علماء يكتشفون مومياءًا عمرها 3800 عام لامرأة مصرية
آخر تحديث GMT 23:50:56
 فلسطين اليوم -

وصفت بأنَّها واحدة من أهم الشخصيات في المملكة الوسطى

علماء يكتشفون مومياءًا عمرها 3800 عام لامرأة مصرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يكتشفون مومياءًا عمرها 3800 عام لامرأة مصرية

بالرغم من عمر المومياء الذي بلغ 3800 عام عثر على الجثة في حالة جيدة للغاية
القاهرة - سعيد فرماوي

عثر علماء الآثار على مومياء مصرية قديمة عمرها 3800 عام في مقبرة في جبل قبة الهوا في جنوب شرق مصر، ويعتقد أنها واحدة من أهم الشخصيات في تاريخ الحضارة، وهي مومياء امرأة تدعى ليدي ساتشيني احدى الشخصيات الرئيسية في المملكة الوسطى.

ويقول العلماء أن الجثة كانت في حالة جيدة للغاية وملفوفة بالكتان وأودعت داخل اثنين من التوابيت الخشبية، وأوضح رئيس قطاع الآثار المصرية القديمة في وزارة الآثار الدكتور محمد عفيفي أن هذا الاكتشاف مهم تاريخيًا لان ساتشيني كانت واحدة من شخصيات عصر الدول الوسطى كونها أن حيقيب الثالث واميني سيب وهما اثنين من الشخصيات السياسية الرفيعة في عهد الفرعون امنمحات الثالث في فترة 1800 الى 1775 قبل الميلاد.

علماء يكتشفون مومياءًا عمرها 3800 عام لامرأة مصرية

وأضاف أن التابوت الداخلي كان في حالة جيدة جدا، وسيكون الباحثون قادرين على معرفة السنة بالضبط من خلال الشجرة التي استخدم خشبها لصنع التابوت، بالإضافة الى ذلك فان بعض البقايا كانت مع الجثة مثل القناع الجنائزي المنوع من طبقات من الكتان أو ورق البردى المغطى بالبلاستر والذي يسمى الكارتوناغ كما عثر على غطاء وجه المومياء.

وأشار الباحث في جامعة غيان في اسبانيا والذي ساعد في إجراء الحفريات الدكتور اليخاندرو خيمينيز سيرانو إلى أن ليدي ساتشيني كانت شخصية رئيسية من سلالة محلية وكانت ابنة الأمير سارنبوت الثاني، وبعد وفاة جميع الأعضاء الذكور من أسرتها، أصبحت راعية حقوق الأسرة الحاكمة في حكومة الفنتين."

ويحاول علماء الاثار تجميع نسب حكام الفنتين، وقال مسئولون أن اكتشاف مومياء ساتشيني من شأنه أن يساعد كثيرا، وحكمت عائلتها الفنتين في وقت بين عام 1800 قبل الميلاد، واحتلت مرتبة أقل بقليل من عائلة الفرعون الحاكم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكتشفون مومياءًا عمرها 3800 عام لامرأة مصرية علماء يكتشفون مومياءًا عمرها 3800 عام لامرأة مصرية



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 03:03 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

الضفدع يصطاد الحشرات بالاعتماد على لسانه

GMT 02:47 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ورق الجدران الملوّن لديكور جذّاب وساحر

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

شيماء مصطفى تُقدّم حقائب من الجلد الطبيعي

GMT 00:04 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر خاصة للبيع بأسعار تبدأ من 62 ألف جنيه إسترليني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday