المنظمات الأهلية تحذر من خطورة استمرار الانقسام والحصار على غزة
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

أكدت أن العام 2015 هو الأسوأ اقتصاديًا على القطاع

"المنظمات الأهلية" تحذر من خطورة استمرار الانقسام والحصار على غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "المنظمات الأهلية" تحذر من خطورة استمرار الانقسام والحصار على غزة

الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة
غزة – كمال اليازجي

حذرت شبكة المنظمات الأهلية أمس الأحد من تحولات خطيرة تهدد الشعب الفلسطيني جراء استمرار الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة الذي يدخل عامه التاسع على التوالي.

ونبه منسق الشبكة أمجد الشوا في كلمة بمؤتمر "منظمات المجتمع المدني في واقع متغير" السنوي الخامس عقد بمدينة غزة، إلى حدوث تحولات خطيرة وأزمات متواصلة يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الانقسام والحصار وممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة.

وسرد الأكاديمي في جامعة الأزهر في غزة سمير أبو مدللة، تطورات خطيرة للأوضاع الاقتصادية للعام الجاري، مؤكدًا أن عام 2015 هو الأسوأ اقتصاديًا على قطاع غزة نتيجة تداعيات العدوان الإسرائيلي الأخير صيف العام الماضي.

وأشار أبو مدللة إلى أن غزة أصبحت غير قابلة للعيش في عام 2015 نتيجة الارتفاع الحاد في معدلات البطالة وتدني المساعدات الخارجية وتشديد الحصار الإسرائيلي على القطاع للعام التاسع على التوالي، في حين أن عام 2016 من الممكن أن يشهد انهيار اقتصادي على شتى المستويات.

وسبق أن حذرت الأمم المتحدة من أن قطاع غزة سيكون منطقة غير قابلة للحياة في العام 2020 في وقت وصلت فيه أعداد الأسر الفقيرة بالقطاع إلى 176 ألف أسرة.

وتابع أبو مدللة إن 80% من سكان القطاع غزة يعتمدوا على المساعدات الخارجية 93% من سكان القطاع غير قادرين على تأمين متطلبات الحياة الأساسية لهم، مبينًا أن الاستهلاك للمواطنين زاد بنسبة 30% عن الإنتاج.

وأضاف أبو مدللة أن "معدلات البطالة في غزة الأعلى عالميًا من الممكن أن تزيد نسبتها إلى 50% في العام 2016".

وبين أبو مدللة أن هناك ركود اقتصادي واضح في قطاع غزة ففي العام الماضي بحسب تقارير دولية رغم زيادة المنتجعات السياحية بالقطاع إلا أنها منعدمة سياحيًا

وعلى صعيد الإيرادات نفى أبو مدللة تصريحات السلطة الفلسطينية التي تقول إن نسبة إيرادات قطاع غزة هي 13%، مؤكدًا أن ذلك غير دقيق.

وذكر أبو مدللة أن إيرادات السلطة بلغت في العام 2014 نحو 4.2مليار دولار، في حين شكلت إيرادات قطاع غزة وحدة مليار و300 مليون دولار.

وشدد أبو مدللة على أن تشكيل حكومة وحدة وطنية وانهاء الانقسام في الوقت الراهن ضرورة وطنية وفلسطينية للخروج من الواقع الكارثي الذي يعيشه الفلسطينيون.

وأكد أبو مدللة على ضرورة مراعات تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية الفلسطينية والدعوة إلى تشديد المقاطعة الاقتصادية للاحتلال، مؤكداً على ضرورة إعادة النظر في بروتوكول باريس الاقتصادي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنظمات الأهلية تحذر من خطورة استمرار الانقسام والحصار على غزة المنظمات الأهلية تحذر من خطورة استمرار الانقسام والحصار على غزة



GMT 07:11 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

رئيس مؤسسة النفط يهاجم مصرف ليبيا و"القطط السمان"

GMT 07:26 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عملة "البيتكوين" تصعد لأعلى مستوى منذ كانون الثاني في 2018
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday