البرلمان الأرجنتيني يصادق على الاتفاق مع صناديق المضاربة بشأن الديون
آخر تحديث GMT 06:42:27
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

حول الدَيْن الموروث من الأزمة الاقتصادية التي شهدتها البلاد

البرلمان الأرجنتيني يصادق على الاتفاق مع صناديق المضاربة بشأن الديون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البرلمان الأرجنتيني يصادق على الاتفاق مع صناديق المضاربة بشأن الديون

البرلمان الأرجنتيني
بوينس آيرس ـ فلسطين اليوم

تبنّى البرلمان الأرجنتيني قانونًا يسمح للحكومة بتسوية الخلاف مع الصناديق الاستثمارية حول الدَيْن الموروث من الأزمة الاقتصادية التي شهدتها البلاد عام 2001، في انتصار سياسي للرئيس الجديد ماوريسيو ماكري، في حين تبنى مجلس الشيوخ بعد مجلس النواب أمس، قانونًا يسمح للحكومة بتسديد أموال إلى صناديق استثمارية كانت لجأت إلى القضاء الأميركي، وطي صفحة التخلف عن الدفع كما حدث عام 2001.

ووافق مجلس الشيوخ بذلك على تسديد 4.6 بليون دولار إلى هذه الصناديق وعلى رأسها "أن أم أل كابيتال" و "اوريليوس"، وإصدار دَين قيمته 12.5 بليون دولار. وصوّت 54 من أعضاء مجلس الشيوخ لمصلحة النص في مقابل 16 رفضوا السماح بالتمويل. وقال ماكري قبل توجهه إلى واشنطن إن هذا الاتفاق، الذي أبرم نهاية شباط /فبراير الماضي، "يتيح للأرجنتين إنهاء هذا النزاع الذي كان يمنع البلد من الحصول على أموال من الأسواق الدولية لرؤوس الأموال"، وبعد الأزمة الاقتصادية التي شهدتها الأرجنتين عامي 2001 و2002، أعادت الدولة جدولة 93 في المئة من ديونها ولكن الصناديق المضاربة التي تملك 7 في المئة من هذه الديون رفضت إعادة الهيكلة.

وتشكل هذه الخطوة مكسبًا كبيرًا،بالنسبة الى صناديق المضاربة، فصندوق "ان ام ال" الذي يملكه الثري الأميركي بول سينغر سيحصل على بليوني دولار في مقابل أسهم اشتراها نهاية الألفية الثانية بـ80 مليون دولار، أي أكثر بـ25 مرة من سعر الشراء، وكانت الأرجنتين أبرمت مطلع آذار/مارس الماضي اتفاقًا تاريخيًا مع أهم الصناديق الاستثمارية لإنهاء خلاف حول الديون. وأعلن الوسيط الأميركي دانيال بولاك حينذاك أن هذا الاتفاق المبدئي ينص على أن تدفع الأرجنتين نحو 4.653 بليون دولار لإنهاء الخلافات العالقة في نيويورك وأماكن أخرى. ووافقت 4 صناديق تملك أسهم ديون أرجنتينية اشترتها بأسعار زهيدة، على اقتراح التسوية الذي عرضته بوينس آيريس، ما يمهد الطريق لحل نهائي لهذا الخلاف.

وأوضح بولاك أن الاتفاق المبدئي ينص على أن تدفع الأرجنتين لصناديق "ان ام ال كابيتال" و "اوريليوس كابيتال" و "ديفيدسون كيمبنر" و "بريسبريدج كابيتال" 75 في المئة من المبالغ المطلوبة، ودفع المبالغ الأخرى خارج نيويورك والنفقات القضائية. وقال ماكري في مقابلة تلفزيونية أمس: "إنه دليل على النضج وهذا المهم لأن العالم يراقبنا، والأرجنتين استعادت صدقيتها وثقتها، ما سينعش الاستثمار في البلاد".

وحققت حكومة ماكري بعد ذلك أول نجاح تشريعي لها بموافقة غالبية النواب على قانون يفتح الطريق للاتفاق. وبدعم من المعارضة المعتدلة، حصل الاتفاق على موافقة 165 نائبًا في مقابل 86.

وكانت الأرجنتين قطعت في عهد الرئيس نستور كيرشنر، بين عامي 2003 و2007، علاقاتها مع صندوق النقد والبنك الدولي، معتبرة أنهما مسؤولان عن زيادة ديون ثالث اقتصاد في أميركا اللاتينية وإفلاسه عام 2001،  ورحب صندوق النقد الدولي بالاتفاق، مؤكدًا "أنها خطوة مهمة ليتاح للأرجنتين العودة إلى أسواق المال وتحسين وضعها المالي"، حيث أشادت وزارة الخزانة الأميركية "بهذا التطور الايجابي لمجمل النظام المالي العالمي"، وعبرت عن أملها في تطبيق الاتفاق بالكامل وبسرعة، وكان كيرشنر رفض تقديم أي تنازل لهذه الصناديق، معتبرًا أن كل الدائنين يجب أن يستردوا المبالغ ذاتها التي دفعت، ويكشف هذا النجاح البرلماني الانقسامات داخل المعارضة الأرجنتينية.

وصوتت عضو مجلس الشيوخ عن "جبهة النصر اليسارية المعارضة ماريا ايستر ضد الاتفاق، مؤكدة أن عملية إعادة الجدولة التي أجريت عامي 2005 و2010، "كانت عادلة ومنصفة والأمر ليس كذلك حاليًا"، وقال وزير الاقتصاد السابق روبرتو لافانيا، الذي شغل المنصب عند إعادة جدولة الدَين عام 2005، إن الاتفاق الذي أبرمته حكومة ماكري مع صناديق المضاربة "سيء وباهظ الثمن"، وردت الحكومة بالقول إنها تدفع ثمن إهمال الإدارة السابقة وتباطئها في حل المشكلة بينما كانت الفوائد تتراكم، حيث تتمثل التحديات المقبلة للحكومة في إنعاش الاقتصاد الذي يشهد انكماشًا، ومكافحة التضخم المزمن الذي بلغ 30 في المئة عام 2015.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان الأرجنتيني يصادق على الاتفاق مع صناديق المضاربة بشأن الديون البرلمان الأرجنتيني يصادق على الاتفاق مع صناديق المضاربة بشأن الديون



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 12:15 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية
 فلسطين اليوم - ما وراء قصور "بطرسبرغ" واستمتع بمعالم المدينة الروسية

GMT 12:05 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها
 فلسطين اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية إليكِ أبرزها

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 03:28 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تؤكد أن سمير غانم تعرض لضغط شديد

GMT 22:52 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارBMW X5 في فلسطين

GMT 01:17 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

صافينار متفائلة بـ2016 وتتمنى عودة السينما كأيام سعاد حسني

GMT 05:09 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات "فيكتوريا سيكرت" تبيع أنواع خاطئة من حمالات الصدر

GMT 10:25 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

أسهل طريقة لتنسيق إطارات الصور على الحائط

GMT 21:21 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

قمر اللبنانية في جلسة تصوير جريئة صور

GMT 06:03 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريجيم " الإستحمام" بدون عناءللحصول على جسم جذاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday