سمير صبري لديه ابن اسمه جلال وروتانا ابنة غادة عبد الرازق من زوجها السعودي
آخر تحديث GMT 07:52:46
 فلسطين اليوم -

حساسيتهم ونرجسيتهم تدفعهم لإخفاء تفاصيل حيواتهم عن الجمهور

سمير صبري لديه ابن اسمه جلال وروتانا ابنة غادة عبد الرازق من زوجها السعودي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سمير صبري لديه ابن اسمه جلال وروتانا ابنة غادة عبد الرازق من زوجها السعودي

سمير صبري
بيروت ـ غنوة دارين

كانت من أهم بنات جيلها في عالم التمثيل، واعتزلت التمثيل، ولكن أخبارها ظلت مثار اهتمام الجمهور، فبعد أن كشف النقاب أن الفنانة المعتزلة حنان ترك كانت حاملًا في شهرها الرابع، بعد أن تزوجت في سرية تامة من أحد النافذين في جماعة الإخوان المسلمين، اضطرت إلى الاعتراف وقتها بأنها بالفعل دخلت القفص الذهبي للمرة الثالثة، ولم تكن المرة الأولى التي تتزوج حنان بشكل سري وتكون حاملا، ولا تخبر أحدًا فولدها الثالث محمد كانت حنان قد ولدته بعد انتهائها من تصوير مسلسلها "أطفال الشوارع"، مسلسلها الأخير قبل الاعتزال، فقد كانت حاملًا طوال فترة تصوير المسلسل دون أن يشعر أحد بحملها أو حتى زواجها، والبعض يقول إن زوجها رجل أعمال مقيم في لندن، ولكن كثيرين يؤكدون أن حنان كانت متزوجة من المنتج المنفذ لبرامج الداعية عمرو خالد، وبعد الطلاق وولادة الطفل محمد رفضت حنان رفضًا قاطعًا الإفصاح عن هوية زوجها الثاني.

أما الزواج الثالث فظلت حنان مصرة على نفيه إلى أن أعلن زوجها السابق خالد خطاب أنه في حال ثبوت أن حنان حامل فعلا من زوجها الثالث فإنه سيطالب بحضانة أولاده يوسف وآدم، وهما ثمرة زواجه منها، وأنه لن يسكت بعد اليوم على زيجات حنان المتكررة، وواجهت حنان موقفًا صعبًا بعد أن ثبتت حقيقة خالد خطاب المثلية، عقب القبض عليه في منطقة ذهب السياحية فقد كان يتخفى بثياب امرأة، ويحاول إغراء بعض الشبان، وفكرت في منع ولديها حينذاك عن الذهاب إلى المدرسة بعد أن تم نشر هذه الواقعة عبر وسائل الإعلام، وكانت تفكر جديا في تسفيرهما إلى الخارج، وكثيرون كانوا يقولون إن حنان كانت تعرف ميول زوجها المثلية، عندما كانا متزوجين، وقبل أن ترتدي الحجاب ربما كان الموضوع بالنسبة إليها شيء يمكن غض النظر عنه.

 وبعدما ارتدت الحجاب أصبحت الحياة مع خالد خطاب ربما تكون شبه مستحيلة فوقع الطلاق بين الزوجين، ربما يكون الآن قد عرف السبب بشكل واضح وصريح بعد أن كان يتردد أن خالد كان غير راض عن ارتداء حنان للحجاب، بالإضافة إلي يقينها بمثليته الجنسية التي علمها الناس أجمع بعد قضيته المدوية، التي انفجرت.

 هذه النجمة التي كانت تعد من أبرز نجمات جيلها حيرت الناس كثيرًا من خلال حالة الغموض التي كانت تعيشها في حياتها الشخصية. وكانت لا تعترف بزواجها أو حملها بل تكتفي بالصمت ولا تعترف بهما إلا عندما تصل إلى مرحلة لا تستطيع معها إخفاء الحقيقة كما حصل معها من خلال زيجتيها الأخيرتين، فالثاني رزقت منه بابنها محمد، والثالث رزقت منه بابنتها مريم، وليست حنان الوحيدة التي تحيط زيجاتها وحتى ولاداتها بالسرية والغموض، بل هناك الكثيرات منهن فزميلتها منى زكي وقبل أن ترزق بابنها سليم حصل معها بعض المشاكل في ما يتعلق بمسألة الحمل وعندما سرب الخبر وعلم زوجها تسريب الخبر من داخل مكتب شركة الإنتاج الخاصة به طرد بعض الموظفين منه.

والفنانة سماح أنور كانت تدعي باستمرار أن ابنها أدهم هو ابنها بالتبني، وأنه ابن أحد أقاربها، وقد تبنته بعد أن توفي والديه، ولكن بعد أعوام اعترفت سماح أنورأنها أم أدهم وهو ثمرة زواج سري جمع بينها وبين أحد الطيارين، لكنها رفضت بشكل قاطع الإعلان عن اسم الأب وملابسات الزواج والطلاق، لكنها تقول باستمرار إنه فارق الحياة، ولم نر لأولادهم صورة واحدة، ولا لأحد من أفراد عائلته.

وتبنت النجمة ليلى علوي ابنها الوحيد خالد، بعد أن فقد أهله في حادث سير مروع، وهم من أقربائها وتعامل ليلى خالد على أنه ولدها، وهو لم يبلغ من العمر الذي يستطيع استعياب أن ليلى ليست والدته، على عكس ابن سماح أنور الذي يبلغ الآن 20 سنة، فكيف سيتلقى خالد خبر أن النجمة الكبيرة ليست والدته أم أننا سنكون أمام حقيقة تشبه حقيقة سماح أنور.

 والفنان سمير صبري له أيضًا حكاية تروى، فالجميع يعرف أن لسمير ابنا لكن أحدًا لم يكن يعرف عنه شيًئا ما اسمه، أين يعيش، هل هو متزوج ولديه أولاد؟ واعترف سمير صبري في برنامج "مفاتيح" مع الإعلامي مفيد فوزي بأن له ابن وحيد يعيش في لندن اسمه جلال، دون أن يتحدث عنه بشكل مفصل. كذلك حال نجمة الجماهير نادية الجندي فلم نرَ يوما صورة تجمعها بابنها الوحيد الذي رزقت به من زوجها عماد حمدي، سوى صورة يتيمة في إحدى المناسبات أظهرت أن ابنها الوحيد هشام ربما يبلغ الخمسين من عمره، وهي بالتاكيد اليوم جدة وهذا شيء لا يعيبها على الإطلاق، لكنها ترفض رفضًا باتًا التحدث عن ولدها وعلاقتها به بل تكتفي بالتحدث عن زوجها عماد حمدي، وأنه عندما تزوجته كان يكبرها بـ 35 عاما.

والراقصة الكبيرة نجوى فؤاد عندما تتحدث عن ذكرياتها تقول إنها تبنت فتاة عندما كانت في عز تألقها وكانت تعاملها كابنتها، ولكن الكثيرين في الوسط يرددون أن الفتاة هي بالفعل ابنة نجوى فؤاد. والفنانة غادة عبد الرازق لم تكشف يومًا هوية والد ابنتها الوحيدة روتانا، فنحن لم نر له صورة في حفل زواج ابنته مثلا، ولكن منذ فترة كشفت صورة لزفاف غادة الأول ظهر فيه والد روتانا، وهو من الجنسية السعودية؛ لذلك تدعى ابنتها روتانا وهو من أفخر أنواع التمور في المملكة، ولم تعلق غادة حول هذه الصورة رغم أنها في الآونة الأخيرة أصبحت من الناشطات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونتشر الكثير من الصور لها ولحفيدتيها.

 وكثير من الفنانين كانوا في الماضي يخفون صور أولادهم، ربما لأنهم كانوا يخشون من أن تكشف أعمار أولادهم سنهم الحقيقي؛ فالنجمة الراحلة مديحة كامل كان لها ابنة وحيدة تدعى ميريهان، لم نر لها صورة يومًا، وعندما اعتزلت مديحة كامل وكانت في عز تألقها الفني اكتشفنا أن ابنتها في الجامعة وأنها محجبة، وكانت تتعرض لبعض المضايقات من زملائها في الجامعة نظرًا إلى جرأة الأدوار التي كانت تقوم بها والدتها، وكانت تطلب منها باستمرار اعتزال الفن

ويعلق أستاذ علم النفس العيادي الدكتور سميح سويدان على هذه الظاهرة بالقول إن الشخصية التي تسلط عليها الأضواء تملك حساسية شديدة تجاه حياتها الشخصية خصوصا إذا كانت هذه الشخصية من أهل الفن الذي يعد السن عدوا لدودًا لهم، فهم يفضلون إخفاء أعمار أولادهم عن الجمهور، كما أن زيجاتهم في بعض الأحيان تكون ربما ملابساتها لا تصب في مصلحتهم، مثل أن يكون الزواج سريا أو غير موثق في الدوائر الرسمية أو الروحية، وهذا يعد نوعًا من التشويه لسمعتهم أمام جمهورهم؛ لذلك يلجؤون إلى الغموض أو السرية وعدم الاعتراف بأن لديهم أولادا أو إخفاء هؤلاء الأولاد عن أعين وسائل الإعلام.

وأضاف سويدان "الفنان بطبيعته شخصية نرجسية للغاية ويعشق ذاته أكثر من أي شيء آخر، وربما تكون عاطفة الأبوة أو الأمومة عندهم أقل منها عند الآباء والأمهات العاديين لأن فنهم والحفاظ على شهرتهم ونجوميتهم لها مكانة خاصة لديهم، فربما تضاهي حبهم أولادهم، وأعتقد أن القليل من أهل الفن اعتزلوا من أجل رعاية أبنائهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سمير صبري لديه ابن اسمه جلال وروتانا ابنة غادة عبد الرازق من زوجها السعودي سمير صبري لديه ابن اسمه جلال وروتانا ابنة غادة عبد الرازق من زوجها السعودي



تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا في كل مناسبة

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء فى أسبوع الموضة في باريس

واشنطن - فلسطين اليوم
تعد عارضة الأزياء الأمريكية فلسطينية الأصل ، جيجى حديد ، واحدة من أهم أيقونات الموضة والأزياء فى العالم ، فهى تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا فى كل مناسبة، وقد خطفت الأنظار بالأمس بمجرد وصولها إلى باريس بعد يوم من رفض مشاركتها ضمن هيئة المحلفين فى محاكمة هارفى واينستين فى مدينة نيويورك. وشوهدت عارضة الأزياء، البالغة من العمر 24 عامًا،  فى مطار شارل ديجول صباح الجمعة ، فى نفس الزى الذى ارتدته إلى مبنى المحكمة ، بعد أن سافرت خلال الليل ، قبل إجراء تغيير سريع فى سترة بيضاء. ارتدت جيجى حديد معطف أسود ، مع سروال بسيط وأحذية الكاحل الجلدية، معتمدة على تصفيف شعرها الأشقر الداكن مرة أخرى فى كعكة منخفضة واقترن بمظهرها أقراط ذهبية وقلادة مطابقة. حملت ايقونة الموضة والأزياء حقيبة يد سوداء أنيقة ، وحقيبة كبيرة لحمل ...المزيد

GMT 09:00 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

إليك قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 05:04 2014 الخميس ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تكية سيدنا إبراهيم تشتكي قلة التبرعات لصالح الفقراء

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 17:52 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

ريال مدريد يرفض طلب أتلتيكو لضم لاعبه

GMT 03:11 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

فاطمة بتول كايا تؤكد ريادة المغرب في دعم المرأة

GMT 23:41 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

قردة الليمور تلتقط الصور الفوتوغرافية لنفسها

GMT 20:14 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

انتهاء موسم روديجر لاعب تشيلسي بسبب الإصابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday