تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الخام الأميركي سجل زيادة دولار وخام البرنت 90 سنتًا

تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا

برميل النفط
لندن - سليم كرم

ارتفع سعر برميل النفط  في العقود الآجلة  في وقت تلقت السوق دعماً من أمل بالتوصل إلى اتفاق بين الدول المصدرة للخام على تثبيت الإنتاج، لكن المكاسب جاءت محدودة بسبب استمرار التخمة العالمية ونية إيران زيادة إنتاجها. في غضون ذلك، أعلنت مصادر مطلعة على الخطط الروسية إن موسكو ترى أن تراوح سعر النفط بين 45 و50 دولاراً للبرميل مقبول لتحقيق التوازن في سوق النفط العالمية. وانتعشت أسعار النفط في العقود الآجلة من أدنى مستوياتها في شهر لتنهي الجلسة السابقة على ارتفاع بعدما أعلنت الكويت وجود مؤشرات إيجابية إلى التوصل إلى اتفاق في شأن الإنتاج خلال اجتماع الدوحة.

وارتفع الخام الأميركي في العقود الآجلة أكثر من دولار للبرميل ليجري تداوله بسعر 37 دولاراً . وزاد خام «برنت» في العقود الآجلة 90 سنتاً ليجري تداوله بسعر 38.77 دولار للبرميل.

وأفادت المصادر الروسية  بأن موسكو تريد توطيد التعاون مع «منظمة البلدان المصدرة للبترول» (أوبك) لمساعدة السوق على استعادة توازنها بسرعة أكبر. وأضافت «تجري حالياً مناقشات في شأن فترة تثبيت الإنتاج وسبل مراقبة الاتفاق.» وأكدت أن: «مستوى 45-50 دولاراً مقبول من حيث تحقيق التوازن في السوق. إذا ارتفعت الأسعار فإن إنتاج النفط الصخري قد يبدأ في التعافي».

وتعتقد المصادر التي ناقشت موقف موسكو بأن إيران ستواجه صعوبة في الوصول سريعاً إلى المستويات التي أعلنتها. وتابعت أن النمو في الإنتاج الإيراني يأتي حالياً من بيع النفط المخزون وتشغيل الحقول التي يسهل تدشينها. وأضافت: «تجري مناقشة تجميد مستويات الإنتاج من دون إيران  حالياً لا نرى شروطاً صعبة من الآخرين في شأن مشاركة إيران»

وشددت المصادر على أن روسيا لا تنوي تعليق مشاريعها الجديدة في إطار اتفاق التثبيت وقد تستخدم سبلاً أخرى لتنظيم الإنتاج من بينها وسائل فنية.

ونقل التلفزيون الرسمي في إيران عن وزير النفط بيغن زنغنه قوله إن إنتاج طهران من الخام سيصل إلى أربعة ملايين برميل يومياً بحلول آذار (مارس) 2017 فيما تنوي طهران تصدير 2.25 مليون برميل يومياً من هذه الإمدادات.إلى ذلك، أعلنت كبيرة خبراء الاقتصاد الروسي في البنك الدولي، بيرغيت هانسل، إن البنك لا يتوقع بالضرورة زيادة كبيرة في أسعار النفط في حال التوصل إلى اتفاق على تثبيت الإنتاج خلال اجتماع الدوحة.

وأشار بنك «إيه إن زد» إلى أن العقود الآجلة للنفط «اكتسبت بعض الزخم  وهي التصريحات التي أدلت بها مندوبة الكويت لدى أوبك أعطت بعض الدعم للأسعار»، لكنه حذر من أن المستثمرين سيبقون حذرين على الأرجح قبيل الاجتماع المزمع في 17 الجاري.ومن جهة أخرى، أكدّ مصدر في قطاع الطاقة الروسي أن وزير النفط الفنزويلي إيلوخيو ديل بينو ينوي زيارة موسكو هذا الشهر لحضور مؤتمر حول الطاقة. ونقلت وكالة «إنترفاكس» أن الأمين العام لـ «أوبك»، عبدالله البدري، ووزير البترول السعودي علي النعيمي سيحضران أيضاً.

وفي العراق، شهد ميناء البصرة ازدحاماً شديداً إذ بلغ عدد ناقلات النفط العملاقة التي اصطفت في طابور الانتظار خارج الميناء 30 ناقلة بسبب حالات التأخير في جدول التحميل. ووصلت مدة انتظار بعض الناقلات إلى ثلاثة أسابيع في وقت بلغت الكلفة التي تتحملها شركات التشغيل نحو 75 ألف دولار للناقلة الواحدة في اليوم. وتوقعت مصادر ملاحية وأخرى من الميناء حدوث مزيد من التأخير هذا الشهر إذ تواجه منشآت المدينة مشاكل في مجاراة الزيادة الهائلة في إنتاج العراق من الخام. وأظهرت بيانات الشحن  أن 27 من الناقلات العملاقة والناقلات من فئة «سويس ماكس» بطاقة إجمالية 43 مليون برميل تنتظر قبالة ميناء البصرة.

ومن مصر أوضح مسؤول في وزارة النفط أن مستحقات شركات النفط الأجنبية لدى الحكومة المصرية بلغت نحو 3.2 بليون دولار في نهاية آذار، في ما يشير إلى ارتفاعها بنحو 200 مليون دولار عن مستواها في كانون الأول (ديسمبر).

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا تحسّن بورصة النفط في العقود الاجلة وموسكوتعتبر 50 دولارًا للبرميل سعرًا مقبولًا



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:18 2019 الخميس ,07 آذار/ مارس

تعرف على طريقة تنظيف الفرن الكهربائي

GMT 23:00 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي أخطاء شائعة تفعلينها تدمر شعرك وتمنع نموه

GMT 02:32 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

باحثون يتوصلون إلى أسباب شعور المرأة الحامل بالغثيان

GMT 05:21 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

ريو دي جانيرو تشتهر بالشواطئ الذهبية والمعالم الأثرية

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

دوناتيلا فيرساتشي تشرح أسباب رفضها لمصممي الأزياء الذكور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday