زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة
آخر تحديث GMT 15:54:19
 فلسطين اليوم -

على خلفية الصراع بينهما في أروقة المحاكم

زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة

شهادة اثبات نسب أبناء زينة للفنان أحمد عز
بيروت ـ غنوة دريان

تزوجها أم لم يتزوجها السر يبقى بين عز وزينة، هما الوحيدان اللذان يعرفان ماذا جرى. زواج عرفي أو سري أو شفهي، وكل ما عرفناه ما كان يدور في أروقة المحاكم وإصرار زينة أنه والد زين الدين وعز الدين، في المقابل يأتي الإصرار من الفنان الشاب أحمد عز "لست والدهما".

هل فتح أحمد عز كل أوراقه وقال كل ما لديه أم أن إفلاسه دفعه إلى الصمت، هو كعادته يتزوج ويطلق سرًّا كما حصل مع أنغام، عندما أقسم بأن كل ما يجمعهما صداقة فقط وأنه من المعجبين بصوتها ليتبين فيما بعد أنها زوجته سرا، وكُشف الأمر بالوثائق وكانت عبارة عن ورقتي الزواج والطلاق، هل كانت العلاقة بينه وبين زينة قائمة في الوقت الذي كان متزوجا من أنغام أم قبلها أو ربما بعدها في القضية؟. الوقت يلعب دورا كبيرا وبخاصة أن صاحب القضية لا يريد أن يفتح ملفاته والعبارة التي يقولها "ليسوا أولادي أقسم بالله أنهما ليسوا أولادي".

زينة انتزعت بحكم من المحكمة أن عز هو أبو الولدين، واستخرجت الأوراق الثبوتية اللازمة وانتصرت كأم تريد الحصول على حق توأمها. الشهود جميعا لا يزالون تحت مجهر المحكمة كما يقول محاميو عز؛ منهم من قال إن الزواج شرعيا وآخرون قالوا شفهيا وزينة تقول إن النجم الشهير طلب منها أن تلد في الولايات المتحدة، وهو ينفي ذلك جملة وتفصيلا، فهل يعتقد أنه وقع ضحية مكيدة لذلك لا يريد إجراء فحص للحمض النووي؟ أم أن هناك اعتبارات أخرى لا يعرفها سواه ولكنه حتى الآن لم يتخذ القرار بهدم المعبد على أصحابه، وأن يرفع شعار "عليَّ وعلى أعدائي". هل يخشى مثلا غضب أنغام إذا علمت أنه كان على علاقة شرعية بزينة أم أنه أنهى علاقته بزينة قبل أن يتزوج من أنغام، ولم يكن يخطر بباله أن زينة ستأتي فجأة إلى القاهرة وتعلن أمام السلطات المختصة في المطار أن الولدين هما لعز.

أكدت زينة أنها عندما وصلت إلى المطار لم تكن تريد أن يعلم أحد اسم الوالد سوى سلطات المطار؛ حيث كانت تحمل أوراقا ثبوتية من الولايات المتحدة أن التوأم هما أولاد أحمد عز، ولكن ثمة مندوب لإحدى الصحف اليومية اكتشف عن طريق الصدفة اسم الوالد، وتضيف زينة أن من بدأ في المحاكم والقيل والقال هو أحمد عز نفسه.

وأمام إصرار عز على الرغم من كل الأدلة التي تدينه لا يزال مصرا أنهما ليسا ولديه، وهذا ابتلاء من رب العالمين شأنه شأن أحمد الفيشاوي الذي أنكر نسب ابنته لينا ثم عاد، ولكن هذا الأخير خضع للأمر الواقع واعترف بأبوة لينا، فهل سيفعل عز الشيء نفسه أم سيظل مصرًا على موقفه وكأنه وقع ضحية فخ أو مكيدة حيكت له وكأنه كان غائبًا عن الوعي عندما حصل ما حصل؟.

القضية بالنسبة لزينة انتهت أخذت حقها وأصبح لعز الدين وزين الدين أوراقا ثبوتية، أما أحمد عز فهو في مأزق حقيقي كان يقول دائما إنه يريد أن يتزوج فتاة من خارج الوسط الفني وإنه لم يجد بعد بنت الحلال، فهل سيجد بعد زيجة سرية أثمرت عن طفلين أية عائلة تقبل أن يكون زوج ابنتها؟ إلا إذا اعترف أمام من يريد الزواج منها بالحقيقة الكاملة فما هي الحقيقة؟ ولماذا لا يعلنها عز إذا كان يشعر بالظلم إلى هذا الحد ويعتبره ابتلاء أم أن هذا الابتلاء حصل بإرادته الكاملة؟. الصمت بالتأكيد ليس من مصلحته، لقد صمتت بعد صدور الأوراق الثبوتية، ولكن بالتأكيد ولو بعد فترة وجيزة لن يسكت الطرفان على الإطلاق وبخاصة إذا أثرت تلك القضية على شعبية عز، ومحاميو زينة قالوا كلمتهم. ونحن اليوم في انتظار محاميو عز إذا كان لديهم شيء يقولونه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة زينة وأحمد عز والتوأم المكيدة مستمرة بعد المزاولة



أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو في روما

إيفانكا ترامب تستعيرُ فستان جذاب ارتدته والدتها عام 1991

واشنطن - فلسطين اليوم
استعارتْ ابنةُ الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، فستانَ والدتها إيفانا ترامب الذي ارتدته قبل 28 عامًا. وصورت "إيفانكا"، 37 عامًا، ترتدي فستانًا فائق الأناقة من تصميم المصمم الأميركي، بوب مكي، أثناء حضور الليلة الثانية لحفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو في روما. وكان الثوب ذو الرقبة العالية مثاليًا للمناسبة المرصّعة بالنجوم، مثل كاتي بيري وأورلاندو بلوم، بالإضافة إلى أفراد العائلة المالكة الأمير هاري، وميغان ماركل. وتألّقت إيفانكا بفستان لامع أظهر ساقيها، وارتدت معه صندًلا عاليًا وأقراطًا ذهبية مع تسريحة مميزة لشعرها الأشقر، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية. كما بدا زوجها جاريد كوشنر، متقنًا بالقدر نفسه، حيث كان يقف بجانب زوجته مرتديًا بدلة وربطة عنق. وكانت إيفانا ترامب، والدة إيفانكا، الزوجة الأولى ...المزيد

GMT 17:35 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

إصابة محمود متولي في سوبر الأهلي والزمالك

GMT 03:31 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأشعة" أبرز المطاعم الغريبة والمثيرة في الصين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday