ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

معهد "بيترسون" حلّل قوائم " فوربس" لأثرياء العالم خلال 20 عامًا

ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث

ثروة لاري إليسون تقدر بنحو 48 مليار دولار تحتل بها المرتبة الخامسة في قائمة الأثرياء
واشنطن - يوسف مكي

أشارت بيانات إحصائية جديدة إلى أن الجيل الجديد من الأثرياء في الولايات المتحدة الأميركية  وصل إلى هذه المكانة عبر المؤسسات المالية والتكنولوجيـة، فضلاً عن كونهم عصاميين مقارنةً بنظرائهم في أوروبا، والذين يميلون أكثر إلي الأموال الموروثة.

ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث

وأجرى معهد بيترسون Peterson للإقتصاد الدولي ومقره في واشنطن تحليل بيانات لقوائم فوربس لأثرياء العالم علي مدار عشرين عاماً ووجد إختلافاتٍ كبيرة ما بين الثروة في الولايات المتحدة وغيرها من الأماكن الأخرى. ويشير تقريرهم إلي أن الأثرياء في الولايات المتحدة كانوا أكثر ديناميكية من نظرائهم الأوروبيين، حيث إعتمد ثلثا أصحاب المليارات الأميركيين سواء من الرجال أو النساء على أنفسهم في تكوين هذه الثروة، مقارنةً بأقل من النصف في أوروبـا.
 
ومن بين الشركات التي يملكها ويديرها أثرياء أميركيون تلك الواقعة مقارها في سيليكون فالي مثل مايكروسوفت Microsoft و أوراكل Oracle وكذلك آبل Apple فضلاً عن عمالقة الإنترنت فيسبوك Facebook وأمازون Amazon إضافةً إلي جوجل Google. أما أحدث هذه الشركات فهي جان كوم Jan Koum وبراين أكتون Brian Acton المؤسسين بالمشاركة لواتس آب WhatsApp.

ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث
 
ووجد التقرير بأن هناك 56 ملياردير عصاميا" في مجال التكنولوجيـا في الولايات المتحدة ( اي نحو 12 بالمائة من الإجمالي )، مقارنةً بأوروبـا التي يشكل فيها الأثرياء البالغ عددهم 17 فقط 5 بالمائة من الإجمالي. ولكن النسبة الأكبر من المليارديرات كانوا في مجال التمويل وشكلوا نحو 40 بالمائة من النمو في تعداد الأثرياء داخل أميركـا، مقارنةً بنحو 14 بالمائة فقط في أوروبـا.
 ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث
وكان أغني الرجال في الولايات المتحدة قبل مائة عام هم أندرو كارنيجي، وجون روكفلر، وجاي غولد وكذلك جي بي مورغان والذين صنعوا ثروتهم المالية من خلال البنوك و الصلب و النفط أو السكك الحديدية. وتميل الثروة في أوروبـا إلي الصناعات التقليدية مثل صناعة السيارات والنفط والمنسوجات وكذلك الشحن. ومن الأمثلة على الأثرياء الأوروبيين دوق وستمنستر جيرالد جروسفينور ( 13 مليار دولار )، وكذلك وريثة لوريال L'Oreal ليليان بيتنكور التي تقدر ثروتها بنحو 36 مليار دولار وكانت محور محاكمة جنائية في فرنسـا العام الماضي وإدانة ثمانية أشخاص بإستغلالها.
 
وورث أكثر من 20 بالمائة من مليارديرات أوروبا ثرواتهم التي تعود إلي أربعة أجيالٍ مضت أو أكثر. وقالت المؤلفتان المشاركتان في التقرير كارولين فرويند وسارة أوليفر بأن الثروة العصامية تظهر بشكلٍ متزايد حتى في البلدان المتقدمة بما يقلل من بعض المخاوف التي أبداها الخبير الإقتصادي طوماس بيكيتي بشأن نمو عائدات رأس المال بوتيرة أسرع من الدخل، والتي من شأنها أن تصبح معها الثروات أكثر تركيزاً مع مرور الوقت إذا بقي رأس المال في نفس الأيدي.
 
وفي الواقع، فإن الثروة الطائلة صنعت وقضي عليها بمعدل ثابت تقريباً في الولايات المتحدة، وأن متوسط عمر الشركات هو ذاته الذي كان في عام 2001، وأضاف التقرير بأن الإقتصادات المتقدمة الأخرى أقل ديناميكية نوعاً ما وخاصةً في أوروبـا التي صنع فيها الثروات كبار السن من الأجيال السابقة.
 ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث
وجاءت بعض الأسماء لكبار رجال الأعمال في قائمة فوربس ضمن أصحاب المليارات العصاميين والذين توارثوها أيضاً مثل دونالد ترامب و الأقل شهرة أبيجيل جونسون الرئيس التنفيذي لشركة فيدلتي Fidelity للإستثمارات في وول ستريت التي أسسها جدها ولكنها ساهمت في زيادة ثروة الشركة وتم تصنيفها العام الماضي من قبل فوربس Forbes في المرتبة التاسعة عشر كأقوى النساء في العالم.
 
فيما توصل تقرير صادر في وقتٍ سابق هذا العام من منظمة أوكسفام Oxfam إلى أن أملاك أغنى 62 شخصاً في العالم تعادل ما يملكه أفقر 3,6 مليار شخص مصنفين ضمن الأفقر في العالم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث ثروات أصحاب المليارات في أميركا بمصادر عصامية عكس أوروبا بالتوريث



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday