شباب غزة يكشفون عن معاناة أهالي القطاع في مهرجان فني
آخر تحديث GMT 05:31:56
 فلسطين اليوم -

ضمن أنشطة مشروع الدعم النفسي برعاية المركز الثقافي

شباب غزة يكشفون عن معاناة أهالي القطاع في مهرجان فني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شباب غزة يكشفون عن معاناة أهالي القطاع في مهرجان فني

أهالي القطاع في مهرجان فني
غزة – علياء بدر

نظم شباب وفتيات فعاليات فنية تحاكي معاناة سكان قطاع غزة، خلال وبعد الحرب الأخيرة، كما عبروا عن هواجسهم وأحلامهم ورؤيتهم للمستقبل، عبر الرسم والنحت و"الكاريكاتور" وكتابة النصوص الأدبية والشعرية والتصوير الفوتوغرافي، إلى جانب الحلقات الإذاعية.

وتدرب الشباب من خلال ورش فنية وإعلامية على مدار 4 أشهر، على يد مختصين طورت من قدراتهم ووسائلهم التعبيرية والإبداعية، ضمن مشروع الدعم النفسي للشباب الذي نفذه المركز الثقافي، من خلال فعاليات برنامج المجتمع المدني المنفذ من قبل مؤسسة "GIZ"، بالنيابة عن الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي.

وحمل المهرجان الفني عنوان "حصاد الظل"، واحتفى به المركز الثقافي في حضور عدد كبير من الجمهور وممثلين عن المؤسسات الدولية والأهلية والفنية والأدبية، كما قدم "بانوراما" فنية أدبية وإذاعية حاكت أوجاع الحرب وأحلام المهجرين والجرحى.

وعبرت اللوحات الفنية والتشكيلة والتي انقسمت إلى 3 أنواع، الأولى بألوان "الإكريليك" جسد خلالها مجموعة من الفنانين الشباب رؤيتهم لذواتهم، واستبصار مستقبلهم بعد العدوان، فيما جسدت المجموعة الثانية من الفنانين حلمهم بوجود دولة لها كيان وميناء يستطيعون السفر من خلاله برسومات. فيما عبرت المجموعة الثالثة من الفنانين عن قيمة الحرية بلوحة نحتية خشبية.

وتناولت الصور 10 قضايا أساسية تتعلق بالحقوق والكرامة الإنسانية، والتمسك بالأرض والوطن.

وكشفت النصوص الأدبية التي شارك فيها 40 مبدعًا، عن تفاصيل الحرب والانتهاكات التي تعرض لها السكان من قبل آلة الحرب الإسرائيلية بلغة أدبية متفردة. فيما حاكت 5 برامج إذاعية "حكاوى مرة، شاهد عيان، أزمة وعدت، وجع المغنى، وتيك نيوز" معاناة المواطنين أثناء وبعد الحرب.

واعتبر نزار الوزير من برنامج المجتمع المدني الفلسطيني المنفذ من قبل مؤسسة ""GIZ "هذه الاحتفالية الإبداعية والمشاركة الواسعة من الشباب المبدع والتفاعل الجماهيرى المميز تؤكد على أهمية الانشطة التي نفذت ضمن المشروع في التخفيف من كم الضغوطات التي تعرض لها الشباب أثناء العدوان، إلى جانب فتح آفاق ومساحات لإظهار مواهبهم المختلفة، واستثمارها في التعبير عن قضاياهم وهموم شعبهم وفرصهم في الحياة".

وبين مدير المركز الثقافي حسام شحادة أن "المشروع نجح في تأهيل حوالى 400 شاب من الجنسين ودعمهم نفسيا بعد الظروف القاسية التي مروا بها أثناء العدوان".

وأضاف شحادة "المشروع ركز على محورين أساسين بدعم الشباب، الأول وهو التفريغ النفسي من خلال جلسات الدعم النفسي والاجتماعي والأنشطة الترفيهية، أما المحور الثاني كانت الدعم النفسي بالعمل من خلال دمجهم في أنشطة مجتمعية وفنية وإعلامية واستثمار طاقاتهم وتحويلها من سلبية إلى إيجابية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شباب غزة يكشفون عن معاناة أهالي القطاع في مهرجان فني شباب غزة يكشفون عن معاناة أهالي القطاع في مهرجان فني



 فلسطين اليوم -

بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday