البنك المركزي الأوروبي يحظر إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في عمليات تمويل الجريمة
آخر تحديث GMT 17:13:05
 فلسطين اليوم -
نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة وزراء وأعضاء كنيست يدعون لفرض السيادة على الضفة واغتيال قادة حماس في غزة كرد على العملية قوات الاحتلال تقوم بإغلاق حاجز 17 قرب قرية عين عريك غرب رام الله. الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يؤكد أن الهجوم التفجيري في مستوطنة دوليب صعب للغاية الإعلان رسميًا عن مقتل المستوطنة المصابة في الحدث قرب دوليب ليبرمان يؤكد أن عملية رام الله تُشكل صفعة على وجه حكومة نتنياهو
أخر الأخبار

أعلن أن فئة الـ 500 يورو لن تتم طباعتها أو توزيعها بدايةً من عام 2018

البنك المركزي الأوروبي يحظر إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في عمليات تمويل الجريمة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البنك المركزي الأوروبي يحظر إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في عمليات تمويل الجريمة

الأوراق النقدية فئة 500 يورو هي الأكبر في منطقة العملة الموحدة
لندن - سليم كرم

 يسعى البنك المركزي الأوروبي إلى وقف إصدار أوراق نقدية من فئة 500 يورو ( تعادل 400 جنيه إسترليني ) والتي يطلق عليها إسم  " بن لادن " لإرتباطها بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، فضلاً عن أن قليلين هم من شاهدوا هذه الورقة النقدية. وأعلن البنك المركزي الأوروبي الأربعاء، عن أن أعلى فئات الأوراق النقدية السبع في منطقة اليورو، والتي تتميز باللون "الفوشيـا"، لن تتم طباعتها أو توزيعها بدايةً من عام 2018 ، في ظل إستخدامها غالباً لتمويل الجريمة، مع طرح أوراق من فئات 100 يورو و 200 يورو، وبقاء الفئات النقدية من 5 يورو وحتى 200 يورو على وضعها.

وتأتي هذه الخطوة التي تمت الموافقة عليها خلال إجتماع مجلس محافظي البنوك الذي عقد في فرانكفورت Frankfurt بعد أشهرٍ من ممارسة فرنسـا ضغوطاً لعرقلة تمويل الإرهاب، في أعقاب هجمات باريس التي وقعت أحداثها العام الماضي، إلا أنه كانت هناك معارضة شديدة من جانب ألمانيـا على القيام بوقف إصدار هذه الورقة النقدية، وحجتها في ذلك أن فئة 500 يورو تحفظ قيمة العملة بصورة مشروعة مع إنخفاض أسعار الفائدة، وكون الودائع غير مجزية، فضلاً عن تذبذب الأسواق المالية.

وأوضح وزير المالية الفرنسي ميشيل سابين في وقتٍ سابق هذا العام، بأن الورقة النقدية فئة 500 يورو تم إستخدامها أكثر في تسهيل المعاملات غير الموثوق فيها عن السماح بإستخدامها لشراء متطلبات المعيشة من طعامٍ وشراب. ووفقاً لإحصاءات البنك المركزي الأوروبي،  فإن الورقة النقدية من فئة 500 يورو تمثل فقط 3 في المائة من العدد الإجمالي للأوراق المالية باليورو والتي يتم تداولها، ولكن ما يقرب من 30 في المائة من التريليون يورو المستخدمة العام الماضي. ووجدت دراسة أجريت في عام 2011 بأن 56 بالمائة من المواطنين في أوروبـا لم يستخدموا في الواقع هذه الفئة من الأوراق المالية.

وعلى الرغم من عدم وجود بيانات محددة لإثبات أن هذه الفئة من الأوراق النقدية تم إستخدامها في أنشطة غير مشروعة، فقد توصلت خطة عمل الإتحاد الأوروبي العام الماضي إلى إرتفاع الطلب بين العناصر الإجرامية على هذه الورقة النقدية بسبب قيمتها العالية، وكذلك حجمها. حيث يزن مليون يورو من الورقة النقدية فئة 500 فقط 2 كيلوغرام، مقارنة بنفس المبلغ الذي يزن 22 كيلوغرامًا ولكن من فئة 100 دولار أميركي.

وأشار ايغور أنجيليني رئيس وحدة الإستخبارات المالية في وكالة "يوروبول"، إلى أنه ومع المدفوعات الإلكترونية المتزايدة وعدم الكشف عن هوية مصادرها، تتسبب بقلق عالمي متزايد، كما أن البنوك كانت حريصة على وقف إصدار فئة 500 يورو التي تعد أعلى الأوراق النقدية في القيمة في العالم مع 1,000 فرانك سويسري ( تعادل 720 جنيهاً إسترلينيا ).

ودعا المسؤول التنفيذي السابق في بنك "ستاندرد تشارترد" Standard Chartered بيتر ساندس خلال شهر شباط / فبراير الماضي، إلى وقف طباعة الأوراق النقدية من فئة 100 دولار ( 70 جنيهاً إسترلينيا ) ، وكذلك فئة 50 جنيهاً إسترلينيا من العملة البريطانية، نظراً لأن دورها يقتصر  على الإقتصاد الشرعي، بينما يجري الإعتماد عليها بشكل كبير في الإقتصاد السري.

أما المدافعون عن الخصوصية، فإنهم يعترضون على التدابير التي تجعل من الصعب تخزين الأموال نقداً، ما يؤدي إلى تحول المدخرين تلقائياً للمدفوعات الإلكترونية التي يتم تسجيلها في قواعد بيانات البنوك، ويمكن رصدها من قبل السلطات. كما أشار بعض الخبراء إلى أن وقف طباعة هذه الفئة من الأوراق المالية لن يكون فعالا وخاصةً في مكافحة الجريمة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي الأوروبي يحظر إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في عمليات تمويل الجريمة البنك المركزي الأوروبي يحظر إصدار الأوراق النقدية المستخدمة في عمليات تمويل الجريمة



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

تألقي بأجمل فساتين السهرة البراقة من توقيع نانسي عجرم

بيروت - فلسطين اليوم
ها هي النجمة نانسي عجرم تعود لارتداء أجمل فساتين السهرة البراقة التي سبق واعتدنا على اختياراتها خصوصاً أثناء فترة حملها الأخيرة. والبارز أنها اختارت فستان سهرة براق بلونه النيلي الفاخر الذي يشع أنوثة تميّز، لاحظي كيف تألقت نانسي عجرم بأجمل فساتين السهرة البراقة والفاخرة، لتختاري منها ما يناسبك. فستان سهرة براق باللون النيلي في أحدث إطلالة لها، اختارت النجمة نانسي عجرم فستان سهرة براق باللون النيلي حمل توقيع دار ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier وتميّز بقصة الكتف الواحد مع الكم الطويل من جهة واحدة مع القماش المترابط والمشدود من جهة واحدة، الى جانب الشق الجانبي الجريء الذي تكثر من اختياره في الآونة الأخيرة. فساتين سهرة فاخرة مع الكشكش كما سحرتنا نانسي عجرم بفستان أبيض ساحر حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة Geo...المزيد

GMT 18:41 2019 الإثنين ,19 آب / أغسطس

يوفنتوس يضع خطة خطف بوجبا في صيف 2020

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 08:51 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الروسية جوليا فينس شبيهة "باربي" ترفع 120 كلغ

GMT 02:16 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوعد" مسلسل جديد تقدمه مي عز الدين في رمضان المقبل
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday