رغدة تصالح المسرح وتجسد مصاص الدماء في الأم شجاعة
آخر تحديث GMT 15:46:59
 فلسطين اليوم -

نفت لـ"فلسطين اليوم" تغيير مكان إقامتها من مصر إلى سورية

رغدة تصالح المسرح وتجسد "مصاص الدماء" في "الأم شجاعة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رغدة تصالح المسرح وتجسد "مصاص الدماء" في "الأم شجاعة"

الفنانة السورية رغدة
القاهرة - سهير محمد

أكدت الفنانة السورية رغدة، أنها ستبدأ خلال أيام بروفات مسرحية "الأم شجاعة" للكاتب الألماني بريخت التي تدور أحداثها حول الآثار المدمرة للحرب في أوروبا، مشيرة إلى أنها تجسد شخصية إحدى السيدات التي تستغل الحروب والموت والدماء كي تتاجر وتبيع وتشتري.

وأوضحت رغدة في مقابلة مع "فلسطين اليوم" أنها سعيدة بالعودة إلى المسرح بعمل قوي، مشيرة إلى أنها ستبدأ بروفات هذه المسرحية مع المخرج محمد عمر، استعدادًا لعرضها في الموسم المقبل، وأشادت بالنص المسرحي، مؤكدة أنّه يحمل إسقاطًا على الواقع الذي يعيشه العالم العربي بخاصة الذين يتاجرون بالدين ويتحدثون باسمه.

وأشارت إلى أنَّه سيتم إعادة كتابة المسرحية بما يلائم الواقع العربي، حيث ستأخذ روح العمل فقط وتعاد صياغته، مؤكدة أن خشبة المسرح لها سحر خاص بالنسبة إليها وأنها اشتاقت للوقوف عليها.

وكشفت رغدة أنها تستعد لعمل سينمائي جديد مع المخرج طارق النجار، ورفضت الدخول في تفاصيله إلى حين بداية التصوير، قائلة: "لن أستطيع الدخول في تفاصيل الفيلم الآن إلا بعد توقيع العقد لأني أتشاءم عندما أتحدث عن عمل قبل بداية تصويره؛ لكني متفائلة بالعمل مع المخرج طارق النجار مؤلف الفيلم".

وأعلنت عن رفضها المشاركة في المسلسل البوليسي "استيفا" للمخرج محمد خليفة والمخرجة عزة شلبي، حيث كانت ستظهر كضيفة شرف في إحدى الحلقات، وأرجعت سبب رفضها إلى عدم الوصول إلى اتفاق مالي مع الشركة المنتجة.

وبيَّنت أسباب منع عرض أعمالها في الكويت أخيرا، قائلة إنَّ "هذا الأمر ليس بجديد فهذا سبق وحدث منذ سنوات طويلة عندما زرت العراق أيام حرب الكويت والعراق في التسعينات، وكان معي المخرجان يوسف شاهين وخالد يوسف ومن وقتها وأعماله ممنوعة من العرض وهذا الأمر تجدد الآن ليس بسبب آرائي السياسية لما يحدث فى سورية؛ ولكن لأن هناك حملة يتم شنها ضدي نائب سابق في مجلس الأمة الكويتي والمتورط في مجزرة الحولة في سورية بسبب صلته بـ"داعش" وعندما هاجمته طلب من وزير الإعلام في بلاده إصدار قرار بتجديد حظر أعمالي".

ونفت رغدة أن تكون نقلت إقامتها من مصر إلى سورية، قائلة: "إقامتي موزعة بين البلدين فسورية وطني ولا أستطيع الاستغناء عنها وحرصت أن أكون موجودة بها الفترة الماضية وزرت جنود الجيش العربي السوري على خطوط التماس أكثر من مرة وسعدت جدًا عندما شعرت بأنَّ زيارتي رفعت من روحهم المعنوية".

وتابعت: "أما مصر فهي بلدي الثاني وعشت بها 32 عامًا، وبيتي وأولادي موجودين بها أيضا شغلي وهو مسلسل حلقاته منفصلة يظهر في كل حلقة نجم منهم منى ذكي وهند صبري وأحمد السقا وكريم عبد العزيز وأرجعت سبب اعتذارها إلى عدم الوصول لاتفاق مالي الشركة المنتجة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رغدة تصالح المسرح وتجسد مصاص الدماء في الأم شجاعة رغدة تصالح المسرح وتجسد مصاص الدماء في الأم شجاعة



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

اللون الأبيض يتربع على عرش الموضة لملائمته للأجواء الحارة

نيويورك - فلسطين اليوم
في الصيف يتربع اللون الأبيض على عرش الموضة، فهو الأكثر ملائمة للأجواء الحارة حيث يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش، وحسب موقع " glaminati" فإن اللون الأبيض يمكن أن يرتدى فى جميع الأوقات والمناسبات الصيفية.    البنطلون الأبيض مع تى شيرت أو بلوزة من نفس اللون من الاختيارات الأنيقة للفتاة المميزة لأوقات النهار.   موديلات الفساتين بسيطة التصميم والملائمة لأجواء المصيف والبحر من اللون الأبيض يمكن معها ارتداء مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم.    لا تترددى أن يكون اللون الأبيض رفيقك فى جميع المناسبات السعيدة خاصة لو كانت نهارية.    الجاكيت الطويل والفستان القصير من اللون الأبيض أحد الأنماط الشبابية الأنيقة والتى تلائم أوقات المصايف.    مع اللون الأبيض كونى أكثر انطلاقًا بتصميم مميز من البنطلون والتوب الرقيق الذي ...المزيد

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 15:40 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday