تجربة نادرة تُمكِّن الصم مِن سماع سيمفونية بيتهوفن الشهيرة مِن خلال اللمس
آخر تحديث GMT 22:29:43
 فلسطين اليوم -

كلّ ما عليك فعله وضع يديك على الكونترباس والجلوس بين الموسيقيين

تجربة نادرة تُمكِّن الصم مِن سماع سيمفونية بيتهوفن الشهيرة مِن خلال اللمس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تجربة نادرة تُمكِّن الصم مِن سماع سيمفونية بيتهوفن الشهيرة مِن خلال اللمس

تجربة نادرة تُمكِّن الصم مِن سماع سيمفونية بيتهوفن
واشنطن - فلسطين اليوم

رغم أن سوزانا فولدي (67 عاما) صماء منذ طفولتها فإن بإمكانها الاستمتاع والشعور حرفيا بالسيمفونية الخامسة الشهيرة لبيتهوفن.وبات بمقدور فولدي القيام بذلك من خلال وضع يديها على آلة الكونترباس والجلوس بين الموسيقيين في أوركسترا دانوبيا في العاصمة الهنغارية بودابست، وقالت فولدي: "عندما جلست بجوار الموسيقي الذي كان يعزف على الكونترباس اليوم بدأت أبكي"، وأضافت متذكرة طفولتها: "كان والدي لديه أيضا كونترباس ولم يكن لدي سماعة. كنت أضع دائما أذني على الكونترباس وهو يعزف لي".

وفولدي الآن ضمن مجموعة، تضم أطفالا، يعاني كل أفرادها من ضعف السمع ولكنهم استطاعوا أن"يستمعوا" من خلال لمس السيمفونية الخامسة لبيتهوفن، التي دخلت تاريخ الموسيقى باسم ضربة القدر.ويجلس بعض المستمعين بجوار الموسيقيين ويضعون أيديهم على الآلات الموسيقية للشعور بالاهتزازات، ويمسك آخرون ببالونات لنقل اهتزاز الصوت، ويتم إعطاء البعض سماعات خاصة فائقة الحساسية، حسبما ذكرت "رويترز".وقال ماتي هاموري، قائد الأوركسترا الذي ينظم سلسلة من الحفلات هذا الربيع للصم، إن الهدف هو نقل الموسيقى للناس الذين باستثناء ذلك لن يجدوا فرصة للاستمتاع بها، ولفت الانتباه إلى مشكلات السمع التي غالبا ما يتم تجاهلها، وأضاف:

"الفكرة هي إلى حد ما جذب الأشخاص الأقدر على التعاطف مع بيتهوفن ومعاناته الخاصة إلى عالم الموسيقى".وتدهور سمع بيتهوفن تدريجيا وكتب السيمفونية الخامسة مع فقد سمعه فيما بين عامي 1804 و1808.وتعليقا على المبادرة قالت أرزبيت دوداس (75 عاما)، التي فقدت السمع في إحدى أذنيها عندما كان عمرها 35 عاما، وفقدت السمع في الأخرى قبل ست سنوات، إنها اعتادت سماع موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيك، لكنها لم تستمع مطلقا إلى بيتهوفن، وأضافت: "هنا عندما تعزف كل الآلات الوترية تعطي اهتزازا قويا جدا. ليس من قبيل المصادفة أنه كتب هذا النوع من الموسيقى".

وقد يهمك أيضًا:

أوبرا عايدة وعمر خيرت يشاركان في حفل افتتاح قناة السويس

"أوبرا عايدة" تبهر الجمهور في الأقصر بعد 22 عامًا من الغياب

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجربة نادرة تُمكِّن الصم مِن سماع سيمفونية بيتهوفن الشهيرة مِن خلال اللمس تجربة نادرة تُمكِّن الصم مِن سماع سيمفونية بيتهوفن الشهيرة مِن خلال اللمس



اعتمدت نانسي عجرم "الأبيض" وتألقت دانييلا رحمة بـ"الزهري"

أزياء منزلية لفترة "الحجر الصحي" مستوحاة من نجمات العرب

بيروت - فلسطين اليوم
تسبب فيروس كورونا المستجد - لعنة العالم الجديدة - في إلزام ملايين البشر حول العالم منازلهم، خوفًا من خطر الإصابة بالوباء، وحدوث ما لا يُحمد عقباه، ونظرًا لأن مدة الحجر مازالت غير واضحة لكنها على الأقل ستمتد إلى فترة أسبوعين، وخلال تواجدك في المنزل ننصحك بأن تعتمدي اطلالات منزلية مريحة وعلمية، لكن أنيقة في الوقت ذاته، حيث إنك بمحافظتك على أناقتك في المنزل تمنعين عنك الاكتئاب، وتبعثين في نفسك نوعًا من التفاؤل والإيجابية. ولهذا فقد جمعنا بالصور أفكار أزياء منزلية لفترة الحجر الصحي من النجمات العربيات وإليك بعض الأمثلة. نانسي عجرم في اطلالة مريحة بدرجات اللون الأبيض: الأبيض مثالي للاطلالات المنزلية كما ولفترة الحجر الصحي؛ حيث إنه لون مريح ويبعث على التفاؤل، وهنا شاهدنا نانسي عجرم، وقد اعتمدت لوكْ منزليًا أبيض مريحًا وناعمًا ...المزيد

GMT 12:21 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

ارتباك ياباني بسبب تأجيل الأولمبياد إلى 2021

GMT 15:23 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

تعرف على تفاصيل زيادة أسعار السجائر المحلية

GMT 05:42 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

مجوهرات "داماس" تطرح مجموعة الحب لعلاقة أبدية

GMT 03:50 2015 السبت ,14 شباط / فبراير

أفضل عشرة أماكن تقدم الفطور في باريس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday