مشتركو الاتصالات الفلسطينيةبالتل في غزة يشتكون من تعامل الشركة معهم
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أثارت ردود فعل غاضبة لدى الغزيّين

مشتركو الاتصالات الفلسطينية"بالتل" في غزة يشتكون من تعامل الشركة معهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مشتركو الاتصالات الفلسطينية"بالتل" في غزة يشتكون من تعامل الشركة معهم

مجموعة الاتصالات الفلسطينية
غزة ـ فلسطين اليوم

تتعامل مجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" بنوع من التمييز الواضح في الخدمات التي تقدمها للجمهور الفلسطيني في الضفة المحتلة وقطاع غزة، وبدا ذلك في كثير من المناسبات التي تبيّن دعم المجموعة بشركاتها المختلفة للمواطنين في الضفة المحتلة، وتوفير الخدمات لهم، بهدف إرضائهم، في حين يستثني قطاع غزة منها، سوى من بعض الفعاليات التي يتخللها السحب على بعض الجوائز.

 آخر تلك الخدمات التي قدمتها "بالتل"، والتي أثارت ردود فعل غاضبة لدى الغزيّين، تعاونها مع بلدية رام الله، بتوفير خدمة الإنترنت اللاسلكي "Wi-Fi" مجانًا في المدينة، ضمن ما أطلقت عليه المجموعة "مشروع رام الله المدينة الذكية"، فضلاً عن رعايتها لكثير من البرامج و المناسبات، كان أبرزها المشاركة في إضاءة فانوس رمضان في مدينة رام الله، ضمن فعاليات الاستعداد للشهر الفضيل.

واستكمالاً لدورها في تهميش غزة، وعدم تلبية مطالب المؤسسات المتواضعة في رعاية المسابقات الرمضانية المنتشرة عبر وسائل الإعلام المختلفة على سبيل المثال كما الأعوام السابقة؛ فقد علمت "الاستقلال" من مصدر رفيع المستوى في شركة جوال - إقليم غزة- ، أن الشركة رفضت رعاية تلك المسابقات في رمضان الجاري لكافة المؤسسات التي طلبت رعاية مسابقاتها في غزة ، تحت ذرائع واهية؛ الأمر الذي أثار استنكار تلك المؤسسات.

ويشكّل مشتركو قطاع غزة الأغلبية بين مشتركي جوال والأكثر تمويلاً للشركة والمجموعة بشكل عام، ورغم ذلك فإن الشركة تعامل مشتركي القطاع بدرجة ثانية وإذا ما قارنا حجم المشاريع التي تقدمها المجموعة لصالح المجتمع في الضفة مع تلك المقدمة في غزة، سنجد الظلم الكبير، بحسب الصحفي الغزيّ أيمن دلول.

وأكد دلّول أنه "من الواضح أن الشركات الخاصة بمجموعة الاتصالات الفلسطينية، تتعامل مع قطاع غزة بشكل من التمييز الملموس، إذ نجد أن هناك خدمات مختلفة تُقدم في الضفة المحتلة، بينما تغيب هذه الخدمات عن القطاع، في الوقت الذي تؤكد العديد من المصادر أن ما تجنيه هذه الشركات من مشتركي غزة أرباح هائلة" مقارنة بالضفة، واصفًا ذلك التمييز من جهة المعاملة بـ "المعيب"، مضيفاً أنه "إذا كانت هذه الشركات تريد أن تكون وطنية فعليها أن تكون وطنية في الميدان، قبل أن تكون وطنية بالشعارات التي تطلقها جزافاً".

واتفق الكاتب الصحفيّ هشام ساق الله مع سابقه في وجود فرق في المعاملة بين الضفة المحتلة وقطاع غزة من قبل مجموعة "بالتِل"، عازياً ذلك إلى أن مالكي المجموعة هم من الضفة المحتلة، ويتعاملون مع القطاع بنعرة إقليمية مقيتة، وتمييز عنصري على حد وصفه، موضحًا أن "بالتل تتعامل مع قطاع غزة كحديقة خلفية، أي لتحقيق الأرباح فقط، رغم سوء وغلاء خدماتها المُقدمة للمشتركين"، مشيراً إلى أن "إدارة مجموعة "بالتل" في القطاع، لاسيما إدارة "جوال" عديمة الصلاحيات، وتنفذ ما تؤمر به من إدارة المجموعة في الضفة المحتلة"، وقال: "المجموعة تستقوي بالاحتلال الصهيوني بحُكم المصالح المُشتركة بينهما، كما تعمل على تقديم الرشا للحكومة والمتنفذين فيها ليبقوا محتكرين لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين، وعرقلة دخول شركات أخرى للخدمة في القطاع كـالوطنية موبايل على سبيل المثال"، داعياً إلى ضرورة إفساح المجال لتلك الشركات للعمل غزة، للحصول على خدمات أفضل من ناحية الكم والنوع الأسعار.

وتسود حالة من فقدان الثقة وعدم الرضى في الشارع الغزيّ؛ لسوء الخدمات المُقدمة من مجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتل"، خصوصاً شركة الاتصالات الخلوية "جوال"، تركزت على سوء وغلاء خدماتها المُقدمة لمشتركيها في القطاع، على اعتبار أنها مُشغل الهواتف الخلوية الوحيد فيه، خلافاً عن الضفة المحتلة التي انطلق فيها مشغل اتصالات متنقل آخر منافس لـ"جوال"، وهو "الوطنية موبايل".

ويُطلق صحافيون ونشطاء فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين الفينة والأخرى حملات مضادة ضد شركة "جوال"، التي يتهمونها بالاحتكار وسوء الخدمة وغلاء أسعار خدماتها مقارنة بالشركات العربية والدولية. وباشرت مجموعة "بالتِل" أعمالها عام 1997 كشركة مساهمة عامة بهدف تقديم خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية والإنترنت في فلسطين، وتضم كلاً من شركات: الاتصالات "بالتل" التي تقدم خدمات الخط الثابت، والاتصالات الخلوية "جوال"،  وحضارة للاستثمار التكنولوجي "حضارة"، المزودة لخدمات الإنترنت، وريتش لخدمات الاتصالات "ريتش"، إضافة إلى بالميديا للخدمات الإعلامية متعددة الوسائط "بالميديا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشتركو الاتصالات الفلسطينيةبالتل في غزة يشتكون من تعامل الشركة معهم مشتركو الاتصالات الفلسطينيةبالتل في غزة يشتكون من تعامل الشركة معهم



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 11:22 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"تابلو" على الحاجز

GMT 16:09 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الإصابة تبعد عادل لامي عن فريق معيذر القطري لمدة 6 أشهر

GMT 17:25 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

وزارة العمل تعلن عن توفر 200 فرصة عمل بعمان

GMT 23:39 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على طريقة إعداد كعكة الأناناس الباردة

GMT 00:50 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

نيمار والفرنسي مبابي ينافسان بالوتيلي على جائزة في فرنسا

GMT 09:34 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الأحمد يسلّم رسائل شكر لبرلمانات أفريقية تقديرًا لمواقفهم

GMT 18:51 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ظافر العابدين سعيد بمشاركته في مسلسل Prison Break

GMT 23:37 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب رومانيا لكرة القدم يفوز على الدنمارك بهدفين وديًا

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أحلامها في المستقبل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday