الشارقة الدولي للكتاب  يبحث دور الجوائز في إثراء الحراك الثقافي
آخر تحديث GMT 03:17:30
 فلسطين اليوم -
الرئيس عون: باسيل هو من يقرر اذا كان يريد البقاء في الحكومة وهو يقدر ظروفه وما من أحد يستطيع أن يضع فيتو عليه في نظام ديمقراطي وهو رئيس أكبر تكتل نيابي ترامب يقول إن واشنطن تراقب الشخص الثالث في ترتيب القيادة في تنظيم داعش بعد البغدادي وتعرف مكانه وزير الخارجية الأميركي يستنكر وقوع قتلى بين المتظاهرين نتيجة لقمع الحكومة العراقية للتظاهرات رئيس الوزراء العراقي" لا نقوم بالتعرض للمظاهرات طالما هي سلمية" رئيس الوزراء العراقي" ازداد النشاط الاقتصادي خلال عهد حكومتنا" وزير الخارجية الأميركي يدعو رئيس الوزراء العراقي إلى اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المطالب المشروعة للمتظاهرين من خلال سن الإصلاحات ومعالجة الفساد رئيس الوزراء العراقي "هناك مغالاة في تحميل حكومة عمرها سنة ملفات الفساد" النائب العام المصري يصدر قرارا بشأن مواقع التواصل الاجتماعي السجن لمدة عام بحق متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية في الجزائر عون لوسائل إعلام لبنانية " لم نتلق ردا من المتظاهرين على مبادرة الحوار"
أخر الأخبار

تهدف إلى تشجيع الشباب على خوض غمار الإبداع الأدبي

"الشارقة الدولي للكتاب " يبحث دور الجوائز في إثراء الحراك الثقافي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الشارقة الدولي للكتاب " يبحث دور الجوائز في إثراء الحراك الثقافي

"الشارقة الدولي للكتاب "
الشارقة -فلسطين اليوم

استضاف معرض الشارقة الدولي للكتاب، ضمن فعالياته الثقافية، الدكتور بلال البدور، رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي، والدكتورة آمنة خليفة آل علي، عضو مجلس أمناء جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم، في ندوة فكرية بعنوان "الجوائز في دولة الإمارات العربية المتحدة ودورها في الحراك الثقافي، أدارتها نجيبة الرفاعي، وسلطت الضوء على أثر الجوائز في تكريم الكتّاب، وتشجيع الشباب على خوض غمار الإبداع الأدبي.

 وتطرقت الندوة التي نظمتها جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم، وجمعية أم المؤمنين بعجمان، إلى أهمية الجوائز المخصصة للإبداعات الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودورها في إثراء الحراك الثقافي، وتعزيز مفهوم التسامح، وتقبل ثقافة الآخر، من خلال دعم استراتيجية الحوار البناء التي تمثلها الكلمة.

 ووصف البدور الجوائز الثقافية بالظاهرة الصحية، التي تحتاجها المجتمعات الراغبة في تحقيق تنمية حقيقية، وقال: "إن التنمية تستدعي وجود مشروع ثقافي نهضوي، كون الثقافة هي القاطرة الحقيقية للتنمية، ليس بمفهومها الأدبي بل بمفهومها المعرفي"، لافتاً إلى أن اهتمام الدولة بالمشهد الثقافي جاء متكاملاً، حيث شمل إلى جانب الاهتمام بالبنية التحتية الثقافية، إطلاق المبادرات كالجوائز والمهرجانات الثقافية.

 وأوضح أن باكورة المشروع الثقافي العربي، انطلقت من مصر عندما أرسل محمد علي باشا البعثات إلى فرنسا عام 1826، مما أسهم في انتقال هذا المشروع إلى بقية الوطن العربي، حيث بدأت ملامح المشروع الإماراتي تتشكل في ثلاثينيات القرن الماضي، ثم انطلق مع قيام الاتحاد، مستشهداً بمقولة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي قال:" إن تعليم الناس وتثقيفهم في حدّ ذاته ثروة كبيرة نعتز بها، فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي".

 وبين البدور أن المشروع الثقافي الذي بدأ بتطوير النظم التعليمية في الإمارات، كان ركيزة الابتعاث العلمي إلى الدول العربية والأجنبية، وجاءت الجوائز كمحفز إضافي، حيث نتج عن ذلك مقومات وعناصر المشروع، الذي أسهم في تعزيز تقبل الآخر، واحترام الأديان، والتواصل والحوار الحضاري، وتعزيز مفاهيم التسامح، وتحويل التحديات إلى فرص وصولاً إلى دخول عالم الفضاء.

 بدورها أكدت آل علي أن حرص دولة الإمارات على تعزيز المشهد الحضاري، والبناء الثقافي للإنسان، يدفعها دوماً إلى تبني الخطط والبرامج التي من شأنها أن تساهم في خدمة هذه الأهداف وتحقيقها، لافتة إلى الإنسان بطبعه يجنح إلى المنافسة والفوز، وبالتالي فإن الجوائز تعمل على تحفيز التنافسية الثقافية بين الأدباء والمفكرين للفوز بإنتاجات أدبية وعلمية متميزة.

 وأوضحت أن التنافس من أجل الفوز بالجائزة في مفهومها المادي يفقدها قيمتها وأهميتها، ولكنه في السياق الأدبي والفكري يرتقي بها، ويعزز مكانتها كمحفز ليس لكبار الكتّاب فحسب، بل للهواة والمبتدئين، مما يسهم في ظهور مؤلفين جدد يثرون الواقع الثقافي ويعززون مشهده الحضاري.

 واستعرضت المتحدثة الرؤى التي تنطلق منها جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم التي انطلقت عام 1983، لافتة إلى أن رسالتها لا تتوقف عند تكريم المبدعين، بل لتعزيز مكانتهم لدى المؤسسات المعنية، من خلال تبني مواهبهم والارتقاء بها، وصقل قدراته، مما يسهم في رفد المشهد التنموي عموماً بالمتميزين سواء في القطاع الاقتصادي، أو العلمي، أو الاجتماعي، أو الثقافي.

 وتقدمت آل علي بأفكار من شأنها أن تعزز مكانة الجوائز وأن تثريها، مقترحة إنشاء كيان أكاديمي للجائزة، التي يجب أن تخضع برأيها لميزان الحوكمة، وأن تقدم الجائزة أوسمة لرموز العلم الذين حصلوا عليها، بالإضافة إلى نشر أعمالهم، وإبداعاتهم، في المجلات والوسائل الإعلامية المحلية، والخارجية، لتعريف العالم بقدرات أفراد المجتمع الإماراتي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة الدولي للكتاب  يبحث دور الجوائز في إثراء الحراك الثقافي الشارقة الدولي للكتاب  يبحث دور الجوائز في إثراء الحراك الثقافي



المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 17:57 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:27 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

دجاج كريسبي بالزبادي اللذيذ

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 15:16 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

مجموعة "Elie Saab" للخياطة الراقية لربيع 2019
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday