توقعات بزيادة أسعار المحروقات في تونس العام المقبل
آخر تحديث GMT 20:06:15
 فلسطين اليوم -

وفقًا لخطتها لرفع الدعم إلى نحو 600 دولار

توقعات بزيادة أسعار المحروقات في تونس العام المقبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توقعات بزيادة أسعار المحروقات في تونس العام المقبل

الوزير التونسي للطاقة والمناجم والطاقات المتجددة خالد قدور
تونس ـ فلسطين اليوم

توقع الوزير التونسي للطاقة والمناجم والطاقات المتجددة، خالد قدور، أن تعرف أسعار المحروقات مراجعة خلال العام المقبل، قائلًا أمام أعضاء البرلمان التونسي خلال جلسات مناقشة ميزانية 2018، إن تعديل الأسعار «يبقى واردًا»، مؤكدًا أن «دعم المحروقات سيرتفع إلى أكثر من 1500 مليون دينار تونسي "نحو 600 مليون دولار" خلال العام المقبل»، غير أن القرار الحكومي سيكون مرتبطًا بطريقة تطبيق الزيادة وحجمها المتوقع، إذ لم يتم اتخاذ القرار النهائي بشأنهما.

وأكد قدور أن السلطات التونسية مضطرة لمراجعة أسعار المحروقات المختلفة، نتيجة تذبذب أسعار النفط، واتجاهها خلال الأشهر الماضية نحو الارتفاع، وأشار إلى أن تونس اعتمدت أسعارًا لا تزيد عن 54 دولارًا للبرميل الواحد عند إعدادها ميزانية 2018. وهي أسعار تجاوزتها السوق بشكل كبير، إذ إن سعر البرميل الواحد من النفط بلغ حاليًا حدود 64 دولارًا، وهو ما يعني التعجيل بالمراجعة الفورية للأسعار، على حد قوله.

ونصت ميزانية العام المقبل على إجراء تعديلات على مستوى أسعار المحروقات والكهرباء والغاز للبيع للعموم، وذلك بهدف جمع نحو 700 مليون دينار لمصلحة ميزانية الدولة، موزعة على 342 مليون دينار تحت بند مردود تعديل أسعار المواد البترولية، و358 مليون دينار تحت بند مردود تعديل أسعار الكهرباء والغاز.

ومن المنتظر أن تلاقي هذه التعديلات مواجهة من قبل المنظمات النقابية وعدد من الأحزاب السياسية المعارضة، التي تنادي بضرورة الاهتمام بتكلفة المعيشة والحد من ارتفاع الأسعار المؤثر على ميزانية العائلات التونسية، وتعتمد تونس آلية التعديل الآلي لأسعار المحروقات، المعتمدة بصفة رسمية منذ عام 2016، ويتم تنفيذها كل ثلاثة أشهر بعد دراسة أسعار المحروقات، واتخاذ القرار إما بزيادة الأسعار أو بتخفيضها، وذلك تماشيًا مع الأسعار المعتمدة في الأسواق العالمية، إلا أنها غالبًا ما تسعى إلى الزيادة، ولم تعرف تخفيضًا إلا في مناسبة واحدة خلال الأعوام الماضية، حين انخفض سعر برميل النفط إلى أقل من 30 دولارًا.

وأشار خبراء من وزارة المال التونسية إلى أهمية مراجعة أسعار المحروقات، وأكدوا أن كل زيادة بدولار واحد في سعر البرميل تسفر عن نفقات إضافية في ميزانية الدولة مقدرة بنحو 120 مليون دينار، لافتين كذلك إلى أن كل زيادة بـ10 مليمات "الدينار يساوي ألف مليم" في سعر صرف الدولار مقابل الدينار تنعكس على الميزانية بنحو 30 مليون دينار، وذلك للتأكيد على أهمية مراجعة أسعار المحروقات، وضرورة تدخل الدولة لإيقاف انهيار الدينار أمام العملات الأجنبية خاصة الدولار واليورو.

وفي هذا الشأن، قال عامر العريض، رئيس لجنة الطاقة والمناجم في البرلمان التونسي، إن تونس تسعى خلال العام المقبل إلى تطبيق برنامج مهم في مجال الطاقات المتجددة، وسيتم الشروع في تركيز مشاريع بقدرة 210 ميغاوات ينجزها القطاع الخاص، وهو ما سيمكن من الحد من العجز على مستوى الطاقة لا يقل عن 52 في المئة، وتعمل تونس من خلال هذه المشاريع على توفير نسبة 30 في المئة من حاجيات البلاد من الطاقة، عبر اللجوء إلى مصادر الطاقة المتجددة، وتشجيع الشركات النفطية الكبرى على العودة إلى الاستكشاف في تونس.

وسجل العجز على مستوى الطاقة تراجعًا بنسبة 7 في المئة، إذ كان عام 2016 في حدود 59 في المئة، ويترجم هذا العجز على مستوى ميزان الطاقة إلى نحو 1.1 مليار دينار "نحو 447 مليون دولار"، ووفق أحدث الإحصائيات الرسمية، يقدر الإنتاج التونسي من النفط حاليًا بنحو 40 ألف برميل يوميًا، وكان مقدرا بنحو 45 ألف برميل خلال العام الماضي، وهو لا يكفي لتغطية حاجيات البلاد من الطاقة، إذ يقدر معدل الاستهلاك اليومي بأكثر من 80 ألف برميل من النفط، ولا يزيد إنتاج الغاز الطبيعي عن 6.1 مليون متر مكعب يوميًا، فيما بلغ الاستهلاك اليومي في حدود 15 مليون متر مكعب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقعات بزيادة أسعار المحروقات في تونس العام المقبل توقعات بزيادة أسعار المحروقات في تونس العام المقبل



 فلسطين اليوم -

من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تخطف النجمة ياسمين صبري الأنظار بإطلالاتها في مختلف المناسبات، سواء الكاجول أو الرسمية أو على السجادة الحمراء. وتختار ياسمين أزياء من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب وتتألق بإطلالات عصرية تتميّز بلمسة فريدة من الأناقة والرقي. لكن هناك صيحة زيّنت أحدث إطلالات ياسمين وهي لطالما إعتمدتها، ويبدو أنها تعشقها، وهي صيحة الفساتين المزيّنة بالورود، والتي تضيف إلى إطلالاتها لمسة من الجاذبية والأنوثة، وتختلف قصات الفساتين بنقشة الورود التي تتألق بها ياسمين، سواء الطويلة، وكذلك القصيرة. في أحدث صورة نشرتها منذ أيام على صفحتها على إنستقرام، بدت أنيقة بفستان طويل باللون الأبيض مع الورود الكبيرة الحمراء من ماركة دولتشي اند غابانا Dolce & Gabbana وهذه ليست المرة الأولى الذي تطلّ فيه ياسمين بل سبق أن تألقت به في إحدى سفرات...المزيد

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 02:20 2017 الجمعة ,07 تموز / يوليو

رأفت اللقيس يوضح طرق علاج الحزام الناري

GMT 04:10 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

فيديو حديث لـ"داعش" يظهر الصحافي البريطاني جون كانتلي

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 02:46 2013 الأحد ,03 آذار/ مارس

صور تظهر تفوّق عصفور على صقر

GMT 13:42 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة تتيح لك غرف نوم أكثر ترتيبًا

GMT 07:23 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

Silkor" "تطلق باقات ورود الزفاف الجديدة والمميزة

GMT 08:37 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

Chance Eau de Toilette عطر رومانسي للمرأة الحالمة

GMT 08:13 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبراء في الهندسة يتذكرون أفضل المباني بالنسبة إليهم

GMT 06:17 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف كوساما اللا نهائية ظاهرة عالمية تخيف النخبة الثقافية

GMT 07:06 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجاء الجداوي تعلن اعتزازها بخالتها الفنانة تحية كاريوكا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday