الائتلاف الحاكم في أثينا يتدارس تدابير التقشف الصارمة التي طلبها الدائنون
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بعد 24 ساعة من اتفاق اللحظة الأخيرة في بروكسيل لمساعدة اليونان

الائتلاف الحاكم في أثينا يتدارس تدابير التقشف الصارمة التي طلبها الدائنون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الائتلاف الحاكم في أثينا يتدارس تدابير التقشف الصارمة التي طلبها الدائنون

الائتلاف الحاكم في أثينا
أثينا - سلوى عمر

بحث الائتلاف الحاكم في أثينا أمس الثلاثاء، تدابير التقشف الصارمة المطلوبة من اليونان لقاء إبقائها في منطقة اليورو، وذلك بعد 24 ساعة على الاتفاق الذي جرى التوصل إليه في اللحظة الأخيرة في بروكسيل لتقديم خطة مساعدة جديدة إلى اليونان، في حين واصلت مجموعة اليورو العمل لآلية تمويل انتقالية تسمح لأثينا بتلبية حاجاتها العاجلة إلى أموال.

وتبحث الكتلتان البرلمانيتان لحزبي الائتلاف الحكومي حزب "سيريزا" (يسار راديكالي) بزعامة رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس وحزب "اليونانيين المستقلين" (سيادي)، في مشروع القانون حول تدابير التقشف الجديدة التي تطالب بروكسيل بإقرارها في البرلمان اليوناني اليوم على أبعد تقدير.

وصادق قادة منطقة اليورو الـ 19 صباح الاثنين وبعد نحو 48 ساعة من المفاوضات المتواصلة التي تخللها كثير من التقلبات والإعلانات التي لم تتجسد، على مشروع خطة مساعدات ثالثة لليونان تقدر قيمتها بما بين 82 و86 مليار يورو مقسمة على ثلاثة أعوام.

ويتحتم على حكومة تسيبراس تمرير قوانين إصلاحات في اقل من 48 ساعة للدخول في مفاوضات حول المساعدة الموعودة وبدء تقاضيها خلال أسابيع، وإذا صوت البرلمان اليوناني على هذه القوانين القاضية في صورة خاصة بزيادة ضريبة القيمة المضافة وإصلاح نظام التقاعد، وصادق على الخطة الأوروبية، فسيكون بوسع برلمانات الدول الأخرى التصويت للسماح لحكوماتها بالتفاوض في الخطة المرفقة بشروط أخرى كثيرة من إصلاحات جديدة وعمليات تخصيص وغيرها. ومن المتوقع في هذا السياق أن تجري عملية التصويت في البرلمان الألماني بعد غد الجمعة.

ووصل الاقتصاد اليوناني الخاضع للرقابة المفروضة على رؤوس الأموال منذ نهاية حزيران/يونيو لتفادي انهيار النظام المصرفي، إلى تراجع دفع مجموعة اليورو إلى الاجتماع الاثنين سعياً للتوصل إلى إقرار مساعدة انتقالية تسمح لليونان بتلبية حاجاتها الفورية المقدرة بـ 12 بليون يورو حتى نهاية آب/أغسطس.

وواصل البنك المركزي الأوروبي دعمه لأثينا عبر تجديد مساعداته الطارئة لمصارفها فيما تخلفت اليونان مجددًا الاثنين عن تسديد استحقاق لصندوق النقد الدولي، ومع انتهاء المهلة المحددة لإغلاق المصارف اليونانية مساء الاثنين قررت الحكومة تمديد هذه المهلة حتى الأربعاء إلى حين عقد اجتماع جديد مقرر للبنك المركزي الأوروبي حول اليونان.

ومع التوصل إلى الاتفاق الاثنين استُبعد خطر خروج اليونان من العملة الموحدة بعدما كان وزراء المال ذكروا هذا الاحتمال صراحة الأحد، وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر "زوال سيناريو خروج اليونان من الاتحاد الأوروبي"، غير أن التدابير المفروضة على أثينا لقاء ذلك صارمة إلى حد تجد معه حكومة اليسار الراديكالي صعوبة في تسويقها لدى الرأي العام اليوناني.

ويتحدث بعض المواطنين والمؤيدين لحكومة تسيبراس عن الاتفاق بوصفه "إذلال" أو "انقلاب"، على غرار مدونة على "تويتر" تحت عنوان "هذا انقلاب" حققت انتشارًا واسعًا على الموقع، واستجاب حوالي 700 متظاهر وفق الشرطة منذ مساء الاثنين لنداء نقابة موظفي الدولة وأحزاب يسارية صغيرة غير ممثلة في البرلمان وتجمعوا قرب مقر البرلمان في أثينا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الائتلاف الحاكم في أثينا يتدارس تدابير التقشف الصارمة التي طلبها الدائنون الائتلاف الحاكم في أثينا يتدارس تدابير التقشف الصارمة التي طلبها الدائنون



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:39 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ميلاني بيركنز تكشف طموحاتها في تطوير "كانفا"

GMT 15:10 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي باللون السماوي وبنقوش جلد النمر موسم شتاء 2017

GMT 06:59 2020 الأحد ,10 أيار / مايو

عن مصير السلطة بعد الضمّ...!

GMT 13:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

تلسكوب "هابل" يرصد مجرة صغيرة ذات قلب كبير
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday