الشارقة القرائي يقدم مسرحيات شكسبير في ذكرى رحيله
آخر تحديث GMT 07:48:48
 فلسطين اليوم -

ظهر الاحتفال بطريقة كوميدية غير تقليدية

"الشارقة القرائي" يقدم مسرحيات شكسبير في ذكرى رحيله

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الشارقة القرائي" يقدم مسرحيات شكسبير في ذكرى رحيله

مهرجان الشارقة
الشارقة - فلسطين اليوم

احتفى مهرجان الشارقة القرائي للطفل المقام حالياً في مركز اكسبو الشارقة، بذكرى مرور 400 عام على رحيل الكاتب المسرحي والشاعر الانجليزي وليام شكسبير، وهي الذكرى التي يحتفي فيها العالم أجمع، عبر استعادة ارث شكسبير الأدبي.

احتفاء "الشارقة القرائي" كان عبارة عن عرض مسرحي حمل عنوان "شكسبير المذهل"، قدمته فرقة بيشن ان براكتس الانجليزية، والتي عملت من خلاله على استعادة هذا الارث وتقديمه لزوار المهرجان من الأطفال بصورة مبسطة، لا سيما وأن معظم أعمال شكسبير معروفة بعمقها الفلسفي وأبعادها الانسانية، ما جعلها تتحول إلى جزء من كلاسيكيات الأدب العالمي.

فرقة بيشن اند براكتس حرصت قبل بدء فقرات العرض على تعريف الأطفال بشخصية شكسبير وما تركه من تأثير في الأدب العالمي، لتذكرهم بذكرى رحيله، وكذلك بذكرى ميلاده لتدعو الأطفال إلى الغناء للراحل شكسبير، كما حرصت على تذكيرهم بأنه قدم أكثر من 120 قصيدة غزلية، وأنه أنتج معظم أعماله خلال الفترة من 1589 و 1613، وأنه تأثر كثيراً بعصر النهضة الذي عاش فيه انذاك.

وبخلاف خشبات المسارح كافة التي سبق لها أن حملت أحداث مسرحيات شكسبير، فقد جاء مسرح "الشارقة القرائي" خالياً من أي نوع من السينوغرافيا أو الديكورات الخاصة بأعمال شكسبير، رغم أن الفرقة اجتهدت في تقديم مشاهد عدة من مسرحياته، حيث شهد الأطفال واحداً من أهم مشاهد "روميو وجولييت"، حيث وقفت جوليت على شرفتها تستمع لمناجاة حبيبها، كما شهدوا أيضاً بعضاً من مشاهد الجنيات الساحرات اللواتي شكلن جزءاً من مسرحية "حلم ليلة صيف"، ليتحول الأطفال أنفسهم الى جزء من العرض، عبر تنبيه الممثلين بقدوم الجنيات، لتأتي مشاهد "هاملت" على مسرح "الشارقة القرائي" أخف وطأة مقارنة مع مشاهدها على خشبات أخرى، حيث تلمع فيها السيوف الحقيقية.

عرض "بيشن اند براكتس"، لم يتضمن هذه المشاهد فقط، وإنما استحضر مشاهد أخرى من "الملك ريتشارد الثاني" و"هنري الرابع" و"تاجر البندقية" و"زوجات وندسور المرحات"، حيث قدمها أعضاء الفرقة بطريقة أشبه بالكوميدية لتظل عالقة في عقول الصغار الذين تفاعلوا كثيراً مع العرض

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة القرائي يقدم مسرحيات شكسبير في ذكرى رحيله الشارقة القرائي يقدم مسرحيات شكسبير في ذكرى رحيله



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday