“كوينز غاليري” يطلع الجمهور على مجموعة الملكة إليزابيث لرسومات ليوناردو دافنشي
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

200 عمل يظهرون عبقرية فنان عصر النهضة وتنوع اهتماماته

“كوينز غاليري” يطلع الجمهور على مجموعة الملكة إليزابيث لرسومات ليوناردو دافنشي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - “كوينز غاليري” يطلع الجمهور على مجموعة الملكة إليزابيث لرسومات ليوناردو دافنشي

ليوناردو دافنشي
لندن - فلسطين اليوم

في زحام الحديث عن ليوناردو دافنشي، والمعارض المختلفة لأعماله في إيطاليا وبريطانيا وفرنسا أيضًا بمناسبة مرور 500 عام على وفاته، يجب التوقف عند معرض مميز مهم يقدّم نظرة مقربة لطريقة تفكير وعمل الفنان كما تظهر عبر رسوماته. المعرض الذي يحمل عنوان “ليوناردو دافنشي...حياة مع الرسم” يفتح أبوابه اليوم في “كوينز غاليري” (غاليري الملكة)، الملحق بقصر باكنغهام، ويتيح للزوار الفرصة للاطلاع على مجموعة نادرة قيمة من مقتنيات الملكة إليزابيث الثانية.

وعبر 200 عمل يحمل رسومات عبقري عصر النهضة الإيطالي، يستطيع الزائر تخيل طريقة عمله وتفكيره. وتجمع بعض الرسومات بين رسومات “بورتريه” لأشخاص مختلفين وبين رسومات قطعية لأحصنة مكتملة أو لأجزاء منها وأيدي أشخاص وتفاصيل من فستان امرأة، وكأنما دافنشي كان يجرب الأساليب الممكنة والطريقة المثلى التي يريد أن ينقلها لاحقًا للوحاته الزيتية. كما تعبر الرسومات عن الاهتمامات المتنوعة لدافنشي، فبعضها يحمل خرائط وكتابات علمية مصورة ورسومات لأجزاء جسم الإنسان، وهو ليس غريبًا على الفنان الذي قام بتشريح 30 جثة، تعلم من خلالها تفاصيل الجسم البشري.

المعرض هو الأحدث بين 14 معرضًا حول دافنشي تقام في المملكة المتحدة، تعتمد كلها على الرسوم الموجودة في مقتنيات المجموعة الملكية “رويال كوليكشن” منذ وفاة دافنشي في 1519، وكوّنت مجموعة واحدة لم تتفكك عبر الزمن، منذ أن ابتاعها الملك تشارلز الثاني.

أقرأ أيضًا

اكتشّاف سر تتبع عيني "الموناليزا" لمُشاهدي لوحة ليوناردو دافنشي

اهتمامات دافنشي المتنوعة في مجالات الفن والهندسة والطب قال عنها جورجيو فاساري، الفنان الإيطالي الذي كتب قصة حياة دافنشي في كتابه “حياة الفنانين”: “كانت هناك قدرة عقلية هائلة ظهرت في كل شيء اهتم به، ودفعته لأن يصبح الأفضل فيه”، غير أنه أضاف نوعًا من النقد لذلك الاهتمام الواسع الذي تسبب في أن يصبح دافنشي “متنوعًا وغير مستقر، فهو أراد أن يتعلم أشياء كثيرة، وغالبًا ما كان يترك ذلك المجال بمجرد البدء فيه”.

ويرى بعض النقاد أن ذلك الرأي منعكس في الرسومات الموجودة في المعرض التي تعكس الحركة الدائبة لعقل دافنشي المتعطش للمعرفة، وأيضًا نرى في بعضها ميلًا للسخرية، إذا أردنا رؤية رسوماته لنساء طاعنات في السن كدليل على ذلك. وفي كل الأحوال، نرى في الرسومات هنا عبقرية في الرسم لا تبارى، تظهر في تفاصيل أعضاء الأحصنة، مثل الأرجل والرأس، إضافة إلى تصوير دقيق لأجزاء الجسم البشري التي يعتبرها كثيرون عبقرية لا تضاهى، إلى درجة القول إن بعض الرسومات الأولية التي خطها دافنشي لم تحمل معها ذات اللمحة المبتكرة النفاذة حين نقلها إلى لوحاته، ورأوا أن ذلك ربما يعود لأن الرسومات ظلت كما هي منذ رسمها، على عكس اللوحات الزيتية التي ربما قد طالتها الإضافات عبر السنين.

المعرض منظم زمنيًا، وأيضًا حسب الموضوع. وفي بدايته، يضع المشاهد بمواجهة فنانين آخرين معاصرين لدافنشي، ومنهم أستاذه أندريا ديل فيروكيو الذي هجر الرسم بعد أن رأى أن موهبة تلميذه تفوق موهبته هو شخصيًا. وحسب الروايات التاريخية، فقد استعان فيروكيو بدافنشي لرسم شخص في إحدى لوحاته، ولكن بعد انتهاء دافنشي، رأى فيروكيو أن رسم تلميذه يتفوق على بقية اللوحة، ولهذا قرر التوقف عن الرسم.

وبعد المعاصرين، ينطلق المعرض مع ليوناردو دافنشي برسم يمثله وهو رجل عجوز، ويختم العرض برسم آخر أيضًا لشخصية دافنشي في سنواته الأخيرة، والرسمان نفذهما اثنان من تلاميذه.

وفي المعرض أيضًا بعض من أدوات الرسم التي استخدمها دافنشي، مثل بعض ريشات الأوز التي استخدمها في الرسم وقطع من القماش.

ونفذ دافنشي خلال عمله 20 لوحة تمتع بالاحترام بين أقرانه، كنحات ومهندس، ولكن لم يترك وراءه أي عمل معماري، وتبقى رسوماته هي الدليل الوحيد على ذلك. ومن جانبه، علق مارتن كلايتون، رئيس قسم الرسومات في “رويال كوليكشن”، على المعرض بقوله: “رسومات دافنشي، إلى جانب جمالها، هي مصدرنا الوحيد للمعلومات عن الفنان. أتمنى أن ينتهز أكبر عدد من الجمهور الفرصة لرؤية هذه الأعمال الفذة التي تسمح لنا بالاطلاع على أحد أعظم العقول في التاريخ”.

في كل مجموعة من الرسومات التي تنضم سويًا لتعبر عن موضوعات محددة، نرى نماذج من أفضل ما رسمه دافنشي، فمن الأعمال التشريحية هناك رسم “الجنين داخل الرحم” (1511)، والقلب والأوردة (1511 - 13)، وغيرهما. ومن الرسومات الأولية التحضيرية للوحاته يضم المعرض رسم تحضيري للوحة “سلفاتور موندي” (1504 - 1508) و”العذراء مع الطفل” و”القديسة آن”، إلى جانب 6 رسومات تحضيرية للوحته الجدارية الشهيرة “العشاء الأخير”.

قد يهمك أيضًا

 وزارة الثقافة الفرنسية تدرس نقل "الموناليزا" من اللوفر

 فنانٌ غزّي يُضاهي في موهبة الرسم العملاق ليوناردو دافنشي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

“كوينز غاليري” يطلع الجمهور على مجموعة الملكة إليزابيث لرسومات ليوناردو دافنشي “كوينز غاليري” يطلع الجمهور على مجموعة الملكة إليزابيث لرسومات ليوناردو دافنشي



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت

GMT 03:27 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف عن قُرب انتهائها مِن تصوير "زنزانة 7"

GMT 00:59 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

شرين رضا تكشف أسباب مشاركتها في "تراب الماس "

GMT 05:39 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة

GMT 05:10 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أسباب قشرة الشعر في الشتاء

GMT 18:35 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

منة شلبي تشارك في اسكتشات ساخرة في برنامج snl بالعربي

GMT 07:47 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

احتجاز شاب سوري في مطار سيدني بعد عودته من سورية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday