لاميتا فرنجية تؤكد تلقيها عشرات العروض لأعمال فنية لبنانية
آخر تحديث GMT 10:59:25
 فلسطين اليوم -

كشفت لـ"فلسطين اليوم" أن الدراما الخليجية تجذبها

لاميتا فرنجية تؤكد تلقيها عشرات العروض لأعمال فنية لبنانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لاميتا فرنجية تؤكد تلقيها عشرات العروض لأعمال فنية لبنانية

الممثلة اللبنانية لاميتا فرنجية
بيروت - سليمان أصفهاني

صرحت الممثلة اللبنانية لاميتا فرنجية، أن الدراما الخليجية تجذبها كثيرًا، وهي تستعد لتكرار التجارب ضمن إطارها العام انطلاقًا من الإمارات العربية المتحدة. وأكد فرنجية في جوار مع "فلسطين اليوم"، "سبق وأن شاركت في أعمال في الخليج العربي، لكن الآن الوضع مختلف، هناك إصرار على توسيع آفاق عملي في ذلك المجال الذي أصبحت على قرب منه وافهم تمامًا تفاصيله وفواصله، ولاشك أنني سأطل عبر الدراما المصرية وكذلك اللبنانية، لكن بالشكل الذي أراه مناسبًا ولائقًا".

وبيّنت "وصلتني عشرات النصوص من لبنان، لكنني لم اشعر بالتناغم مع بعضها، لذا قررت التأني في اتخاذ القرار الأخير بشأن البعض الآخر الذي ربما يتناسب مع طموحاتي وآرائي، لأنني لست مستعجلة على الظهور من خلال أي دور، مع العلم أن هناك نصوصًا سينمائية لبنانية عرضت علي وهي تستحق التوقف عندها".

وأشارت إلى أن عملها في مجال السينما في مصر أضاف إلى خبرتها الكثير، موضحة "لاشك أن العمل مع الخبراء في السينما والدراما في مصر أضاف إلى شخصيتي و كياني عمومًا الكثير، وشكلت تلك الخبرة التي اكتسبتها امتدادًا باتجاه المزيد من الانجازات التي لامست من خلالها النجاح والتقدم نحو الأمام، وأن من الأشخاص الذين لا تسرقهم الأضواء، أبقى على قناعة بان الشهرة تحتاج إلى الجهد المضاعف، وإن البريق لا يبقى إلا مع العطاء، فلا أصاب بغرور العظمة على الإطلاق".

وأوضحت فرنجية أنها إلى جانب اهتمامها بالدراما الخليجية، تستعد للسفر إلى مصر للقاء بعض العاملين في مجال الدراما والسينما، خصوصًا بعد أن أبدت استعدادها للمشاركة في بعض المسلسلات والأفلام السينمائية، مضيفة "رحلتي إلى مصر ستحمل معها محطات عديدة للاتفاق على مجموعة من الإطلالات التي شعرت بنفسي داخلها، لان التمثيل يحتاج للتأقلم مع الأدوار المطروحة أمام الممثل، وأتمنى أن تكون إطلالاتي الجديدة بمثابة نقلة نوعية قادرة على توفير التجدد والحصول على استحسان الناس في آن واحد".

ولفتت إلى أنها تدرس أيضًا عروضًا من مؤسسات تعنى بمستحضرات التجميل من اجل تصوير أكثر من إعلان داخل الإمارات وخارجها، إضافة إلى تفكيرها بالإعمال الخاصة، والتي طالما شعرت بميول إليها وقد عزز تلك الناحية زوجها فريدي مخرز، مؤكدة "ليس هناك أي مشكلة في أن تكون لدي نشاطات تجارية عبر مؤسسة أو شركة تعود لي لان من حقي أيضًا أن اعمل في الإطار الذي يناسبني، ويتلاقى مع آرائي وطموحاتي".

ونفت موافقتها على الظهور مع أي فنان عربي في الوقت الحالي ضمن إطار الفيديو كليب، وبيّنت أنها سبق أن خاضت تلك التجربة في الماضي، و أخيرًا كانت لها محطة في كليب عالمي، إلا هذه الناحية لا تغريها حاليًا ولا تفكر بها حتى لو طرحت أمامها العروض، وكشفت عن مفاوضات تتم معها حول إمكانية تقديم برنامج تلفزيوني بين لبنان ودبي دون أن تدخل إلى تفاصيل تلك الخطوة .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاميتا فرنجية تؤكد تلقيها عشرات العروض لأعمال فنية لبنانية لاميتا فرنجية تؤكد تلقيها عشرات العروض لأعمال فنية لبنانية



يبرز بشكل ساحر عندما ترتديه في ساعات النهار

تعلّمي كيفية تنسيق اللون الأحمر بأسلوب الملكة رانيا

عمان - فلسطين اليوم
من الألوان الأحب على قلب الملكة رانيا، اللون الأحمر الذي يبرز بشكل ساحر ومتألق عندما ترتديه في ساعات النهار، أو خلال تنسيقه مع الألوان الأخرى بأسلوي مميز من خلال التصاميم الواسعة والمحتشمة التي تليق بالملكة. شاهدي تألق اللون الأحمر عندما ترتديه الملكة رانيا وتعلّمي كيفية تنسيقه للحصول على إطلالة استثنائية. موضة الفستان الحريري الفاخر والأحمر بأسلوب الملكة رانيا لا تتردّد الملكة رانيا باختيار الفساتين الحمراء خصوصًا بالتدرجات القوية والملفتة للنظر، واللافت أنها اختارت هذه التصاميم الواسعة ونسّقتها مع الأقمشة البيضاء التي تبرز أسفل الركبة.  كما تتألق الملكة رانيا بالفستان الأحمر الحرير الذي يبرز من خلال أقمشة الساتان المشرقة واللماعة التي تنسدل بطبقات إضافية خلف التصميم، ونسّقته مع الحذاء الأزرق الجريء بشكل متموج...المزيد

GMT 04:01 2017 السبت ,29 إبريل / نيسان

أهمّ محطات حياة بريجيت زوجة إيمانويل ماكرون

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 14:43 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

نفحات من البرغموت في قمة عطر سان لوران الجديد

GMT 12:16 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

جراح يحذر من إجراء عمليات تجميلية خارج المملكة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday