نضال الشافعي يبدي ارتياحه لعرض شطرنج خراج رمضان
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"فلسطين اليوم" أنه أوشك على الانتهاء من تصوير المسلسل

نضال الشافعي يبدي ارتياحه لعرض "شطرنج" خراج رمضان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نضال الشافعي يبدي ارتياحه لعرض "شطرنج" خراج رمضان

الفنان نضال الشافعي
القاهرة _ إسلام خيري

كشف الفنان نضال الشافعي عن انه "أوشك على الانتهاء من تصوير احدث أعماله الدرامية وهو مسلسل "شطرنج" الذي يتم عرضة حاليا عبر شاشات القنوات الفضائية"، معرباً عن "سعادته بردود الفعل التي وصلت إليه عن تقديم شخصية فتحي زيدان في الجزء الثالث من هذا المسلسل" . وقال الشافعي في حديث خاص  لـ"فلسطين اليوم": ان "الورق والسيناريو المحكم  الذي كتبه السيناريست حسام موسى مؤلف العمل،  هو السبب الأساسي في الاستمرار في نجاحه في أجزائه الثلاثة التي تم تقديمها، خاصة ان دور فتحي في كل جزء يحمل الكثير من المفاجآت التي لا يتوقعها الجمهور، فضلا عن ان الشخصية في كل جزء تجعلني في تحدٍ كبير امام نفسي لكي اثبت بان كل جزء اقوى من الذي سبقة نظر للنجاح الكبير الذي يحققه، ولكي أكون على قدر المسؤولية وحسن ظن الشركة المنتجة والمنتج محمد فوزي الذي وضعة ثقة كبيرة بي لكي أقدم  مسلسلات طويلة تحتوي على عدد كبير من الحلقات ربما  تصل الى 150 واكثر من الحلقات".

 واعتبر ان "مخرج العمل محمد حمدي هو مخرج لديه روية وحس إخراجي عالٍ جدا، ويهتم بكل تفاصيل المسلسل فكل هذه المقومات من الصعب والمستحيل رفضها، وأنا اعتبر نفسي محظوظاً بالقيام ببطولة مسلسل بتركيبة مختلفة وورق متميز كـ"شطرنج" فكل هذا التفاصيل تجعل أي فنان يقبل على القيام ببطولة العمل دون تردد".
 
وأشار الى أنه "لم يخطط منذ البداية ان يقدم المسلسل هذا الكم الكبير من حلقات، ولكن نجاح العمل كان بمثابة تأكيد الفكرة، و أكد لنا أننا نسير في الطريق الصحيح" .
 
وعن فكرة خوفه من أن يصاب المشاهد بالملل من كثرة عدد الحلقات، اكد "ان موضوع ملل المشاهد من أي عمل درامي يتعلق بشكل اساسي ومباشر بالسيناريو،  فاذا كان السيناريو محكما وفي كل حلقة عنصر قوي لجذب المشاهدين عن طريق التشويق، بالتاكيد لن يشعر المشاهد بالملل نهائيا، خاصة انه يوجد العديد من المسلسلات ألاجنبيه والتركيه والهنديه  يقدمون أعمالا درامية تصل الى 500 حلقة ولا يشعر المشاهد بالملل، بالعكس يتابعها بشغف ويستمر في متابعة كل حلقات العمل دون شعور بالملل"، وأضاف: "فالموضوع له علاقة بصياغة السيناريست للقصص الدرامية وطريقة التنفيذ والصنعة، وهناك العديد من المسلسلات التي تصل عدد حلقاتها الى 30 حلقة ويشعر الجمهور بكمية ملل كبيرة جدا نظرا الى عدم حبك السيناريو وعدم وتوافر عنصر التشويق، والعكس صحيح ممكن يكون مسلسل ألف حلقة ولا يشعر المتابع بالملل لكونة يكون مكتوبا بطريقة تجعل المشاهد مشغولا دائما بمعرفة تفاصيل واحداث الحلقة المقبلة، وهذا ليس كلاما مرسلا، ولكن يوجد العديد من تجارب المسلسل الطويلة الأجنبية والتي لا تجعل المشاهد يشعر بالملل، فالموضوع كله يتوقف على السيناريو" .
 
وختم نضال حديثه بالقول: ان عرض مسلسل "شطرنج"  خارج رمضان من حسن حظه، وذلك لان عرضة في مواسم جديدة خلاف رمضان  افاد العمل جدا وكان في صالحة، وذلك لان مسلسلات رمضان تكون دائما محكومة بعدد أيام محددة 30 يوما، وهذه الايام لن تصلح لعرض مسلسل كبير كـ"شطرنج" ، إذ ان الفكرة  من البداية كانت تقديم عدد كبيرا جدا من الحلقات، وهذا من الصعب عرضة في رمضان، كما ان عرضة في موسم جديد كان ايجابيا إذ انه ترك الحرية لقناة "الحياة"  للاهتمام بفكرة المسلسل  وتحديد الموعد المناسب لعرضه والذي تكون فيه نسبة المشاهدة كبيرة، وهذا كان من الصعب تحديده في رمضان نظرا لازدحام وكثرة  عدد المسلسلات المعروضة فيه ، وعدم وجود وقت مناسبة لعرضه في ظل هذا العدد بالاضافة الي كل ذلك فالتحدي الاكبر في الموضوع هو ان الشركة المنتجة تريد خلق موسم درامي جديد خلاف رمضان اذ انه لابد من توجد الأعمال الدرامية على شاشات القنوات الفضائية على مدار السنة ولا تقتصر على موسم واحد فقط حتى لا نترك المتفرج والجمهور فريسة سهلة  للأعمال الأجنبية، أيا ما تكون لأنه هذه الأعمال فيها من الأعراف والتقاليد المختلفة تماما عن عاداتنا وتقاليدنا، فنحن وجميع الدول العربية لنا سقف في عرض أي عمل فني للحافظ على هذه التقاليد والأعراف، ولكن هذه الأعمال الأجنبية لا يشترط ان تعرض لنا مشاهد خارجة ولكن ممكن تبث لنا أفكار مسممة و خاطئة "كالسم في العسل" بحث تصل إلي الشباب وتصبح شيء طبيعي عادي مثلا تواجد الشاب عند خطيبة والمبيت عندها دون ارتباط شرعي شيء عادي هذا يتنافي مع العادات والتقاليد العربية ولكنه متاح في الأعمال الأجنبية وغيرها كثيرة من الأفكار المسممة من هذا القبيل فانا سعيد جدا للمشاركة في عمل فني يشجع علي خلق موسم درامي جديد و عرض المسلسلات علي مدار السنة فضلا عن كسب ثقة المتفرج كما انه يوجد أعمال  جيدة يتم عرضها خارج رمضان .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نضال الشافعي يبدي ارتياحه لعرض شطرنج خراج رمضان نضال الشافعي يبدي ارتياحه لعرض شطرنج خراج رمضان



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday