وزير النفط السعودي يؤكّد أن المجتمعين لا يريدون تقلبات كبيرة في الأسعار
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

بلغ سعر برميل النفط مستوى 34 دولارًا

وزير النفط السعودي يؤكّد أن المجتمعين لا يريدون تقلبات كبيرة في الأسعار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزير النفط السعودي يؤكّد أن المجتمعين لا يريدون تقلبات كبيرة في الأسعار

إنتاج خام النفط
الرياض ـ سعيد الغامدي

اتفقت السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر الثلاثاء، على تجميد مستويات إنتاج الخام، لكن موسكو والرياض أعلنتا إن الاتفاق مشروط بمشاركة المنتجين الآخرين في هذه الخطوة ما يشكل عائقًا كبيرًا في ظل غياب إيران عن المحادثات وإصرارها على رفع الإنتاج. وقفزت أسعار النفط إلى 35.55 دولار للبرميل بعد أنباء الاجتماع المغلق لكنها قلصت مكاسبها في وقت لاحق لتبلغ 34 دولارًا للبرميل.

وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي، إن تجميد الإنتاج عند مستويات كانون الثاني (يناير) شبه القياسية خطوة كافية، معربًا عن أمله في تبني المنتجين الآخرين لهذه الخطة. وأضاف: "السبب في اتفاقنا على تجميد محتمل للإنتاج بسيط، وهو أنها بداية لعملية سنقوّمها في الشهور القليلة المقبلة ونقرر ما إذا كنا في حاجة لاتخاذ خطوات أخرى لتحسين السوق وإعادة الاستقرار إليها".

وتابع: "لا نريد تقلبات كبيرة في الأسعار ولا نريد خفض الإمدادات ونريد تلبية الطلب والاستقرار لسعر النفط، علينا أن نتحرك خطوة بخطوة". وتابع: "نلاحظ اليوم أن الإمدادات تنخفض بسبب الأسعار الحالية، ونلاحظ أيضًا أن الطلب يرتفع (...) هذا أمر مهم جدًا (...) لا نريد تقلبات كبيرة في الأسعار ونريد تلبية الطلب، نريد الاستقرار لسعر النفط".

وأشار وزير الطاقة القطري، محمد السادة إلى "أن المنتجين الآخرين سيحتاجون للتجميد على الفور بمن فيهم إيران والعراق". ورأى أن هذه الخطوة ستساعد في عودة الاستقرار إلى سوق النفط التي شهدت انخفاضًا إلى مستويات لم يسجلها منذ أوائل العقد الماضي بسبب وتيرة زيادة العرض على الطلب. وأوضح أن تواصلًا "مكثفًا" سيبدأ "فورًا" مع منتجين آخرين بينهم إيران والعراق، مضيفًا: "نعتقد أن هذه الخطوة تهدف إلى استقرار السوق وستعود بالفائدة ليس فقط على المنتجين والمصدرين، بل أيضًا على الاقتصاد العالمي".

واعتبر وزير النفط الفنزويلي ايلوخيو ديل بينو، أن مزيدًا من المحادثات ستجرى مع إيران والعراق غدًا (اليوم) في طهران. وقال: "سنعقد اجتماعًا مع الوزيرين الإيراني والعراقي وآمل أن يذهب معي الوزير القطري لنناقش معهما أسس هذا الاتفاق المهم جدًا لتحقيق الاستقرار في السوق".

بدورها، أعلنت وزارة الطاقة الروسية في بيان أن الاتفاق الذي توصل إليه منتجو النفط في الدوحة يقضي بالإبقاء على متوسط مستويات إنتاج النفط في 2016 عند مستوى كانون الثاني. ونقلت الوزارة عن وزير الطاقة، ألكسندر نوفاك، قوله: "نتيجة للاجتماع فإن الدول الأربع مستعدة لإبقاء متوسط إنتاج النفط هذه السنة عند مستوى كانون الثاني وعدم تجاوزه". وأضافت: "سيتخذ هذا القرار إذا انضم المنتجون الآخرون إلى هذه المبادرة".

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "لوك أويل"، ثاني أكبر منتج روسي للنفط، وحيد علي كبيروف، إن الشركة كانت تنوي تثبيت إنتاجها النفطي هذا العام وذلك في رد فعل "هادئ" على الاتفاق الذي توصل إليه منتجو النفط العالميون في الدوحة أمس.

وقال أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء الروسي في إشارة إلى اتفاق روسيا والسعودية وفنزويلا وقطر على تجميد الإنتاج عند مستويات كانون الثاني إذا انضمت دول أخرى "لم يكن من الصعب أن نقدم هذا الالتزام. كنا سنرفع الضرائب وهو ما سيحول دون زيادة الإنتاج".

وصرّح نائب وزير النفط في أذربيجان، ناطق عباسوف، إلى وكالة "رويترز" بأن لا نية لدى بلاده لتجميد إنتاجها من النفط. ونقلت "وكالة الإعلام الروسية" عن وزارة الاقتصاد أن من السابق لأوانه الحديث عن تأثير محادثات الدوحة على أسعار النفط والروبل على المدى البعيد.

وأشار مصدر في وزارة النفط العراقية إلى أن بغداد مستعدة للالتزام بتجميد إنتاجها النفطي عند مستويات كانون الثاني إذا توصل المنتجون داخل "أوبك" وخارجها إلى اتفاق. وأضاف: "العراق مع أي قرار يساهم في دعم أسعار النفط". وأعلن أن متوسط الإنتاج في كانون الثاني بما فيه إنتاج كردستان بلغ 4.775 مليون برميل يوميًا.

في المقابل، أفاد مصدر إيراني بأن بلاده مستعدة لبحث تجميد مستويات إنتاج النفط فور وصول إنتاجها إلى مستويات ما قبل العقوبات، ما يؤكد معارضة طهران لكبح إمداداتها. وقال المصدر: "لم نصل بعد إلى مستوى إنتاجنا قبل العقوبات (...) عندما نصل إليه سنكون على قدم المساواة ومن ثم يمكننا الحديث". وأضاف: "وضعنا مختلف تمامًا عن الدول التي أنتجت مستويات مرتفعة خلال السنوات الأخيرة".

وأضاف أن إيران ربما تحصل على شروط خاصة في اتفاق تجميد مستويات إنتاج النفط. وأكد مصدر غير إيراني أن "لها وضعًا خاصًا (...) هي تعود إلى السوق وتحتاج لفرصة خاصة ولكن عليها أن تقوم ببعض الحسابات".

ووصف محللون الاتفاق في الدوحة بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح لإعادة التوازن بين العرض والطلب غير أنهم قالوا إن المخزون العالمي ما زال قريبًا من مستويات قياسية ويُحتمل أن يكبح الاتجاه الصعودي لأسعار الخام.

وفي السوق، ارتفع سعر "برنت" في التعاملات الآجلة 81 سنتًا إلى 34.20 دولار للبرميل متراجعًا عن أعلى سعر سجله خلال اليوم والذي بلغ 35.55 دولار للبرميل. وصعد الخام الأميركي 63 سنتًا إلى 30.07 دولار للبرميل مبتعدًا عن أعلى مستوياته خلال الجلسة والذي بلغ 31.53 دولار للبرميل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير النفط السعودي يؤكّد أن المجتمعين لا يريدون تقلبات كبيرة في الأسعار وزير النفط السعودي يؤكّد أن المجتمعين لا يريدون تقلبات كبيرة في الأسعار



GMT 07:11 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

رئيس مؤسسة النفط يهاجم مصرف ليبيا و"القطط السمان"

GMT 07:26 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عملة "البيتكوين" تصعد لأعلى مستوى منذ كانون الثاني في 2018
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday