كبيراً من المعالم الأثرية والمساجد التاريخية، منها مسجدا

الرفاعي والسلطان حسن، وجامع ابن طولون، ومسجد قايتباي، وقصر محمد علي، وعدد كبير من الأسبلة والبنايات التاريخية.ويأتي المعرض الذي استمر في الفترة من 1 إلى 3 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، بالمتحف القبطي بمصر القديمة (جنوب القاهرة)، نتاج مشروع تنفذه إدارة الوعي الأثري بالقاهرة التاريخية بهدف تشجيع الفنانين الشباب على وضع المعالم الأثرية على خريطة اهتماماتهم الفنية، والتوثيق الفني للمناطق الأثرية التي تحتاج إلى تسليط مزيد من الأضواء

عليها.الدكتورة هبة عبد العزيز، مفتش الآثار بإدارة الوعي الأثري بالقاهرة التاريخية، قالت لـ«الشرق الأوسط» إن «الهدف من المشروع إعداد أجيال جديدة من الفنانين يهتمون بالآثار والمناطق الأثرية، وكذلك إبراز جماليات بعض الآثار والمناطق التراثية التي لا تتمتع بشهرة واسعة لدى الجمهور، بهدف تسليط الأضواء عليها، ووضعها على الخريطة السياحية والأثرية، كما يعد المشروع توثيقاً فنياً للمعالم الأثرية، إذ نحتفظ بهذه الصور لاستخدامها في الترويج السياحي».الجولات

الميدانية التي قام بها الفنانون الشباب استمرت عدة أيام، في عدد من الأماكن الأثرية غير الشهيرة، وظهر في أعمالهم تأثير المعايشة والتجول في دهاليز وأجواء المعالم الأثرية، لتصبح التفاصيل الصغيرة بطلاً حاضراً في معظم الصور التي نقلت أجواء الأماكن وعبقها التاريخي برؤية فنية وظفت رحابة فنون العمارة لتصبح مكوناً رئيسياً في اللقطة الفنية، إذ تحولت الأضواء الطبيعية التي تنساب من أقبية بعض البنايات الأثرية لتنير ساحاتها بضوء الشمس إلى مكون رئيسي

للصورة.وأبرزت أعمال المعرض جوانب جديدة من تفاصيل جماليات المعالم الأثرية، وبدا التركيز على التفاصيل كأنه عملية تشريح فني لكل مكان أثرى، لتذوق جماليات مفرداته كل على حدة، ليتحول مقبض باب صغير في مسجد ابن طولون بحي القلعة إلى عالم متفرد من الجمال، أو تصبح ظلال الأعمدة، وليس الأعمدة نفسها، في قصر محمد علي لوحة فنية تغوص في عوالم جديدة من جماليات فن العمارة.الفنان الفوتوغرافي طارق محمد الصغير، المشرف على المشروع، قال

لـ«الشرق الأوسط» إن «لوحات المعرض تتنوع بين اللقطات الواسعة للمعالم الأثرية كاملة، باستخدام زوايا تصوير مختلفة ورؤية فنية جديدة تبرز جمالياتها، وبين التركيز على تفاصيل صغيرة داخل الأماكن الأثرية تغوص في مساحات وطبقات جمالية عميقة، ليتحول مقبض باب صغير أو أحد الأعمدة داخل بناية أثرية ما إلى حالة فنية مستقلة بذاتها لها جمالياتها المتفردة»، مشيراً إلى أن «معظم الأعمال المشاركة وظفت جماليات فنون العمارة وتفردها في هذه الأماكن، لتصبح كياناً فنياً

حياً يطل برأسه في معظم اللقطات، وشكل الضوء الطبيعي داخل ساحات بعض الأماكن أحد المكونات الرئيسية التي كان لها تأثير واضح في بلورة الرؤية الفنية التي مزجت بين الطبيعة الخاصة للأماكن الأثرية والأفكار الفنية التي تدفع الفنان إلى الاندماج داخل العالم الذي يطل من عدسته».

قد يهمك أيضا:   مقهى في غزة يضمّ مجسمات لأبرز المعالم الأثرية المصرية

الصين تضم أفضل المعالم الأثرية المميزة في العالم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماليات العمارة في القاهرة التاريخية داخل معرض فني جماليات العمارة في القاهرة التاريخية داخل معرض فني



 فلسطين اليوم -

تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي  وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما.وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة.أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشب...المزيد

GMT 09:30 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020
 فلسطين اليوم - أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020

GMT 10:17 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 فلسطين اليوم - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 04:46 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية
 فلسطين اليوم - توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية

GMT 09:06 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:04 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تطبيق صبغ الشعر الرمادي في المنزل

GMT 05:36 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يؤكدون تأثير الاكتئاب على مواجهة مرض السرطان

GMT 13:14 2018 السبت ,12 أيار / مايو

اترك ما لا يعنيك

GMT 06:01 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكسفاجن تورينج" أحد أجمل السيارات الساحرة

GMT 05:10 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

سانغ يونغ تبدأ بطرح تيفولي 2017 بتحديث خارجي بسيط
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday