قنبلة حركة طالبان تستهدف مُنقذ الموسيقى الأفغانية وتفقده سمعه
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

يعمل على بناء قاعة جديدة للحفلات بعد تعافيه من الإصابة

قنبلة حركة "طالبان" تستهدف مُنقذ الموسيقى الأفغانية وتفقده سمعه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قنبلة حركة "طالبان" تستهدف مُنقذ الموسيقى الأفغانية وتفقده سمعه

أستاذ علم الموسيقى أحمد سارماست
كابول ـ أعظم خان

تعرَّض أستاذ علم الموسيقى أحمد سارماست إلى هجوم كاد أن يكلفه حياته، في أعقاب تأسيس المعهد الموسيقي للشباب والفتيات في أفغانستان، الأمر الذي جعله هدفًا لمقاتلي حركة "طالبان".

وعاد سارماست إلى البلاد بعد أن قضى أكثر من 10 أعوام في أستراليا، عقب سقوط نظام "طالبان"، وبدأ في إنشاء المعهد الأول للموسيقى الكلاسيكية بعد فرض حظر عليها أثناء حكم الجماعة المتشددة.

ونجح في تأسيس "الأوركسترا السيمفونية"، التي قدمت عددًا من العروض الموسيقية في مركز كينيدي في واشنطن وقاعة المهرجان الملكية في لندن، وأسس "أوركسترا" للأيتام وأطفال الشوارع.

وعقب حضوره إحدى الحفلات في 11 كانون الأول/ديسمبر، سمع مدرس الموسيقى ضجة خارج القاعة ثم وقع انفجار هائل، وأوضح في تصريحات صحافية "شعرت وكأن أحد الأشخاص ضربني بمضرب قوي على رأسي بطاقته كلها".

وذكرت الأجهزة الأمنية في وقت لاحق، أنّ أحمد سارماست كان يجلس بالقرب من الانتحاري الذي تورط في التفجير ما أدى إلى مقتل رجل ألماني.

وأصيب مدرس الموسيقى الأفغاني بجروح خطيرة واستقرت 11 من الشظايا في الجزء الخلفي من رأسه وفقد قدرته على السمع.

وأضاف "كنت بين الحياة والموت، وكنت سعيدًا أنني على قيد الحياة."

وعادت حاسة السمع تدريجيا، لكن بعد إلحاق ضرر شديد بها.

وتوجه أستاذ علم الموسيقى أحمد سارماست إلى أستراليا للخضوع لعملية جراحية، و لأسابيع عدة كان يسمع بالكاد لكن في نهاية المطاف، أزال الجراحون الشظايا من جمجمته واستعاد السمع وتمكن من التمييز بين الآلات الموسيقية لسماع صوت "الأوركسترا".

كما عاد إلي كابول وظل يتجول في قاعات المعهد الوطني للموسيقى الأفغانية، واعتبرت "طالبان" في بيان لها، انّ سارماست يعتبر مصدر إفساد الشباب من أفغانستان.

وهرب سارماست، البالغ من العمر 53 عاماً، من أفغانستان في أوائل التسعينات بعد حصوله على درجة الماجستير في علم الموسيقى من جامعة موسكو عام 1993، موضحًا انه تقدم بطلب للجوء إلى أستراليا، واصل دراسته، لإكمال الدكتوراة في جامعة موناش في عام 2005.

وبعد ثلاثة أعوام، عاد إلى أفغانستان ليكون بمثابة القوة الدافعة وراء إحياء مشروع الموسيقى الأفغانية.

يواصل سارماست جهوده ويعمل على بناء قاعة جديدة للحفلات الموسيقية خلف المعهد، مع استكمال مكان للفتيات وغرفة آمنة لحمايتهن من الهجمات. وشدد على أنه في نهاية المطاف سيتحقق السلام في أفغانستان، مؤكدا على أنّ المفتاح هو التعليم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قنبلة حركة طالبان تستهدف مُنقذ الموسيقى الأفغانية وتفقده سمعه قنبلة حركة طالبان تستهدف مُنقذ الموسيقى الأفغانية وتفقده سمعه



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 04:24 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح مجموعة واسعة من غرف الجلوس العصرية والأنيقة لموسم الشتاء

GMT 05:39 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

الإعلان عن سيارة "كليو 2016 سبورت" المليئة بالطاقة

GMT 03:32 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تركيب الشعر المستعار والتخلص من مشكلة عدم نمو الشعر

GMT 23:10 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

المصارع جون سينا يكشف سر إطالة شعره

GMT 19:33 2014 الأربعاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث القضايا المشتركة بين السعودية والولايات المتحدة

GMT 11:13 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:56 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أصالة ترد بقسوة على فناني سورية الذين ينتقدونها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday