رئيس الوزراء اليوناني يسعى لإقناع دول اليورو بتخفيف برنامج التقشف
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بالرغم من فشل وزراء المال في الوصول إلى حل

رئيس الوزراء اليوناني يسعى لإقناع دول اليورو بتخفيف برنامج التقشف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس الوزراء اليوناني يسعى لإقناع دول اليورو بتخفيف برنامج التقشف

رئيس مجموعة اليورو
أثينا - سلوى عمر

سعى رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الخميس الى تهدئة التوتر لدى افتتاح قمة اوروبية في بروكسل، حيث تسعى اليونان الى اقناع شركائها ولا سيما المانيا بتخفيف برنامج التقشف المفروض عليها.

وقال تسيبراس عند وصوله لحضور القمة "انا متاكد ان بامكاننا معا التوصل الى حل قابل للاستمرار لمداواة الجروح التي سببها التقشف"، بالرغم من فشل وزراء المالية في منطقة اليورو الاربعاء في محاولة جسر الهوة مع اثينا. واضاف "نحن في منعطف حاسم بالنسبة لاوروبا".

وقبيل بدء الاعمال تصافح تسيبراس وميركل التي تجسد سياسة التقشف بالنسبة الى اليونانيين، وتبادلا الحديث مبتسمين. وكان المسؤول اليوناني اشار سابقا انه مستعد للقاء ثنائي، كان ليشكل سابقة. لكن لم يحدد اي موعد بعد للقاء بين الاثنين.

واكدت ميركل ان "اوروبا ما زالت تتجه نحو التسويات، والتسويات تجري عندما تجد الاطراف فيها مصلحتها، والمانيا مستعدة لذلك". واضافت "ما زالت امامنا عدة ايام" فيما من  المقرر عقد اجتماع جديد لمنطقة اليورو الاثنين.

واعلنت المتحدثة باسم رئيس مجموعة يوروغروب يورون ديسلبلوم ان اليونان ومنطقة اليورو استأنفتا الاتصالات الخميس بعد اجتماع صاخب الاربعاء، وقررتا بدء العمل بهدف التوصل الى ارضية تفاهم وتسهيل الاجتماع المتوقع في بروكسل الاثنين.

والتقى ديسلبلوم الخميس رئيس الوزراء اليوناني على هامش القمة الاوروبية في بروكسل.

و"اتفق الرجلان على الطلب من المؤسسات (الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي) الالتزام مع السلطات اليونانية للبدء بعمل" تمهيدا لاجتماع الاثنين الحاسم بالنسبة الى اليونان، كما اضافت المتحدثة.

ويتوقع وصول وزير الدولة الالماني للشؤون الاوروبية ميكايل روث الى اثينا الجمعة، وسيكون اول عضو في الحكومة الالمانية يزور اليونان منذ تولي اليسار المتشدد الحكم.

غير ان ميركل ذكرت اثينا التي تطالب بالتحرر من برنامج الانقاذ الذي اتفقت عليه مع دائنيها (المفوضية الاوروبية، البنك المركزي الاوروبي، صندوق النقد الدولي) بان "المصداقية الاوروبية ترتكز الى احترام القواعد".

ولم يخف رئيس الوزراء الفنلندي اليكس ستاب انزعاجه مؤكدا "لقد بدأ صبرنا ينفذ مع اليونان" مضيفا ان اثينا "يجب ان تلتزم بتعهداتها. واي تغيير سيكون ظلما بالنسبة لدول مثل ايرلندا واسبانيا او البرتغال" التي بذلت جهودا كبرى ايضا مقابل خطط مساعدة.

وينتظر ان يطلع رئيس منطقة اليورو يورون ديسلبلوم اعضاء الاتحاد الـ28 على تطورات المفاوضات بين اثينا وشركائها، التي اختتمت ليلا بلا اي تقدم. 

وفي حدث نادر، لم يتم نشر اي بيان. وكان يجري تحضير نص يقترح "ترتيبات تعاقدية مع اليونان" بشرط ان تواصل برنامج المساعدات الحالي بحسب مصدر مقرب من الملف. وغادر المشاركون الاجتماع وهم راضون عن التقدم الذي تحقق وبينهم وزير المالية الالماني  فولفغانغ شويبله مراهنين على قبول اليونان. لكن وزير ماليتها يانيس فاروفاكيس رفضه في نهاية المطاف بعد اتصال هاتفي اجراه مع تسيبراس كما قالت عدة مصادر اوروبية.

ويحاول الاوروبيون اقناع اليونان بطلب تمديد البرنامج الحالي قبل التفكير في حلول لتخفيف الدين الذي يشكل اكثر من 175% من اجمالي الناتج الداخلي، وهو ما ترفضه وتريد في المقابل التخلص من ترويكا الجهات الدائنة والاجراءات التي تفرضها عليها.

ويفترض ان يتخذ القرار بحلول الاثنين المقبل على ابعد تقدير لافساح المجال امام العديد من البرلمانات الاوروبية ولا سيما الالماني والفنلندي، ان تقر الاتفاق قبل نهاية الشهر.

لكن التفاؤل يبقى قائما رغم كل شيء من جانب اليونان. وقال الناطق باسم الحكومة غابرييل ساكيلاريدس ان "المفاوضات ستتواصل حتى الاثنين. انا متفائل بالتوصل الى اتفاق تضع الحكومة اليونانية كل ثقلها فيه".

واغلقت بورصة اثينا الخميس على ارتفاع من 6,73% ما صحح تراجع 4% المسجل بالامس.

ويرى مراقبون ان التوصل الى اتفاق يبقى السيناريو المرجح بالنسبة لليونان كما بالنسبة لمنطقة اليورو. وقال دبلوماسي "كل الاطراف لها مصلحة في تجنب عجز اليونان عن السداد، لا احد يريد شطب الديون". وقال ماتياس كولاس من مركز السياسة الاوروبية فريبورغ ان "اليونانيين ينتظرون حتى اللحظة الاخيرة لان موقعهم في التفاوض يتحسن مع الوقت. انها مثل لعبة بوكر".

واكد كريستيان شولتز من بنك بيرنبرغ ان "الاطار الجيو-سياسي يصب ايضا في مصلحة التوصل الى تسوية" نراهن على حاجة اوروبا الى التضامن في اطار ازمة اوكرانيا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء اليوناني يسعى لإقناع دول اليورو بتخفيف برنامج التقشف رئيس الوزراء اليوناني يسعى لإقناع دول اليورو بتخفيف برنامج التقشف



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 01:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة عراقية تدرب السيدات على الحرف اليدوية

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني

GMT 07:20 2016 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

التعددية سلاح ذو حدين عربيًا

GMT 22:48 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

ترامب: إيران تلعب بالنار؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday