تجار غزة يحذرون من انهيار منظومة سيري المعتمدة لإعادة إعمار القطاع
آخر تحديث GMT 13:46:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

عقب دخول كميات كبيرة من الإسمنت المصري عبر معبر رفح الحدودي

تجار غزة يحذرون من انهيار منظومة "سيري" المعتمدة لإعادة إعمار القطاع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تجار غزة يحذرون من انهيار منظومة "سيري" المعتمدة لإعادة إعمار القطاع

معبر رفح البري
غزة – محمد حبيب

حذر عدد من تجار الإسمنت في قطاع غزة، من انهيار خطة سيري للاعمار، بعد ساعات من دخول كميات كبيرة من مواد الإسمنت المصري إلى غزة عبر معبر رفح البري.

وأكد عدد من التجار في تصريحات صحافية منفصلة، الأحد : "لا نعرف من المستفيد من دخول هذه المواد إلى غزة، في الوقت الذي توجد فيه ألاف الأطنان من الإسمنت في المخازن بالقطاع"، وطالبوا بضرورة إدخال مواد البناء والاسمنت تحديدًا على نحو كبير عبر الحواجز "الإسرائيلية" بعيدًا عن خطة روبرت سيري، مشيرين إلى أنهم لا يعترضون على إدخال الاسمنت من معبر رفح البري؛ ولكن يجب إنهاء خطة سيري وإدخال الاسمنت بكميات كبيرة كي يتمكن المواطنين من إعادة الاعمار على نحو سريع.

وأبرز تاجر الإسمنت مازن حسنين، أنّ دخول كميات من الإسمنت إلى قطاع غزة عبر معبر رفح سيؤثر سلبا على تجار الإسمنت الذين يتعاونون مع منظمة الأمم المتحدة التي تشرف على خطة سيري لاعمار القطاع غزة، وأضاف أنّ "المتضررين سيشترون الإسمنت الذي دخل عبر معبر رفح لرخص ثمنه، مما سيؤثر سلبا على عمليه سيري للأعمار ويصاب الإسمنت الموجود داخل المخازن بالتلف.

وتابع حسنين، أنه يوجد في قطاع غزة أكثر من 65 مركزا لتوزيع الإسمنت، ويحتوي كل مركز على أكثر من 1000 طن من الإسمنت، منوهًا إلى أنّ دخول الإسمنت عبر معبر رفح يهدد هذه الكميات بالتلف في ظل عدم صرف كابونات للمتضررين من وزارة "الاقتصاد" في غزة.

وزاد: "لا أعرف من المستفيد من دخول كميات الإسمنت إلى غزة عبر معبر رفح في ظل وجود كميات كبيرة منها في المخازن بالقطاع"، واسترسل أنّ الإسمنت الموجود بالمخازن لن ينتفع منه المواطن ولا التجار ولا المتضرر وستصاب بالتلف، وتساءل عن الجهة التي يدخل إليها الإسمنت عبر معبر رفح، قائلًا: "لا نعرف من هي الجهة التي تشتري الإسمنت الذي دخل غزة".

ولفت إلى أنّ وزارة "الاقتصاد"، رفضت بيع الإسمنت الذي دخل عبر رفح للتجار ومعامل الباطون والحجر، متسائلًا أين ذهب هذه الكميات من الإسمنت؟، في حين، استنكر التاجر زياد حجازي، دخول كميات كبيرة من الإسمنت عبر معبر رفح، وأردف أنّ دخول مواد الإسمنت من الممكن أن يؤدي إلى انهيار خطة سيري لاعمار غزة، مبيّنًا أنّ دخول الإسمنت إلى غزة يكبد تجار الإسمنت خسائر فادحة.

واستأنف حجازي، أنّ المتضرر سيطر إلى شراء الإسمنت من الأسواق وهذا سيؤثر سلبا على الخطة، منبهًا إلى أنّه يمتلك أكثر من 28 ألف طن من الإسمنت داخل المخازن ولم يتم صرف كابونات للمواطنين المتضررين من الوزارة.

وتعتمد الخطة التي قدمها ممثل الأمم المتحدة المقيم في القدس روبرت سيري لإعادة اعمار غزة، على تسهيل دخول جميع مواد إعادة الاعمار إلى القطاع، تحت رقابة المنظمة الدولية في استخدامهاـ وتتضمن الخطة التي وافق عليها الطرفان الفلسطيني و"الإسرائيلي"؛ آلية رقابة وفق نظام حاسوبي، تشرف على إدخال واستخدام جميع المواد اللازمة لإعادة اعمار ما دمرته الحرب في غزة.

وسمحت السلطات المصرية، السبت، بإدخال نحو 2200 طن من الإسمنت عبر معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة، فيما ستسمح بدخول كميات أكبر من ذلك خلال اليومين المقبلين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجار غزة يحذرون من انهيار منظومة سيري المعتمدة لإعادة إعمار القطاع تجار غزة يحذرون من انهيار منظومة سيري المعتمدة لإعادة إعمار القطاع



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday