الفنانة المصرية رانيا يوسف تكشف أن ابنتها تعرَّضت للتحرش ولم تستطع حمايتها
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

أكدت أنها أصبحت تصنف كشخصية جريئة بسبب طبيعة المجتمع

الفنانة المصرية رانيا يوسف تكشف أن ابنتها تعرَّضت للتحرش ولم تستطع حمايتها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفنانة المصرية رانيا يوسف تكشف أن ابنتها تعرَّضت للتحرش ولم تستطع حمايتها

رانيا يوسف
القاهرة ـ فلسطين اليوم

أكدت الفنانة المصرية  رانيا يوسف، أنها أصبحت تصنف كشخصية جريئة بسبب طبيعة المجتمع، مبينة في معرض حديثها عن التحرش، بأنه مرض متواجد في العالم كله، وليس في مصر فقط، ولكن في الخارج كل شيء مراقب بالكاميرات. وأضافت في مقابلة تلفزيونية، أن الدول الغربية لديها قانون رادع بالنسبة للمتحرشين، لافتة إلى أن عقاب التحرش عندما يكون شديدًا، ستزيد مخاوف ارتكاب هذه الجريمة.

وتابعت رانيا يوسف: "أصبحت جريئة لأن الدنيا علمتني كده، وحتى آخذ حقي، وعندما كنت طيبة لم تكن الحياه تسير ولكنها كانت تتوقف أكثر بسبب تنازلي عن الكثير من الأشياء". وأردفت الفنانة المصرية: "أستيقظ من النوم أجد نفسي ترند ولم أعد أفهم ما هي معايير الترند وهذا يحدث دون أن أقصد ذلك"، مؤكدة أنها لا تنشر أي شيء على السوشال ميديا، وأن بناتها هم من يتحكمن في هذا الأمر، في إشارة إلى أن صورها وما يتم نشره لا تقوم به بنفسها.

وقالت الفنانة رانيا يوسف، إن تجربة التحرش التي تعرضت لها كانت مؤلمة للغاية، وما زاد من ألمها، هو لما تعرّضت له ابنتها، ولم تتمكن من حمايتها. ووصفت رانيا تجربة التحرش، بأنها تسببت في معاناتها من كوابيس ونوبات فزع بعدها، وقلق شديد من الغرباء والأماكن المزدحمة، وعندما وقع حادث التحرش الشهير، وجدت فيه فرصة جيدة لتكاتف النساء وتشجيعهن على الحديث بلا خوف.

وشددت رانيا يوسف، على أن المتحرش "جبان" يقدم على فعل التحرش في السر، وسيمتنع عنه لو علم أن الناس يرونه أو أن الكاميرا تصوره، مبينة أن فكرة فضح المتحرش جاءت من هنا لعلّه يخجل أو يخاف على اسمه وعائلته، فيراجع نفسه. وأكدت أن حبها للحيوانات نابع من مبدأ الرحمة لجميع المخلوقات، فضلا عن أنها ولدت في بيت تعيش فيه الكلاب والقطط كأفراد من الأسرة، وهي تحاول طوال الوقت، أن تشرح للبعض أننا لم نخلق على الأرض وحدنا، فهناك مخلوقات أخرى من حقها أن تعيش وتأكل، إضافة إلى أننا سنحاسب على إيذاء الحيوان، أو أي مخلوق.

ومن بين الأسرار التي روتها يوسف عن نفسها، هو صيامها يومي الإثنين والخميس طوال عمرها، لافتة إلى أنها ستظل حريصة على ذلك، ليس كجانب ديني فقط، ولكن للحفاظ على رشاقتها، كون صيام يومين أسبوعيًا، يجعل الجسم في حالة ارتباك مما يتسبب في فقدان الوزن. وأشارت رانيا يوسف إلى أن الجمهور يرى من المشاهير الظاهر فقط، مؤكدة أنها ظلت خلال الثلاثة أيام الماضية مستيقظة بسبب العمل، فضلا عن أنها تحاول أن تفصل بين مشاعرها وعملها. كما بينت أنها لا تخرج كثيرًا، وتعمل على تقليل علاقاتها الاجتماعية، حيث ترى أن الوحدة أفضل من التواجد بين الكذابين.

قد يهمك ايضا  

رانيا يوسف تشكر إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

  رانيا يوسف تؤكّد أنها تربت بشكل منفتح ولا ترتبط بقيود في ملابسها

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة المصرية رانيا يوسف تكشف أن ابنتها تعرَّضت للتحرش ولم تستطع حمايتها الفنانة المصرية رانيا يوسف تكشف أن ابنتها تعرَّضت للتحرش ولم تستطع حمايتها



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 08:24 2019 الجمعة ,29 آذار/ مارس

نمر مُفترس "يلتهم" طفلة هندية أمام عائلتها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday