زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة
آخر تحديث GMT 09:05:05
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

على خلفية الصراع بينهما في أروقة المحاكم

زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة

شهادة اثبات نسب أبناء زينة للفنان أحمد عز
بيروت ـ غنوة دريان

تزوجها أم لم يتزوجها السر يبقى بين عز وزينة، هما الوحيدان اللذان يعرفان ماذا جرى. زواج عرفي أو سري أو شفهي، وكل ما عرفناه ما كان يدور في أروقة المحاكم وإصرار زينة أنه والد زين الدين وعز الدين، في المقابل يأتي الإصرار من الفنان الشاب أحمد عز "لست والدهما".

هل فتح أحمد عز كل أوراقه وقال كل ما لديه أم أن إفلاسه دفعه إلى الصمت، هو كعادته يتزوج ويطلق سرًّا كما حصل مع أنغام، عندما أقسم بأن كل ما يجمعهما صداقة فقط وأنه من المعجبين بصوتها ليتبين فيما بعد أنها زوجته سرا، وكُشف الأمر بالوثائق وكانت عبارة عن ورقتي الزواج والطلاق، هل كانت العلاقة بينه وبين زينة قائمة في الوقت الذي كان متزوجا من أنغام أم قبلها أو ربما بعدها في القضية؟. الوقت يلعب دورا كبيرا وبخاصة أن صاحب القضية لا يريد أن يفتح ملفاته والعبارة التي يقولها "ليسوا أولادي أقسم بالله أنهما ليسوا أولادي".

زينة انتزعت بحكم من المحكمة أن عز هو أبو الولدين، واستخرجت الأوراق الثبوتية اللازمة وانتصرت كأم تريد الحصول على حق توأمها. الشهود جميعا لا يزالون تحت مجهر المحكمة كما يقول محاميو عز؛ منهم من قال إن الزواج شرعيا وآخرون قالوا شفهيا وزينة تقول إن النجم الشهير طلب منها أن تلد في الولايات المتحدة، وهو ينفي ذلك جملة وتفصيلا، فهل يعتقد أنه وقع ضحية مكيدة لذلك لا يريد إجراء فحص للحمض النووي؟ أم أن هناك اعتبارات أخرى لا يعرفها سواه ولكنه حتى الآن لم يتخذ القرار بهدم المعبد على أصحابه، وأن يرفع شعار "عليَّ وعلى أعدائي". هل يخشى مثلا غضب أنغام إذا علمت أنه كان على علاقة شرعية بزينة أم أنه أنهى علاقته بزينة قبل أن يتزوج من أنغام، ولم يكن يخطر بباله أن زينة ستأتي فجأة إلى القاهرة وتعلن أمام السلطات المختصة في المطار أن الولدين هما لعز.

أكدت زينة أنها عندما وصلت إلى المطار لم تكن تريد أن يعلم أحد اسم الوالد سوى سلطات المطار؛ حيث كانت تحمل أوراقا ثبوتية من الولايات المتحدة أن التوأم هما أولاد أحمد عز، ولكن ثمة مندوب لإحدى الصحف اليومية اكتشف عن طريق الصدفة اسم الوالد، وتضيف زينة أن من بدأ في المحاكم والقيل والقال هو أحمد عز نفسه.

وأمام إصرار عز على الرغم من كل الأدلة التي تدينه لا يزال مصرا أنهما ليسا ولديه، وهذا ابتلاء من رب العالمين شأنه شأن أحمد الفيشاوي الذي أنكر نسب ابنته لينا ثم عاد، ولكن هذا الأخير خضع للأمر الواقع واعترف بأبوة لينا، فهل سيفعل عز الشيء نفسه أم سيظل مصرًا على موقفه وكأنه وقع ضحية فخ أو مكيدة حيكت له وكأنه كان غائبًا عن الوعي عندما حصل ما حصل؟.

القضية بالنسبة لزينة انتهت أخذت حقها وأصبح لعز الدين وزين الدين أوراقا ثبوتية، أما أحمد عز فهو في مأزق حقيقي كان يقول دائما إنه يريد أن يتزوج فتاة من خارج الوسط الفني وإنه لم يجد بعد بنت الحلال، فهل سيجد بعد زيجة سرية أثمرت عن طفلين أية عائلة تقبل أن يكون زوج ابنتها؟ إلا إذا اعترف أمام من يريد الزواج منها بالحقيقة الكاملة فما هي الحقيقة؟ ولماذا لا يعلنها عز إذا كان يشعر بالظلم إلى هذا الحد ويعتبره ابتلاء أم أن هذا الابتلاء حصل بإرادته الكاملة؟. الصمت بالتأكيد ليس من مصلحته، لقد صمتت بعد صدور الأوراق الثبوتية، ولكن بالتأكيد ولو بعد فترة وجيزة لن يسكت الطرفان على الإطلاق وبخاصة إذا أثرت تلك القضية على شعبية عز، ومحاميو زينة قالوا كلمتهم. ونحن اليوم في انتظار محاميو عز إذا كان لديهم شيء يقولونه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday