أدباء يثمنون دور الامارات في دعم حصول المجتمع والطفل على الكتاب
آخر تحديث GMT 18:20:51
 فلسطين اليوم -

خلال ندوتين ثقافيتين على هامش فعاليات مهرجان الشارقة الثقافي للطفل

أدباء يثمنون دور الامارات في دعم حصول المجتمع والطفل على الكتاب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أدباء يثمنون دور الامارات في دعم حصول المجتمع والطفل على الكتاب

محمد عبد الله عمار و محمد عبد السميع
الشارقة - فلسطين اليوم

ثمّن أدباء ومتخصصون في شؤون أدب وثقافة الطفل دور دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الشارقة في دعم حصول المجتمع والطفل على الكتاب من خلال العديد من المشاريع الثقافية النوعية التي وصلت إلى الأحياء والمنازل للترويج عن الكتاب، ودعم مفاهيم تأسيس المكتبات المنزلية، والأسرة القارئة، وذلك في ندوتين ثقافيتين استضافها المقهى الثقافي على هامش فعاليات مهرجان الشارقة القرائي الثامن للطفل المقام لغاية 30 ابريل 2016.
 
وبيّن فرج الظفيري الكاتب والمتخصص في أدب الأطفال خلال ندوة "كيفية الترويج لكتاب الطفل" التي أدارها زكريا أحمد الأركان الخمسة للترويج لكتب الأطفال وهي: الأسرة والمدرسة والمجتمع ودور النشر والإعلام،  فالأسرة، وذلك من خلال تكوين القدوة القارئة مثل قراءة الوالدين أمام الأطفال بشكل مستمر بشكل يعودهم على القراءة، وتخصيص أوقات مثل ما قبل النوم التي تحبب القراءة إليهم، وتوفير ميزانية للكتب ضمن ميزانية الأسرة،  والعمل على تأسيس المكتبة المنزلية، والذهاب للمكتبات التي تتوفر فيها قصص الأطفال، وكذلك المكتبات العامة، ومعارض الكتب.
 
وتحدّث الظفيري عن دور المدرسة من خلال أنشطة القراءة الحرة مع إرشاد الطلاب إلى الكتب التي تناسب ميولهم وأعمارهم، والحرص على تكوين مكتبة الفصل التي توفر مجموعات مشوِّقة ومتوازنة من مواد القراءة المتنوعة، وتنظيم مسابقات القراءة، وغيرها، أما دور المجتمع فيتمثل بالتهادي والمناقشة، وتأسيس المكتبات المتنقلة، والعمل على إيجاد مكتبات متنقلة تجوب الأحياء، وتعير الأطفال الكتب، مشيداً بتجربة مشروع ثقافة بلا حدود بتأسيس المكتبات المنزلية وإتاحة الكتاب للجميع، كما بين دور النشر والمكتبات التي تدعم هذا الجانب من خلال تسهيلات التوصيل إلى المناطق النائية، وإعداد الطبعات الشعبية، وغيرها، واختتم المحاضرة بالحديث عن دور الإعلام من خلال التعريف بالإصدارات، التغطية الإعلامية وإجراء لقاءات مع المؤلفين، والاستفادة من التقنية الحديثة لتشجيع الطفل على القراءة بنشر قصص الأطفال وكتبهم على الانترنت والتطبيقات على الأجهزة الذكية.
 
وأكد الدكتور محمد عبد الله عمارو في ندوة "خصائص الطفل المبدع ورعايته" التي أدارها محمد عبد السميع ما يميز الطفل المبدع عن غيره، مبيناً فيها أن نموه العقلي أسرع من الأطفال العاديين، وعمره العقلي أكبر من عمره الزمني، كما يتميز بقوة ذاكرته، ودقة ملاحظته، وسرعة استجابته، وحبه للاستطلاع، وشخصيته المستقلة، وميله إلى صحبته من هم أكبر منه، وتميزه بالمنطقية في تفكيره عن أقرانه، وكثرة حركته ونشاطه، وميله لاتخذا المبادرة، كما يتميز بدماثه خلقه، وكثره حبه للمطالعة واكتشاف الثقافات حول العالم، منوّهًا إلى أهمية دور الأسرة والمدرسة في دعم وتنمية وتطوير مواهبه، وشدد على أهمية دور الدولة في هذا المجال لأن مثل هذا الطفل هو الذي تقوم عليه أركان نهضتها، ومن الأمور التي يتعين على الدول القيام بها في هذا المجال: فتح معاهد خاصة للطفل المبدع، واستجلاب الخبرات الدولية لتنمية ابداعاته، وتنظيم مسابقات وطنية لاكتشافه، وإشراكه في الملتقيات الدولية والمسابقات العالمية، وتوظيف كل منه في مجال إبداعه دون النظر إلى سنه.

ويستضيف المقهى الثقافي لمهرجان الشارقة القرائي للطفل ندوتين جديدتين في مساء يوم الخميس 28 من إبريل الحالي 2016، الأولى بعنوان "تجارب مسرحية مضيئة" يشارك فيها محمد كريم، ويديرها عبد الرزاق درباس، فيما تتحدث الندوة الثانية عن "كتاب فرصة حب" الذي يوثق تجارب تربوية عاشتها الكاتبة همسة يونس، وما يرافق ذلك من اسعراض سلبيات وايجابيات تربوية، وأفضل التقنيات لدعم العمل التربوي وإخراج جيل قادر على البناء وإدامة زخم التطور والحضارة.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدباء يثمنون دور الامارات في دعم حصول المجتمع والطفل على الكتاب أدباء يثمنون دور الامارات في دعم حصول المجتمع والطفل على الكتاب



عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدًا

بيلي بورتر يتألق بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

واشنطن - فلسطين اليوم
يميل فنانو الموسيقى إلى المخاطرة أكثر من الممثلين عندما يتعلق الأمر باختيارات السجادة الحمراء، وهذا ما يجعل الحدث مثيرا؛ إذ شهدت السجادة الحمراء سابقا ظهور العديد من الإطلالات الأيقونية، من فستان الكاب كيك لنجمة البوب ريهانا من جيامباتيستا فالي في عام 2015 إلى فستان جينيفر لوبيز الأيقوني من فيرساتشي الذي كسر رقما قياسيا في الإنترنت حرفيا للمرة الأولى في عام 1999. ولكن ما يجعل السجادة الحمراء للغرامي ممتعة للغاية هي الخطوط غير الواضحة والتي تفصل بين الإطلالات الجيدة والإطلالات السيئة، لنكتشف معا أجمل إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء خلال حفل توزيع جوائز غراميز 2020: خطفت نجمة البوب الشابة الأنظار خلال وصولها إلى السجادة الحمراء بإطلالة مستوحاة من الفستان الأيقوني لسندريلا، كان عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدا من تو...المزيد

GMT 08:07 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية
 فلسطين اليوم - كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية

GMT 02:23 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - جاريد كوشنر يؤكد أن خطة ترامب هي السبيل الوحيد لدولة فلسطينية
 فلسطين اليوم - صحافية تتلقى تهديدات بالقتل وتُفصل من عملها بسبب لاعب كرة سلة

GMT 04:56 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

قوات الاحتلال تعتقل أسيرا محررا من جنين

GMT 05:27 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

الرئيس يهاتف القاضي سلوى الصايغ ويطمأن على صحتها

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 14:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:54 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إليسا في ضيافة وفاء الكيلاني في برنامج المتاهة على "مزيكا"

GMT 14:11 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الاتحاد العماني يرشح 3 منتخبات للفوز بكأس آسيا 2019

GMT 22:01 2016 السبت ,13 شباط / فبراير

تصاميم جديدة ومختلفة لسهرة عيد الحب

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday