حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل
آخر تحديث GMT 13:02:00
 فلسطين اليوم -

إذا تخطى صدى الأسطورة خارج مجتمعه تصبح وكأنها اكتسبت الخلود

حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل

الفنانة الراحلة صباح
بيروت-فلسطي ن اليوم

أوضح الطبيب النفسي الشهير الدكتور جمال حافظ أسباب استعاض اللبنانيون بالاحتفال بعيد الاستقلال بالاحتفال بعيد ميلاد فيروز أكثر من احتفالهم بالعيد نفسه، بالإضافة لعشية الذكرى الأولى لوفاة المطربة صباح الذي ما زال الجمهور يشعرون وكأنها بينهم ولم ترحل.

وذكر "بداية من الناحية  الانسانية النفسية تعطى صفة الاسطورة الحية نحن ندرك ان الاساطير هي غير موجودة ولكن الانسان عندما يكون موجودا ويكون فعلا اسطورة في مجتمعه، وخاصة اذا تخطت صدى الاسطورة خارج مجتمعه تصبح هذه الاسطورة وكأنها اكتسبت الخلود والخلود هنا ليس بمعني الفيزيائي بل الخلود الوجودي من خلال الصوت او الاداء نحن نتكلم هنا عن فيروز وصباح من خلال المسرحيات والافلام وبالأخص هنا الاسطورتين صباح و فيروز اتيتا في حقبة فنية في لبنان كان في قمة عطائه وكان من اوائل البلدان العربية الذي كان صدر دالات ابداعية هي لجميع الوطن العربي.

وأضاف البرفسور حافظ "ان فيروز جاءت الى بلاد الشام في الوقت الذي امتدت صباح الى مصر ودول المغرب العربي  وتبعتها فيروز التي اصبحت تمثل اغنية الصباح في شتى انحاء الوطن العربي فالإنسان اصبح يستفيق على صوت فيروز ومن هنا نرى بان الشعب احساسيًا مضى من حيث لا يدري وانا اتكلم نفسيا هنا بهذه  الاسطورة وعطاءاتها السخية سواء من قبل الرحابنة او من قبل منتجي اغاني صباح، اعطى  نوعا من الكيان الاسطوري لصباح وفيروز  وانطلاقا من هنا امتدت تلك الاسطورة من جيل الي جيل ولم تمت هذه الاسطورة بل بقيت  على مر ثلاثة اجيال يتداولونها جيل بعد جيل حتى وقتنا الحاضر وهما اسطورتان في لبنان  والوطن العربي، لذلك عندما توفيت صباح لا  يمكن ان تنسى لان الاسطورة اسطورة قد تكون ماتت جسدا ولكن روحا ووجوديا بالمعنى المعنوي والاعمال التي تركتها للبنان  والوطن العربي تركت  اثرا كبيرا والاثر لا يمكن ان يمحى لأنها اصحبت جزءا من التراث  الانساني للعرب.

وتابع "فيروز الشيء نفسه تخطت الوطن العربي نحو العالمية سواء في فيينا او في باريس او سويسرا، ومن هنا يسال نفسه الانسان لماذا لا نستطيع ان نعترف بالموت السريري لصباح واطال الله في عمر فيروز واعمالهما حاضرة بالرغم من ان فيروز لم تعد تعطي وتبدع كما في الماضي ولكنها تشكل نقطة الابداع للتراث اللبناني.

وأجاب حافظ بخصوص استعاضت الشعب اللبناني بالاحتفال بميلاد فيروز عن الاحتفال بعيد الاستقلال بسبب عدم وجود مظاهر الاحتفال بعيد الاستقلال أنه "يقال باستمرار أن لبنان غني بعنصره البشري، للأسف اليوم لم يعد الامر كذلك اللبناني كان يتكلم عدة لغات يستطيع العمل في عدة مجالات، كان يبدع في كثير من المجالات، كان يملك كاريزما خاصة، وحسن الاستقبال، وكان رائدا في حقل السياحة. اليوم الأمر الصبح مختلفا، السياحة كانت اساسية بالنسبة الى اللبناني، اليوم لم تعد كذلك بل اصبحت معممة في كل المنطقة المحيطة بنا وفي جميع انحاء العالم التجاء اللبناني صراحة بالتعاطي مع الازمة السياسية والاجتماعية بشكل حاد واستسلم مباشرة ومن هنا فقد اللبناني مواطنيته التي هي الاساس لوجوده بالوطن وعندما اتت ذكرى الاستقلال وهو نفس ذكرى ميلاد فيروز الانسان عادة يذهب الى الايجابي وليس السلبي فرأى في فيروز العطاء فيروز المحبة الصوت الجبار المشع، فوجد نفسه هناك افضل فقال علي ان اهرب الى المنطقة الاكثر اشعاعا وامانًا.

وأردف "أما الاستقلال فهناك من يهتم به فاستطاعت بذلك ان تطغى على عيد الاستقلال خاصة بغياب رئيس جمهورية التي توجت رئيسة جمهورية دون ان تنتخب وجعلت من الفن والاغنية تراث وجعلته رسالة يستطيع الانسان اللبناني ان يتفق عليها عن الفرق بين فيروز وصباح.

وختم الدكتور جمال حافظ "صباح هي نموذج حب الحياة حتى الحد الاقصى انسانة تحب المخاطرة كان لديها الجرأة على التغيير 180 درجة. فيروز على العكس تمامًا صعدت بهدوء الى الخلود الفني والشهرة والنجومية ووضعت العقل بالأداء الفني.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل حافظ يوضح الأسباب النفسية لتأثر الجمهور بوفاة المطربة صباح وكأنها لم ترحل



يبرز بشكل ساحر عندما ترتديه في ساعات النهار

تعلّمي كيفية تنسيق اللون الأحمر بأسلوب الملكة رانيا

عمان - فلسطين اليوم
من الألوان الأحب على قلب الملكة رانيا، اللون الأحمر الذي يبرز بشكل ساحر ومتألق عندما ترتديه في ساعات النهار، أو خلال تنسيقه مع الألوان الأخرى بأسلوي مميز من خلال التصاميم الواسعة والمحتشمة التي تليق بالملكة. شاهدي تألق اللون الأحمر عندما ترتديه الملكة رانيا وتعلّمي كيفية تنسيقه للحصول على إطلالة استثنائية. موضة الفستان الحريري الفاخر والأحمر بأسلوب الملكة رانيا لا تتردّد الملكة رانيا باختيار الفساتين الحمراء خصوصًا بالتدرجات القوية والملفتة للنظر، واللافت أنها اختارت هذه التصاميم الواسعة ونسّقتها مع الأقمشة البيضاء التي تبرز أسفل الركبة.  كما تتألق الملكة رانيا بالفستان الأحمر الحرير الذي يبرز من خلال أقمشة الساتان المشرقة واللماعة التي تنسدل بطبقات إضافية خلف التصميم، ونسّقته مع الحذاء الأزرق الجريء بشكل متموج...المزيد

GMT 04:01 2017 السبت ,29 إبريل / نيسان

أهمّ محطات حياة بريجيت زوجة إيمانويل ماكرون

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 14:43 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

نفحات من البرغموت في قمة عطر سان لوران الجديد

GMT 12:16 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

جراح يحذر من إجراء عمليات تجميلية خارج المملكة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday