معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك
آخر تحديث GMT 21:06:25
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

يبدأ مع فرويد ويتجه عكس عقارب الساعة

معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك

بورتريه الفنان ماتيس (1918)
لندن - سليم كرم

يضم معرض Painters’ Paintings  في المتحف الوطني في لندن العديد من أعمال الفنانين، بينهم بول سيزان الذي يعد رساما بامتياز فقد جعلته لوحاته بطلا في الفن الحديث، ويكشف هذا المعرض كيف رأى الفنانون أعماله بحماس، ورسم سيزان لوحة Bather with Outstretched Arm من 1883- 1885 التي تعكس الرغبة لأنه يبدو جسد شاب قوي شبه عار يقف في وضعية السباحة أمام بحيرة، وامتلك هذه اللوحة إدغار ديغا الذي اشتراها من المعرض الأول لسيزان في فولارد غالري عام 1895، وحاليا يملكها الفنان الأميركي الكبير جاسبر جونز، وبيعت لوحات سيزان الأخرى في هذا المعرض بواسطة لوسيان فرويد وهنري ماتيس، وتأثر الفنانان باللوحات شبة العارية التي قدمها سيزان وقدموا أمثالها مثل لوحة Three Bathers، وتشهد غرف هذا المعرض ما يمكن وصفه بكونه محادثة بين عظماء الفن.

معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك

وحصل المتحف الوطني على لوحة Degas La Coiffure من مجموعة ماتيس التي اشتراها عام 1918 وباعها للمتحف من نجله التاجر "بيير" عام 1936، وكان ماتيس جامعا رائعا للوحات وكان لديه بورتريه رائع "young Tahitian "، وهناك لوحتان من أعمال بيكاسو تعبران عن زمن الحرب والإرهاب في أوروبا ممثلا في هتلر، وكان ديغا جامعا للوحات أكثر حماسا فقد كان يشتري اللوحات لدعم أصدقائه وزملائه الانطباعيين، وللبحث عن أسلوبه الخاص أو ببساطة لتكريم الأبطال، وتحتل مجموعته غرفتين في المعرض، وبذل جهدا كبيرا لشراء تحفة الفنان "مانيه" (The Execution of Maximilian) لكنها كانت مكسورة وفي حالة مدمرة، ولا يتيح المعرض رؤية هذه اللوحات بتذاكر مجانية فقط، لكنه يحصل على استعارات ذات جودة عالية من أعمال سيزان وبورتريه ماتيس الذاتي من متحف دورسيه.

معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك

ووجد القيّمون على المعرض طريقه بسيطة لتغيير طريقة العرض في جناح سينسبري من خلال الرجوع بالوقت إلى الوراء، فيبدأ المعرض مع فرويد ويذهب عكس اتجاه عقارب الساعة إلى الماضي حتى الوصول إلى العصر الفيكتوري، فقد قدم فنانو هذا العصر أعمالا عظيمة انتهى بها المطاف في المتحف الوطني، وفي المعرض يمكنك مشاهدة صور النهضة للفنان واتس، ولا يزال بعض الناس يسمعون عن بورتريه توماس لورانس فقد جسد اندفاع وحوض البحر والحوريات في جدارية كبيرة لقصر فارنيزي في روما، ويمكن القول إن امتلاك لوحات فنية عظيمة لا يجعلك فنانا؛ فالفنان غوشوا رينولدز يمتلك لوحات رائعة لرامبرانت وبيليني ومايكل أنغلو، لكن فنه الخاص ليش مثيرا حقا بما فيه الكفاية.

ويوجد في المعرض أعمال لفان دايك مثل بورتريه توماس كيلغرو ووليا ولورد كروفتس، الذي يجسد رجلات مثقفان يجلسان بين رسوم كلاسيكية معمارية جميلة، ويريد كروفتس التحدث عن أشياء نيبلة لكن كيلغرو يحدق نحو المشاهد بشكل بائس، ورُسم هذا البروتريه بعد أن فقد الفنان زوجته وأصابه الحزن، ويجسد هذا المعرض سلسلة من الإلهام تمثل محادثة فنية عبر الزمن لكنها تنتهي بالشعور بعدم جدوى الفن بعد ما فقده كيلغرو وهي نهاية خطيرة لهذا المعرض الممتع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday