تغطية الأحتياطي النقدي للواردات السلعية لدى المركزي المصري تعرقل تعويم الجنيه
آخر تحديث GMT 19:19:21
 فلسطين اليوم -

خبراء اقتصاد مصريون يؤكدون ضرورة أن يغطي الواردات لمدة 6 شهور

تغطية الأحتياطي النقدي للواردات السلعية لدى المركزي المصري تعرقل "تعويم الجنيه"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تغطية الأحتياطي النقدي للواردات السلعية لدى المركزي المصري تعرقل "تعويم الجنيه"

تعويم الجنيه المصري خلال أيام
القاهرة- علاء شديد

على الرغم من انتشار توقعات اتخاذ قرار تعويم الجنيه المصري خلال الأيام أو ربما الساعات المقبلة تطبيقًا للتعهدات الحكومية لبعثة صندوق النقد الدولي، إلا أن خبراء الاقتصاد المصريين أكدوا ان تطبيق القرار دون تغطية الاحتياطي النقدي الدولاري في المصرف المركزي المصري للواردات السلعية لمدة لا تقل عن 6 شهور سوف يجعل قرار التعويم بالغ القسوة على السوق المحلية المصرية، حيث سيؤدي في حال إقراره إلى موجه تضخم غير مسبوقة لكافة السلع التي يتم استيرادها من السوق العالمية.

وأشار الخبراء الى أن التجارب المماثلة لإجراءات تعويم العملات الوطنية، أدت إلى استمرار موجة من التضخم لمدة لن تقل عن عام تقريبًا، وهو ما يعني ضرورة الاستعداد لها سواء بتوافر احتياطي سلعي كبير يكفي للدخل في حالة تعرض السوق لأي احتكارات من أي نوع، إضافة إلى توافر احتياطي نقدي يغطي الوردات السلعية لمدة نصف العام بحيث يتم من خلاله تأمين احتياجات البلاد من السلع في حال حدوث اي اشكال احتكارية للعمله بهدف رفع سعرها وفقًا لقوى السوق، علمًا أن التعويم يعني تحرك السعر ارتفاعًا وانخفاضًا وفقًا لقوى السوق المعروفة فإذا زاد المعروض تراجع السعر والعكس في حال قلة المعروض.ولفت الخبراء الى أن عدم توافر العملة لدى الدولة لترك قوى السوق تضبط ايقاع السعر فإن قيامها بالعمل على تدبير أي احتياجات من العملة لتوفير متطلبات السوق من السلع الأساسية يعني قلة المعروض ومن ثم ارتفاع السعر بشكل كاذب غير حقيقي.

وأبدى الخبير المصرفي مصطفى الشامي تخوفه من قيام الحكومة المصرية بتعويم الجنيه استجابة لصندوق النقد الدولي دون أن يكون هناك احتياطي نقدي كبير بتغطية الواردات السلعية، لأن هذا الوضع سوف يخلق ضغوطًا تضخمية تؤدي إلى  ارتفاع الأسعار ومن ثم عرقله مسيرة الاقتصاد ككل.وأكد الشامي على أن الاجتماع المقبل لمديري صندوق النقد الدولي لا يستوجب تنفيذ جميع التعهدات أو الإجراءات التي طالب بها الصندوق، بل سيكون هذا الأمر ضروريًا وحاسمًا في حال رغبت مصر في الحصول على الشريحة الثانية من القرض، بحيث لو لم يتم تنفيذ هذه التعهدات سيتم وقف الشريحة الثانية واتخاذ إجراءات ضد الحكومة من جانب الصندوق.

وتوقع الخبير الاقتصادي الدكتور رشاد عبده أن المصرف المركزي المصري لن يقدم على تعويم الجنية ولكن سيقدم على تخفيض العملة ، موضحًا أن تخفيض العملة له العديد من الإيجابيات منها أنه يساعد على زيادة الصادرات ، حيث أن الصين قامت بتخفيض سعر عملتها مما زادت فرصة تصديرها.وأضاف أن تخفيض العملة سيؤدي إلى نقص الواردات لارتفاع الأسعار، مما سيعمل ذلك على تشجيع الصناعات الوطنية، وسيتم توفير جزء من العملة وسيزيد حجم الاستثمارات مما يتيح فتح عدد كبير من المشروعات.وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أن تخفيض العملة سيساعد في زيادة السياحة وتنشيطها في مصر، حيث بدلًا من أن يظل السائح ثلاثة أيام فقط بـ 1000 دولار على سبيل المثال سيظل أسبوعًا بنفس المبلغ مما يشجعه على العودة مرة آخرى ، كما يساهم أيضا في تنشيط البورصة المصرية معتبرًا أن العيب الوحيد من تخفيض العملة المصرية هو التخوف من ارتفاع الأسعار أو التخفيض، ويجب عقد اجتماع بين الحكومة والمصرف المركزي والغرف التجارية للحفاظ على أسعار السلع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تغطية الأحتياطي النقدي للواردات السلعية لدى المركزي المصري تعرقل تعويم الجنيه تغطية الأحتياطي النقدي للواردات السلعية لدى المركزي المصري تعرقل تعويم الجنيه



 فلسطين اليوم -

عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday