متحف لوس انغلوس يطرح لزواره نماذج توحي بعلاقات فاشلة
آخر تحديث GMT 10:12:15
 فلسطين اليوم -

كلُّ قطعة في المعرض لها قيمة عاطفية مدعومة بقصة حقيقية

متحف "لوس انغلوس" يطرح لزواره نماذج توحي بعلاقات فاشلة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - متحف "لوس انغلوس" يطرح لزواره نماذج توحي بعلاقات فاشلة

تبرع من مطلق نرويجي غير معروف واستخدمت هذه المكواة في فرد بدلة زفافه وحاليا هي كل ما تبق له
لوس انجلوس رولا عيسى

افتُتِح هذا الشهر متحفُ العلاقات المنتهية، والذي يضم 104 قطعة ترمز  إلى بقايا العلاقات الفاشلة أو منتهية الصلاحية، وتم التبرع بها للمعرض بشكل مجهول من قبل أطراف منفطرة القلوب في هذه العلاقات. ومن أمثلة المعروضات أنبوب معجون أسنان فارغ، وزرج ممزق من الجينز الأزرق، ومجموعة من البرازيلي "بلاي بوي"، حتى أن هناك قنينة صغيرة من شعر العانة.
 
مع تصميمه الداخلي، يبدو المتحف وكأنه يأخذك إلى الماضي منذ دخولك من بابه الأمامي، فما تراه في المعرض يجعلك تشعر أن هيولوود هو المكان المثالي. وقال المدير المساعد للمتحف أماندا فاندنبرغ، إن "هناك الكثير من التاريخ والكثير من العلاقات الفاشلة وكأنك فى ممشى للمشاهير ، فمدينة لوس انجلوس هي مدينة من الآمال والأحلام البرية، وكذلك الهزائم التي تأتي مع ذلك ".
 
وتأسس المتحف الأصلي للعلاقات الفاشلة منذ 10 أعوام في زغرب، كرواتيا. ولكن عندما جاء المحامي الأميركي وجمع التحف الفنية لـجون ب كوين عبر بها إلى عطلة الأوروبية، ثم قرر نقل هذا المفهوم إلى مدينة لوس انجلوس  حيث يجلس الآن على الموقع السابق لمتجر الملابس الداخلية  الأسطوري  فريدريك هوليوود.
 
ووفقا لفاندنبرغ، فإن المتحف"قطعة متطورة جدا من الفن المفاهيمي، فعندما تخوض تجربة  الانفصال عن إنسان آخر، سواء على المستوى الرومانسي  أو العائلي أو مع صديق، تشعر وكأنه ليس هناك أي شخص أخر يعاني مثلك، ولكنك كنت تقرأ هذه القصص، وتدرك أن الآخرين أيضا عانوا مثلنا  ما يجعلك تشعر بالتواصل معهم"
 
وهناك بعض المعروضات الصغيرة مثل: مفتاح إضافي، بطاقة عيد الحب، خطابات حب، فيما هناك قطع كبيرة أيضا مثل: مدخن اللحوم الصدئة. فلقد جاءت بعض هذه المعروضات من  من طلاب الفنون، ومنهم الكثير من بروكلين، وأخرون من مناطق بعيدة مثل المكسيك واسبانيا والصين والمملكة المتحدة.
 
وأغلى القطع المعروضة زوجان من خواتم الماس من عاشقين فكرا في الانتقام بوضعهما في المتحف. فكل قطعة في المعرض قيمة عاطفية، مدعومة بقصة حقيقية، تلازمها بعض القصائد الشعرية. فبعض القصص هزلية وأخرى ينفطر لها القلوب.
 
ووفقا لفاندنبرغ، فإنها تحب مشاهدة الناس الذين يذهبون من خلال المتحف كزوجين، إذ أنهما يشعران " كما لو أنهما يعكفان على قراءة القصص، قصة معا، ويحصلان على مقربة وثيقة من بعضها البعض على نحوأفضل "

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف لوس انغلوس يطرح لزواره نماذج توحي بعلاقات فاشلة متحف لوس انغلوس يطرح لزواره نماذج توحي بعلاقات فاشلة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday